دواء مناعي يبطئ تطور النوع الأول من السكري

بات بإمكان الدواء “تيبليزوماب” المخصص لتثبيط المناعة، وقف تطور النوع الأول من مرض السكري. وهذا الاكتشاف يعتبر اختراقا علميا قد يغير حياة مئات آلاف الناس.

يمكن للعقار  “تيبليزوماب” teplizumab الذي يكبح عمل منظومة مناعة الجسم، أن يبطئ تطور النوع الأول من مرض السكري. لقد اتضح من متابعة تأثير هذا الدواء، أنه يسمح في إنتاج الأنسولين وأنه يبطئ تطور النوع الأول من السكري في المتوسط مدة عامين.

مرض النوع الأول من السكري يبدأ عادة في عمر الطفولة، لذلك من الضروري وجود وسيلة لوقف نموه أو إبطاء تطوره. جرت الاختبارات السريرية بمشاركة 76 من الأطفال والمراهقين أعمارهم 8-18 سنة. جميع هؤلاء هم ضمن مجموعة الخطر، لأن أقاربهم مصابون بالمرض. لقد تم بواسطة الدواء تيبليزومات الذي كان يحقن مع المغذي في الوريد مرة كل أسبوعين من إبطاء تدمير الخلايا المنتجة للأنسولين.

تجدر الإشارة إلى أن النوع الأول من مرض السكري لا علاقة له بنمط حياة الشخص ووزنه. هذا المرض وراثي وجميع المصابين به مجبرون طوال حياتهم على استخدام حقن الأنسولين.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. العربان مامورون ومغلوبون على امرهم فقط الاستثمار الفاشل والتافه كما ذكرت يا اخي ،فنحن لا نحصي اين يصرفون الملايير بداية من شراء الفرق الرياضية الى اليخوت واللوحات الثمينة وغير ذلك من مثل هذه المقتنيات التاي لاعلاقة لها بالشعوب وتقاليدها وهي بالتالي تخزن فلم يعد لها نفعا حتى لمن اقتناها ،وهي مجرد خدعة من عالم الاثرياء والمقامري بل والمحتالين من الغرب على الاغبياء العرب ،،

  2. اتمنى على حكام وأثرياء الخليج العربي و غيرهم دعم هذه الابحاث و الدراسات لما فيه خير البشرية و خير شعوبهم بدلا من إنفاق أموالا طائلة على أمور تافهة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here