دولة فلسطين بجانب لافتة إسرائيل على طاولة الرباعية

66.jpj

نيويورك  – طلبت اللجنة الرباعية الدولية للشرق الاوسط الجمعة من الفلسطينيين والاسرائيليين “القيام بكل ما في وسعهم للدفع” باتجاه اتفاق سلام والامتناع عن اي عمل يمكن ان “ينسف الثقة”.

وقبل بدء الاجتماع، كان المقعدان على طرفي الطاولة يحملان اسم “اسرائيل” و”دولة فلسطين”، لكن هاتين العبارتين رفعتا قبل دخول الوفدين مباشرة.

 ومنحت الجمعية العامة للامم المتحدة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي الفلسطينيين صفة دولة مراقب غير عضو.

وفي بيان، قالت اللجنة الرباعية الدولية للشرق الاوسط (الولايات المتحدة وروسيا والامم المتحدة والاتحاد الاوروبي) انها “تؤكد مجددا تصميمها على تقديم دعم فعال لجهود” الطرفين اللذين استانفا في تموز/يوليو مفاوضاتهما المباشرة المجمدة منذ ثلاثة اعوام.

واطلع وزير الخارجية الاميركي جون كيري نظراءه في اللجنة على سير هذه المفاوضات وذلك اثناء اجتماع في نيويورك على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة.

والبيان “يطلب من كل الاطراف اتخاذ كل الاجراءات الممكنة لتشجيع ظروف ملائمة لنجاح المفاوضات والامتناع عن اي عمل قد ينسف الثقة او يسيء الى مسائل على علاقة بالوضع النهائي”.

واكد الوزراء مجددا ايضا التزامهم بمهلة تسعة اشهر لايجاد اتفاق نهائي. وهدف المفاوضات هو حل من دولتين تتعايشان بسلام.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here