دمشق: نرفض ما ورد في البيان الختامي للقمة العربية الطارئة والوجود الإيراني في سوريا مشروع وساهم بدعم جهود دمشق في مكافحة الإرهاب المدعوم من قبل بعض المجتمعين في هذه القمة

دمشق ـ وكالات: أصدرت الخارجية السورية، اليوم الجمعة بيانا، أكدت فيه رفض دمشق ما ورد في البيان الختامي للقمة العربية الطارئة التي عقدت في السعودية بخصوص ما أسمته التدخل الإيراني في الشؤون السورية.

وصرح مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين بأن سوريا ترفض ما ورد في البيان الختامي للقمة العربية الطارئة التي عقدت في السعودية بخصوص ما أسمته “التدخل الإيراني في الشؤون السورية”، وتعتبر أن ما ورد في هذا البيان يمثل بعينه تدخلا غير مقبول في الشؤون الداخلية السورية.

وأكد المصدر أن الوجود الإيراني في سوريا مشروع لأنه جاء بطلب من الحكومة السورية وساهم بدعم جهود دمشق في مكافحة الإرهاب المدعوم من قبل بعض المجتمعين في هذه القمة.

وأضاف الدبلوماسي السوري أنه كان حريا بهذه القمة إدانة تدخلات الدول الأخرى في الشأن السوري والتي تفتقد إلى الشرعية والمشروعية وكانت وما تزال تهدف إلى تقديم الدعم اللامحدود بمختلف أشكاله إلى المجموعات الإرهابية وإطالة أمد الأزمة في سوريا.

ودانت الخارجية الإيرانية بياني القمتين العربية والخليجية، وأعربت عن رفضها لهما، موضحة أنهما لا يمثلان رأي جميع الدول الأعضاء.

وقالت الخارجية إن السعودية “تستغل شهر رمضان ومكة المكرمة وتوظفهما كأداة سياسية ضد إيران”.

وأضافت أن السعودية “تنتهج سياسة خاطئة من خلال تحقيق مطالب إسرائيل عبر بث الخلاف بين دول المنطقة والدول الإسلامية، بدلا من طرح ومتابعة حقوق الشعب الفلسطيني وقضية القدس”.

وأشارت إلى أن مساعي السعودية للحشد ضد إيران مكملة للمساعي التي تبذلها الولايات المتحدة وإسرائيل، مضيفة أن الرياض تنتهج سياسات التفرقة واستراتيجيات خاطئة في المنطقة.

وأعربت طهران عن أملها في “التعويض عن ضعف السعودية في دعم تطلعات الشعب الفلسطيني والنهج الخاطئ الذي تتبعه بعض الدول الإسلامية ضد إيران في قمة منظمة التعاون الإسلامي، وألا تسمح منظمة التعاون الإسلامي للسياسات التي تنتهجها السعودية بالتأثير على القضية الفلسطينية والقدس”.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. يا محمد حسين الجبوري ، ليتك تتمنى وتدعوا ايضا الى فك اسر حلفاء امريكا واسرائيل من اسرهم ايضا ، فلماذا التناقض في دعواك وامنياتك ؟ تخيل لو ان الأمة العربية كاملة تم فك اسرها من تلك القوى الآسرة لها تخيل كم تصبح قوة عظمى في المنطقة وذلك بوحدتهم وعدم التفرقة بينهم ، إن من يفرق بينهم هو يلبي دعوة الصهيونية وأمريكا ، وعليك الآن ان تبحث عن من هو الذي يفرق بين العرب ويفتتهم ، إن تحميل ايران المسؤولية هو تبرئة واضحة للصهيونية وهي العدو الأول والأخير ، وأستغرب من حضرتك وامثالك بالتغاضي والتجاهل لهذه الحقائق ، إنه الإنحياز الواضح ، عدو اسرائيل وأمريكا هو صديق للأمة العربية ، ومن يرى غير ذلك فهو احول عليه ان يعالج مرضه و مفاهيمه وفكره ، وبس .

