دوتيرتي يهدد بحظر عمل الفيليبينيات في الشرق الاوسط بعد أنباء عن اغتصابات

65ba70cf953187c9421cdcb636e2aad6ca465576_1

مانيلا(أ ف ب) – هدد رئيس الفيليبين رودريغو دوتيرتي الاربعاء بمنع مئات الاف الفيليبينيات من العمل خادمات في الشرق الاوسط، قائلا ان عاملات المنازل في الكويت يتعرضن للاغتصاب.

ويعمل أكثر من مليوني فيليبيني، معظمهم من الخادمات، في منطقة الشرق الاوسط ويعيدون ضخ مليارات الدولارات في الاقتصاد الفيليبيني من الأموال التي يرسلونها لأسرهم سنويا.

الاسبوع الماضي، منع دوتيرتي مواطنيه من السفر الى الكويت للعمل، في أعقاب تقارير انتشرت على نطاق واسع عن تعرضهم للاستغلال وعن حالات وفيات، علما أن المنع لم يشمل العمال الموجودين أصلا في الدولة الخليجية.

وقال دوتيريي “حادثة اخرى عن امرأة، عاملة فيليبينية تعرضت للاغتصاب هناك، انتحرت، سأوقف — سأمنع الفيليبينيين من العمل”.

اضاف “آسف لكل الفيليبييين هناك، يمكنهم العودة الى ديارهم”.

وتابع “دعوني اكون صريحا بهذا الشأن لأن الكويت كانت حليفة على الدوام. لكن رجاء افعلوا شيئا حيال ذلك وللدول الاخرى في الشرق الاوسط”.

وكان الغضب باديا على دوتيرتي الذي تحدث قبيل توجهه جوا الى الهند لحضور قمة اقليمية.

وقال “هل يمكن أن اطلب منكم الان ان تعاملوا مواطنيّ كبشر، بكرامة”.

واشار دوتيرتي الاسبوع الماضي الى ان اربع فيليبينيات لقين حتفهن في الكويت في الاشهر الفائتة في حوادث انتحار على ما يبدو.

من جهته، قال وزير الخارجية الفيليبيني الان بيتر كايتانو ان دوتيرتي كان يرد على تقارير حديثة عن انتهاكات في الكويت.

وتابع الوزير ان “الاحصاءات لا تكذب، وهناك قلق كبير بشأن الانتهاكات في الكويت”.

واكد ان اكثر من 200 الف فيليبيني يعملون في الكويت وان عددا “كبيرا” منهم عالقون هناك يتلقون أجورا اقل مما وُعدوا به، او يتعرضون لاساءات.

ولفت كايتانو الى ان دبلوماسيين كويتيين وفيليبينيين التقوا في الدولتين لمناقشة المسألة بعد إعلان دوتيرتي الحظر.

وقال “أعربنا عن المخاوف نفسها، وهم اعربوا عن الدهشة او الصدمة لاعلاننا الحظر فورا”.

وتابع “الغاية الان توجيه رسالة حول العالم”.

من جهتها، شددت الكويت على انها لا تزال تنتظر تفاصيل عن حالات الوفاة والاغتصاب التي تحدث عنها دوتيرتي.

وقال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله “سبق وعبرنا عن أسفنا واستغرابنا”.

اضاف “الآن اسفنا واستغرابنا يتضاعف عندما نسمع مثل هذه التصريحات على لسان الرئيس الفيليبين، خصوصا وأننا قد اوضحنا للمسؤولين الفيلبيينيين موقفنا حيال ما ذكره من حالات وطلبنا منهم تحديد الحالات التي اشاروا لها ولكن لم تصل لنا اي تفاصيل”.

وتابع الجار الله “لدينا قانون للعمالة المنزلية وهو قانون متكامل واشادت به الاوساط الدولية، و(…) هذه العمالة محل تقدير وترحيب وهي تحظى بكل عناية واهتمام”.

واردف “نؤكد بأن امامنا القانون، وهو الذي يحكم تواجدهم وعملهم”.

وكانت الكويت استدعت الاحد سفير الفيليبين لديها وطلبت ايضاحات.

يعمل نحو 10 ملايين فيليبيني في الخارج. وتُعدّ دول الشرق الاوسط الغنية بالنفط الوجهات الرئيسية لهم.

وتنتشر على نطاق واسع أنباء عن تعرّضهم لاساءات او ارهاق في العمل، او للاغتصاب او الوفاة في ظروف ملتبسة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here