دولة الاحتلال الاسرائيلي تُبرِّر سكوتها المُطبِق: نتنياهو يُقلّل حديثه وطلب من الوزراء عدم التعقيب لأنّ “مُهمّة إسرائيل الرئيسيّة عدم إزعاج الأمريكيين خلال علاجهم للقضيّة الإيرانيّة”

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

أكّدت محافل أمنيّة، وُصفت بأنّها رفيعة المستوى في تل أبيب، أنّ أجهزة المخابرات في إسرائيل والغرب تبنّت موقفًا حاسمًا بموجبه فإنّ إيران هي المسؤولة عن الهجوم الأخير على ناقلات النفط في خليج عُمان، مثلما كانت مسؤولة عن أحداثٍ سابقةٍ في المنطقة على مدى الأسابيع الأخيرة، ولكنّها، استدركت قائلةً إنّ الدلائل الدامغة تبقى عالقةً، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّه مع الأخذ في الحسبان السوابق التاريخية (على رأسها ادعاء وجود سلاح إبادة في العراق عشية حرب الخليج الثانية في 2003)، ومشكلة مصداقية الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب والمخاوف الأوروبيّة من حربٍ زائدةٍ، ليس غريبًا أنّ النقاش الإعلاميّ حول الأزمة مُشبَعٌ بالشكوك والتساؤلات، كما نقل عنها عاموس هارئيل، مُحلِّل الشؤون العسكريّة في صحيفة (هآرتس) العبريّة.

وتابع المُحلِّل هارئيل قائلاً إنّ المهم في هذا السياق الهدوء الغريب وحتى الطويل لإسرائيل، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو يُقلِّل في الفترة الأخيرة من تصريحاته حول الموضوع الإيرانيّ القريب جدًا من قلبه، وعندما يتحدّث يذكر بالخطر الماثل من إيران بخطوطٍ عامّةٍ، كاشِفًا النقاب عن أنّ الوزراء الآخرين طُلِب منهم الصمت لأنّ تل أبيب تأمل بأنْ تواصِل الإدارة الأمريكيّة الضغط على إيران، لكنّها تُحاوِل بشكلٍ غيرُ مسبوقٍ البقاء خارج العاصفة، زاعِمًا أنّ كيان الاحتلال لا يرغب في أنْ يُتهّم بأنّه قام بحثّ الرئيس الأمريكيّ ترامب، على الدخول في مواجهةٍ مباشرةٍ مع إيران، على حدّ تعبيره.

عُلاوةً على ذلك، شدّدّ المُحلِّل على أنّ الجنرال احتياط يعقوب عميدرور، الذي كان مستشار نتنياهو للأمن القومي في الماضي غير البعيد، عبّر عن ذلك بشكلٍ صريحٍ في مقابلةٍ مع الإذاعة العبريّة، حيث قال إنّ المهمة الأكثر أهمية بالنسبة لإسرائيل، هي عدم إزعاج الأمريكيين في علاجهم للموضوع الإيرانيّ، ومثلما في أحداثٍ سابقةٍ، يُمكِن الافتراض هذه المرّة أيضًا بأنّ عميدرور يعكس موقف رئيس الوزراء نتنياهو، كما أكّد المُحلِّل هارئيل.

بالإضافة إلى ذلك، زعمت المصادر الأمنيّة في تل أبيب أنّ نفي إيران فيما يتعلّق بالتفجيرات الأخيرة بالخلي العربيّ ليس مُقنِعًا، إذْ لا يبدو جديًا التفكير وكأنّ باستطاعة السعودية شنّ عدّة هجماتٍ من أجل دفع الولايات المتحدة نحو حربٍ مع إيران بدون التورط وإبقاء أيّ بصماتٍ وراءها.

وتابعت المصادر أنّ إيران تعتمد أكثر من أيّ وقتٍ مضى على تصدير النفط، ولكنّ سعر النفط في السوق بقي منخفضًا نسبيًا، وحتى الهزّة البسيطة التي أثارتها الأحداث الأخيرة لم تؤدِ حتى الآن إلى ارتفاعٍ كبيرٍ في أسعار النفط، زاعمةً أنّ العلاقة بين إيران وروسيا ليست كالسابق، إذْ أنّ مصالح موسكو المشتركة مع طهران في سوريّة لم تعد قويّةً مثلما كانت، مُشيرًا إلى أنّ اللقاء الثلاثيّ لمستشاري الأمن القوميّ من إسرائيل وأمريكا وروسيا الذي سيُعقد في إسرائيل نهاية الشهر لا يُفرح الإيرانيين، إذْ أنّهم يخشون من تراكم مؤامرة ما سرية هدفها السعي إلى تقليص نفوذهم في سوريّة، كما أكّد نقلاً عن مصادره بتل أبيب.

وأردفت المصادر أنّه إزّاء تراكم هذه الظروف، يبدو أنّ الإيرانيين مضغوطون، ويبدو أنّ هدفهم الرئيسيّ هو إقناع الأمريكيين بتقليص شدّة العقوبات، وفي الوقت نفسه تستمّر إيران في الإعلان بأنّها ستعود إلى تخصيب مسرع لليورانيوم، الذي من شأنه أنْ يُوصِلها خلال بضعة أشهر إلى خرقٍ واضحٍ للاتفاق النوويّ، وهذا أيضًا جزءٌ من التحدّي الذي يهدف إلى حثّ واشنطن على تغيير موقفها، على حدّ تعبيرها.

