دوتيرتي يهدد بإلغاء اتفاقية دفاع مع أمريكا بسبب إلغاء تأشيرة عضو مجلس شيوخ

 

مانيلا  – (د ب أ)- هدد الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي اليوم الخميس، بإلغاء (اتفاقية القوات الزائرة) بين بلاده والولايات المتحدة بسبب إلغاء تأشيرة أحد أعضاء مجلس الشيوخ الفلبيني.

وغضب دوتيرتي بسبب إلغاء الولايات المتحدة لتأشيرة عضو مجلس الشيوخ رونالد ديلا روسا، الرئيس السابق لشرطة الفلبين الوطنية، الذي كان المنفذ الرئيسي لمهام الحرب الدموية التي شنها الرئيس على المخدرات.

وذكر دوتيرتي في خطاب أنه منح الولايات المتحدة شهرا “لتصحيح” قرارها بإلغاء تأشيرة عضو مجلس الشيوخ.

وأضاف: “أعطيكم التحذير الأول، إذا لم تصححوا (القرار)، سوف أنهي أساس (اتفاقية القوات الزائرة)”.

وتابع الرئيس قائلا: “يجب أن يبدأوا في الحديث معنا. إن تصرفهم مهين”.

وأوضح دوتيرتي أيضا أنه سيمنع دخول جميع نواب الكونجرس الأمريكي، الذين أيدوا إجراء بمجلس الشيوخ يوصي بمنع جميع المسؤولين المتورطين في “الحبس غير الشرعي” لعضوة مجلس الشيوخ ليلا دي ليما التي تعد من أشد منتقدي دوتيرتي، إلى الفلبين.

يشار إلى أنه بموجب قانون الميزانية الأمريكية لعام 2020 الذي وقع عليه الرئيس دونالد ترامب يحظر على جميع المسؤولين الفلبينيين المرتبطين بقضية دي ليما دخول الولايات المتحدة.

وكان ديلا روسا أحد المسؤولين الفلبينيين المتورطين بسبب احتجاز دي ليما منذ عام 2017 بتهمة تورطها في تجارة المخدرات.

وبرغم التحذير اللفظي الصادر عن دوتيرتي، فإنه لا يمكن إلغاء (اتفاقية القوات الزائرة) إلا بقرار من البرلمان الفلبيني.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here