  2. السوري الأجنبي ال عايش في لندن ماله اي كلام. خليك بعيد تعيش سالم. كثيرون من امثالك هربوا من سوريا والان يتوددون العوده

  3. 1. من المؤسف جدا أن يعيش النظام السوري منذ 2015 حتى اليوم في جلباب بوتين ورحمته، وينسحب ذلك أيضا على المليشيات الايرانية العاملة على الأراضي السورية، فاقدة القدرة على العمل دون إذن روسي. لكن مقاتلي حزب اللة لم يكونوا تحت وصاية موسكو وربما طهران، وقد يكون ذلك من الأسباب الرئيسة لإنسحاب مقاتلي الحزب من سوريا نحو لبنان.
    2. حال النظام السوري مع الروس لا يسر أحدا، وتصريحات مسؤوليه القليلة لا تؤخذ داخليا عربيا وإقليميا وربما دوليا على محمل الجد. ليس لي كعربي الا الدعاء بفك اسر سوريا من سجون الروس، الملالي الترك والدواعش، لتعود إلى حضنها العربي في القريب العاجل.

  4. للحقيقة أتعجب من السياسات القذرة لبعض القادة العرب المجتمعين في السعودية وخصوصا بشأن سوريا الشقيقية ومن دمر سوريا ومن أنقذ سوريا من التدمير حيث بات القاصي والداني بكافة الأراضي الإسلامية والعربية والعالم يعرفون تمام المعرفة أن من ضلع بتدمير سوريا هم الدول التالية : تركيا والسعودية وقطر والامارات وإسرائيل ودول الناتو وأمريكا وأن من أنقذ سوريا من السقوط هم الجيش العربي السوري مع دعم روسيا وأيران وحزب الله مع دعم من الحشد الشعبي العراقي وأن الوجود الإيراني بسوريا جاء بطلب رسمي من القيادة السورية وأن اعترافات حمد بن جبر الثاني على الهواء مباشرة هو أكبر دليل على المؤمرة العربية الكونية على سوريا لأسباب هم يعلمونها جيدا فلماذا اللف والدواران خلال الاجتماعات العربية وخصوصا التي تدار بواسطة الجامعة العربية ؟؟ هل هو الدعم المالي السعودي والإماراتي الغير محدود للجامعة العربية ولدول عربية معينة جثم الفقر والجوع على أهلها حتى أنهم يرون الحقيقة كوضوح الشمس ولكن مع ذلك يقفون مع المعتدى نظير الأموال !! لعن الله قوما اضاعوا الحق بينهم ونحن نرى الحق الضائع لسوريا واليمن وليبيا ينتهك من باقي الدول العربية.

  5. تصحيح…الحرس الثوري الإيراني تواجد في سوريا وباسم مكافحة الإرهاب تم طرد وتشريد الشعب السوري وخاصة الطاءفه السنيه. وبذلك ا وعلى ذلك تغيرت معالم وشوارع واسواق واحياء المدن العربيه السوري إلى مزارات وانتشرت اللغه الفارسيه التي ينطق بها الإيرانيون والافغان.
    أما معارضة البيان الختامي يا سعادة الوزير معلم فيقرره الشعب العربي السوري.

  6. هذا رد مهذب جداَ من الخارجية السورية .. اللهم انصر سوريا بحق هذه الأيام المفترجه

  7. لا يملك العرب بضاعة سوى الكلام والصراخ وهذا كل ما ينتج عن القمم العربية منذ عقود، اللهم الا اذا ارادتهم أمريكا أن يكونوا أداة لتبرير عدوانها على كل من يعارض سياساتها ويعادي إسرائيل.
    حسنا فعلت سوريا برفض البيان الختامي للقمة العربية رغم ان تلك القمة كغيرها لا تقدم ولا تؤخر. فقرارات القمم العربية بشأن فلسطين اكثر من ان تعد ولكن بلا أي قيمة.
    الرد العملي على القمم العربية هو تمتين التحالف اكثر بين سوريا وايران والعراق وحزب الله وحماس والتقدم به خطوة الى الأمام. واستثمار كل المصادر المتوفرة لهذا الحلف سواء المصادر الطبيعية او البشرية او المعرفة او التكنولوجيا او المواهب المتميزة لتعزير قدرات الحلف والاعتماد اكثر على الذات. ولكل مجتهد نصيب

  8. ما سمعنا عن رأي و موقف قمه العار هذه عن ضم ترامب الجولان و القدس إلى إسرائيل……. خسئتم يا من حضرتم قمم الملك سلمان في مكه خسئتم يا من بعتم كراماتكم بفلوس ال سعود ذهبت للتسحيج

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here