ولفت المُحلِّل إلى أنّه في إحدى تغريداته مؤخرًا، تطرّق ترامب لإيران وأطلق عليها اسم “دولة إرهاب”، ولكنّه لا يقوم في هذه الأثناء ببث موقفٍ حاسمٍ ومتواصلٍ في الموضوع الإيرانيّ، رغم خطة الـ 12 نقطة الطموحة من أجل الضغط على إيران، التي عرضها وزير الخارجية الأمريكي بومبيو قبل سنة تقريبًا، وفي عددٍ من التصريحات في الفترة الأخيرة، ألمح ترامب إلى أنّه سيكون هناك مَنْ يُمكِن التحدث عنه مع إيران إذا رغبت في استئناف المحادثات مع الولايات المتحدة.

وخلُصت المصادر الرفيعة في تل أبيب إلى القول إنّ معسكر الصقور في الإدارة الأمريكيّة ليس راضيًا عن احتمالية لقاء ترامب مستقبلاً مع الرئيس الإيرانيّ حسن روحاني، حيثُ سيجِد لديه احتمالاً لمحبّةٍ حقيقيّةٍ مثلما حدث في لقاءاته الغريبة مع رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ اون، كما أكّدت المصادر.

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. الاستاذ عبد الباري حفظه الله
    تحية واحتراما وبعد
    لقد أدركت إسرائيل من خلال التحرك الإيراني ان الأمة العربية تعاني من وهن وضعف استراتيجي فقد كشفت الحرب ضد الحوثيين ان العرب يملكون المعدات والاسلحة الحديثة والمتطورة ولكنها تعجز عن حسم المعركة ضد الحوثيين.. فما بالكم اذا تورط العرب في حرب مع إيران…
    لهذا فإنه يمكن تبرير الصمت الاسرائيلي بعاملين اثنين
    الأول التخوف من ردات الفعل في جنوب لبنان وجنوب فلسطين..
    الثاني انها تريد أن تقنع إيران انه لا علاقة لها باي حرب قد تنشأ بينها وبين العرب..
    لهذا تلتزم الصمت وكانها لا علاقة لها بما يجري متناسية انها من المفسدين في الأرض.

  2. اذا من كل ولابد تكون حرب بين امريكا وايران ..فان النتن ياهو دولته اللقيطه لن تفلت من العقاب و الدمار التام و سيلعنه اتباعه من العنصريين الصهاينه الى يوم الدين على هذه الفعله التي سببت دمار وزوال “دولة الاحتلال بكل ارض فلسطين الحبيبه”.
    ثانيا هذا التاجر الجشع طرامب ! كل حساباته ربح وخساره . وهو شاطر بعد الدولارات خصوصا بالملياردات. فاذا صارة حرب سيخسر مئات الملياردات اذا مش ألالاف. و سيطر عمل تقشف بالداخل الامريكي مما سيؤدي ليس فقط الأطاحه به و بمجموعته الحمقاء بل كما حصل سنة 1990 م مع الاتحاد السوفيتي سيحصل مع الولايات المتحده و ستصبح ولايات مستقله ..سنرى دولة نيوجرسي ودولة نيوماكسيكو و دويلة واشنطن …
    الله كريم

  3. ياليت بعض العرب يتعلمون قليل من الخباثة الموجودة عند اسرائيل..تخيلوا مع كل الدعم الذي يقدم لاسرائيل..لكن السياسين في اسرائيل دائما حذرين و دائما يتجنبوا التصريحات الغير محسوبة.ولا يخلقون عداوات لنفسهم اذا لم يكن هناك فائدة….بينما نحن العرب نخلق لنفسنا معارك و همية و نسيء لبعضنا ونخلق اعداء وهميين بدل من مواجهة اعدائنا الحقيقين وبدلا من حل مشاكلنا…و نخسر في كل مرة

  4. يسكت النتن لانه حقق ما يريد
    فقد جعل أمريكا تتبنى صراعه مع ايران وتقوم أمريكا بالقتال نيابة عنه وحمايه لكيانه، وهذه نقطة هامة جدا وذكاء حاد وسياسة حكيمة في ان تجد من يحمل عنك الخطر والمغامرة وانت تنفرج.
    كما أنه يسكت لانه دفع عربان المال ليدفعوانفقات حرب لا ناقة لهم فيها ولا جمل، وهو النتن المستفيد الوحيد من كل ما يجري.
    انه ذكاء واستراتيجية تحسب للنتن، ويحقق كل ما يريد بدماء وخسائر الأغبياء.

  5. هذا رد منطقي وسليم على مقال الاستاذ عطوان منذ ايام قليلة عن سبب سكوت نتنياهو وبلعه للسانه
    فهو ليس الخوف من صولريخ محور المقاومة كما قال الاستاذ عطوان
    ابلغ درس يتعلمه البشر هو من اعداءهم
    مشكلة الشعوب التي يحلو لها ان تسمى عربية انهم لا يتعلمون من الصهاينة (الفلاسفة)
    تحياتي

  6. سيكتشف المغفلون في أمريكا و خارجها مدى قذارة هذا المخلوق الذي سلطه الله عليهم بعد أن تتحول بلادهم لجحبم نووي بسبب الغطرسة زو العنجهية التي لن يسكت عليها بقية العالم …. نهم هذا الأرعن سيكون و برفقته بوتين عرابي فناء البشرية على هذا الكوكب لأن ضرب إيران لن يتوقف عند إيران …. و الأيام بيننا

  7. أولا مساء الخير لحد الآن الموضوع غامض جداوحساس أيضا جدا جدا ولا ولم ولن نعرف كيف يعرف ماذا سيحصل في الوقت الحاضرون المستقبل القريب والبعيد لأن الوقت يحكم على الجميع ومؤتمر البحرين ءاكثر شاهد على التطورات المسبقة تحليلها ونطلب من الله أن يحمي الجميع من الحروب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here