دياب: الحريري أعطى كل دعمه لتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة وتوجهي مستقل وتشكيل حكومة اختصاصيين مستقلين

بيروت – الأناضول – د ب ا – قال رئيس الوزراء اللبناني المكلف حسان دياب، الجمعة، إن رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري، “أعطى كل دعمه” له في مهمته الجديدة.
وأعرب دياب في تصريح صحفي من بيت الوسط (مقر الحريري) بالعاصمة بيروت، خلال أول لقاء ضمن جولة له على رؤساء الحكومة السابقين، عن أمله “استمرار التواصل والتعاون مع الحريري لما فيه خير البلد”.

وأوضح أن الحريري أكد “حرصه على البلد والاستقرار، وهذه المواقف تعبر عن رجل دولة، وهو أعطى كل دعمه لتأليف الحكومة الجديدة”.

وحصل دياب في الاستشارات النيابية الملزمة على 69 صوتا، فيما نال نواف سلام 13 صوتا، وحليمة قعقور صوتا واحدا (من أصل 128)، في حين امتنع البعض عن تسمية أي مرشح.
ورغم أن دياب أكاديمي مستقل لا ينتمي إلى أي تكتل سياسي، إلا أنه حاز دعم كتلة “حزب الله”، وجميع الكتل المتحالفة معها، فيما لم يحصل على دعم الكتل السنية.
ومنذ استقالة حكومة الحريري، في 29 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية، يطالب المحتجون بتشكيل حكومة تكنوقراط قادرة على التعامل مع الوضعين السياسي والاقتصادي، في بلد يعاني أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية (1975 ـ 1990).
ويرفض “حزب الله” تشكيل حكومة تكنوقراط، وكان يدعو إلى تشكيل حكومة “تكنوسياسية” تجمع بين اختصاصيين وسياسيين برئاسة الحريري، إلا أن الأخير رفض هذا الطرح.

وتابع رئيس الحكومة المكلف بعد لقائه رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري أن توجهه هو أن تكون حكومته حكومة اختصاصيين مستقلين .

واستقبل الرئيس الحريري ظهر اليوم الجمعة في مقره في “بيت الوسط” في بيروت الرئيس المكلف حسان دياب، بحسب بيان صادر عن المكتب الاعلامي للحريري.

ورداً على سؤال، بعد اللقاء، حول اعتبار المجتمع الدولي له مرشح”حزب الله” قال الرئيس دياب ” أوكّد أني صاحب اختصاص ومستقل ، وتوجهي أن تكون الحكومة بالفعل حكومة اختصاصيين مستقلين وبالتالي نخدم هذا البلد ونحل المشاكل المعروفة من فترة”.

وأعلن أن الرئيس الحريري أكّد بالأمس ” حرصه على البلد والاستقرار، وهذه المواقف تعبر عن موقف رجل دولة ، وإن شاء الله سيكون هناك تواصل وتعاون مستمر لما فيه خير للبلد”.

وحول مشاركة الرئيس الحريري في الحكومة المقبلة قال الرئيس دياب “هذه الأمور لا زالت قيد البحث” مشيراً إلى وجود ” أجواء إيجابية مع الجميع”.

وأشار إلى أنه يؤمن بفريق العمل ” وسيضم فريق العمل كل الاختصاصات بالاقتصاد والمال والاجتماع ،وفي كل المجالات وجميعنا سنعمل كفريق عمل واحد لمعالجة هذه الأمور وليس حسان دياب سيعالج وحده كل الأمور”.

وكان قد تم مساء أمس الخميس تكليف حسان دياب تشكيل حكومة جديدة بعد استشارات نيابية ملزمة أجراها رئيس الجمهورية مع النواب وحاز الرئيس المكلف 69 صوتاً من أصوات النواب، وامتنع خلالها 42 نائباً عن تسمية أحد لتشكيل الحكومة، من بينهم كتلة رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري النيابية .

ويشهد لبنان منذ 17تشرين أول/اكتوبر احتجاجات للمطالبة بتشكيل حكومة انقاذ من التكنوقراط وإجراء انتخابات نيابية مبكرة وخفض سن الاقتراع الى 18 عاماً ومعالجة الأوضاع الاقتصادية واسترداد الأموال المنهوبة ومحاسبة الفاسدين.

ويؤكد المحتجون على استمرار تحركهم حتى تحقيق المطالب.

واستقال رئيس الحكومة سعد الحريري وحكومته في 29 تشرين أول/أكتوبر الماضي “تجاوباً مع إرادة الكثير من اللبنانيين الذين نزلوا إلى الساحات ليطالبوا بالتغيير، والتزاماً بضرورة تأمين شبكة أمان تحمي البلد في هذه اللحظة التاريخية.

 

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here