دون إعلان مسبق.. الجيش الإيراني يبدأ مناورات عسكرية واسعة ومفاجئة على السواحل الجنوبية الشرقية وشمال المحيط الهندي

طهران-(د ب أ)- بدأت القوة البحرية التابعة للجيش الإيراني صباح اليوم الأربعاء مناورات على سواحل مكران جنوب شرق إيران، وشمال المحيط الهندي.

ووفقا لوكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا)، فإنه في المرحلة الأولى من المناورات، التي انطلقت دون إعلان مسبق، انتشرت وحدات القوة البحرية فوق السطح وتحت السطح والطيران التابع للجيش لتبدأ المناورات وفقا للسيناريو المعد مسبقا.

وتشمل مناورات وحدات العمليات في السواحل والبحر، إطلاق صواريخ من طراز كروز بحرية سطح – سطح ، وإطلاق طوربيدات من الغواصات البحرية محلية الصنع، وكذلك عمليات للطائرات بدون طيار.

وقال الأدميرال حمزة علي كاوياني، المتحدث باسم المناورات البحرية، إن هذه المناورات تجري دون إعلان مسبق، حيث انتشرت الوحدات في منطقة المناورات في وقت قصير للغاية منذ إخطار الوحدات المشاركة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. على إيران الحصول على الأسلحة الآتية من الصين او روسيا :
    * صواريخ فرط صوتية مضادة للسفن وحاملات الطائرات ذات مدى 1200 ميل بحري.
    * رادارات متقدمة لكشف الطائرات الشبحية والسفن الشبحية.
    * أجهزة كشف الغواصات ومكافحة الغواصات.
    الخطر الحقيقي سوف يأتي من البحر والجو لذلك يجب على إيران الاستعداد التام للحرب في اي وقت.
    الصواريخ المضادة للسفن وحاملات الطائرات مطلوبة فورا للبحرية الإيرانية.
    انا أأُكد على ضرورة امتلاك ايران هذه الاسلحة .

  2. على إيران الحصول على الأسلحة الآتية من الصين او روسيا :
    * صواريخ فرط صوتية مضادة للسفن وحاملات الطائرات ذات مدى 1200 ميل بحري.
    * رادارات متقدمة لكشف الطائرات الشبحية والسفن الشبحية.
    * أجهزة كشف الغواصات ومكافحة الغواصات.
    الخطر الحقيقي سوف يأتي من البحر والجو لذلك يجب على إيران الاستعداد التام للحرب في اي وقت.
    الصواريخ المضادة للسفن وحاملات الطائرات مطلوبة فورا للبحرية الإيرانية.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here