“دير شبيغل”: برلين تسعى لاعتقال أحد رموز المخابرات السورية أثناء علاجه في لبنان

كشفت مجلة “دير شبيغل” الألمانية أن برلين طلبت من السلطات اللبنانية تسليم أحد كبار قادة المخابرات السورية، بتهم تتعلق بجرائم ضد الإنسانية.

وذكرت المجلة الأحد أنه بعد أيام من اعتقال عنصرين من المخابرات السورية متهمين بتنفيذ آلاف عمليات القتل والتعذيب الممنهج، اتبعت برلين خطوة هي الأولى من نوعها في الإطار الدبلوماسي، وقدمت إلى لبنان طلب تسليم اللواء جميل حسن، مدير إدارة المخابرات الجوية السورية، وذلك بعد حصول المحققين على معلومات تفيد بأن الأخير يعتزم السفر إلى لبنان لتلقي العلاج.

وتتهم النيابة العامة الاتحادية الألمانية جميل حسن بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، وقد أصدرت بالفعل مذكرة توقيف دولية بحقه الصيف الماضي.

إضافة إلى ذلك، هناك معلومات تفيد بأن مكتب المدعي الفيدرالي في كارلسروه يحقق اﻵن ضد حوالي عشرين شخصا من المسؤولين السوريين السابقين.

وذكرت الصحيفة أنه من خلال طلبها من لبنان تسليم جميل حسن، تسعى السلطات الألمانية إلى تضييق نطاق تحركات الرجل المطلوب من جهة، وممارسة الضغط على لبنان، الذي يسافر إليه بشكل متكرر مسؤولو الحكومة السورية، من جهة أخرى.

ومع ذلك، تعتبر المجلة أن الآمال لدى ألمانيا في أن تقوم السلطات اللبنانية باعتقال جميل حسن وتسليمه تبقى منخفضة، حيث يلعب “حزب الله”، أحد حلفاء دمشق الأساسيين، دورا محوريا في هيكلية السلطة اللبنانية بحسب المجلة.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. و ماذا عن المجرمين الصهاينة؟
    متى كانت حياة او دم العربي ذو قيمة إنسانية عندكم؟
    غرب منافق و غدار؟

  2. لماذا لاتقدم برلين وغيرها من عواصم الغرب الإمبريالي بتقديم طلبات اعتقال بحق كافة رؤساء وزارات الكيان الصهيوني وجنرالات الجيش والمخابرات والذين ارتكبوا مجازر بشعة يندى لها الجبين بحق الشعب الفلسطيني بداية واللبناني والسوري والمصري والاردني وغيرهم لاحقا؟؟؟.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here