دمج الحشد الشعبي في الجيش العراقي وتعيين رئيسها قائدا عاما للقوات المسلحة والزام جميع الفصائل المسلحة بتطبيق اللوائح الجديدة بحلول 31 يوليو

بغداد ـ وكالات: أصدر رئيس الوزراء العراقي أمرا بأن تعمل جميع قوات الحشد الشعبي كجزء من القوات المسلحة العراقية وعين رئيسها قائدا عاما للقوات المسلحة.

واكد ان المرسوم يلزم جميع الفصائل المسلحة بتطبيق اللوائح الجديدة بحلول 31 يوليو.

كما امر رئيس الوزراء العراقي بإغلاق جميع مقرات الفصائل المسلحة داخل المدن وخارجها، وقطعالأجنحة العسكرية للفصائل بقطع أي علاقة بالأجنحة السياسية.

يمنع المرسوم الفصائل المسلحة التي تختار العمل السياسي من حمل السلاح.

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. علاء الدين
    : تحليلك صحيح ورئيس الوزراء عبد المهدي أما امتحان كبير ، وحتماً امريكا ستراقب. ما يجري .

  2. بزمن اوباما انتهت مهمة القوات الاميركية وكانوا يرحلون ,, وفجأة عادت اميركا بحجة داعش ,, خطر داعش ,, وكان العراق وسوريا ايضا اعطيا اميركا ان لا تتدخل بامور ساسية تتعلق بسيادة العراق وسوريا ,, فدخلت اميركا مجددا وانتجت تمدد داعش وقد اتهمها جون ماكين الذي توفي مؤخرا كان قد فضح عدم ضرب داعش كما يجب وان ٧٥ بالمئة من طائرات التحالف لم تضرب داعش ,, بل تركوه يكبر كثيرا ويحتل مساحات شاسعة بالعراق ,,
    فالعراق تحرر بشكل كبير من داعش ,, فسبب دخول اميركا الذي تحجج به اوباما هو لمساعدة الجيش العراقي ضد الارهاب ,, فولادة الحشد الشعبي لتحرير العراق من داعش ,, فانتهى زمن التدخل الاميركي بانتهاء الاسباب ,, فانضباط الحشد الشعبي لاحقا كان من اجل وحدة العراق ,, فتواجد قوى اميركية لم يعد له اسباب ,, فعليهم ان يرحلوا ,,

  3. مع احترامي لآرائكم هذا قرار خامنئي. والحقيقة هي إن الجيش تم دمجه بالحشد وليس العكس. لقد أعطى هذا القرار الشرعية للميليشيات. وسيتم تأسيس حرس للنظام الطائفي مشابه للحرس الثوري الإيراني.

  4. قد يكون الامريكان وراء هذا القرار اعتقادا منهم ان هذه الخطوة ستمنع بطريقة غير مباشرة فصائل الخشد من ضرب امريكا اذا ماحدث شيء في المنطقة. الذي غفل عنه الامريكان ان فصائل الخشد الشعبي هي فصائل ذو عقيدة وطنية وقتالية بمعنى اخر ان هذه الحشود ستجعل من الجيش العراقي جيشا وطنيا عقائديا من جهة ومن جهة اخرى فان فصائل الحشد لا تتجاوز المائة الف مقاتل مقارنة بثلاث ملايين متطوع للحشد لم تسنح الفرصة لهم بالانخراط. هذا الرصيد والخزين البشري الهائل لن يكون ملزما بقرار امريكي اذا ما قرر الشعب العراقي وجأ انف الامريكي في التراب.
    امريكا تثبت لنا دوما انها غبية ولكن بعض اغبياء العرب يعتقدون انها ذكية

  5. اتمنى ان لا يكون قرار حبر على ورق
    وان تتوحد جميع الفصائل العراقية تحت راية الجيش العراقي بعيدا عن الطائفية والمحسوبية

  6. بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم اصلح حال السنة و الشيعة
    والله حرام وبكفي الي يصير فيناااااااا.
    ياا الله ١٠٠ سنه والكراهية الدموية،و على ولا اشي.
    نعبد رب واحد واله عادل وحاكم وحكيم رحمن ورحيم
    ورسول ونبي لا اختلاف عليه وقران كلام الله
    ولا حد من الطرفين يقدر يتفلسف فيه.ولا يتجاوزه بالحجه والعقل .
    حتي المهدي اكان اسطورة او حقيقة ،تقريبااا الجميع يجمع عليه.
    تقول ..طيب وين المشكلة ؟
    وجوابي في التفاصيل…
    وفيها بيت الشيطان.
    شوفوا يا ناس مدى الجهل والتخلف والكفر والالحاد والارتداد والاجرام والمسخرة والاستهزاء.
    عندنا مجلدات وزي ما يقولوا علمااء هم علمااء
    القاده …اية الله فلان و ولي الامر فلان.
    حتى على مستوى الشوارع والحارات..
    خبيصة زعران على نصابين على حرمية على مرتزقة على محتلين .
    والعالم الحق اما بالنفي او تحت الارض
    مسجون ولا مقطوع لسانه.
    حججهم واهية صارت مكشوفة .
    يا ناس مال اردوغان رجال اصدقهم ..بلاش هالفرصة تطير ..
    تنتظرون بغائب… ولامستقبل لمهدي جعلتوه مسخ بعقولكم.

  7. خطوة جيدة ومباركة لتبريد (خلفيات البعض المتحرقة ) من ان الحشد الشعبي خارج سلطة الدولة العراقية .
    الحشد الشعبي ، سواءاً كان داخل او خارج السلطة ، سيكون السد المنيع و بالمرصاد لكل القوى الخارجية والداخلية المعادية التي تتجرأ على الأنتقاص من سيادة العراق على كافة ارضه ومائه وأجواءه .

  8. اعتقد ان امريكا ستراقب مدى التزام الحشد بهذا القرار وفي حالة خرقه فأنها ستضعه في خانة الإرهاب .

  9. على شيعة العراق ان يكونو على محبة سيدنا علي والحسن والحسين بالعدل على عموم اهل العراق ومبروك لهم الحكم الى ظهور المهدي المنتظر …..وعليهم ان يكونو نصير الى ايران في مقاومة امريكيا …..لاكن بدون العدل لن يستقر الوضع ….

  10. خطوة أمريكية بامتياز وذلك لكبح هذه المليشيات من الرد في حال مهاجمة امريكا لإيران. احسنت يا اردني

  11. خطوة أمريكية بامتياز وذلك لكبح هذه المليشيات من الرد في حال مهاجمة امريكا لإيران.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here