دل بوترو يسعى للحصول على أوقات دون ألم في “رولان جاروس”

باريس (د ب أ)- عاد النجم الأرجنتيني المخضرم خوان مارتن دل بوترو للظهور في بطولات الجراند سلام الأربع الكبرى للتنس، من خلال مشاركته في بطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس) حاليا، بعد تعافيه من إصابة كبيرة أخرى، حيث يأمل فقط في أن يقضي فترة صحية أطول في مسيرته الرياضية.

ويلتقي دل بوترو 30/ عاما/ مع الياباني يوشيهيتو نيشيوكا في الدور الثاني لبطولة فرنسا غدا الخميس، بعدما اجتاز منافسه التشيلي نيكولاس جاري في مستهل مشاركته بالبطولة، عقب فوزه عليه بنتيجة 3 / 6 و6 / 2 و6 / 1 و6 / 4 أمس الثلاثاء.

وتحرك دل بوترو، الذي سبق له الفوز ببطولة الولايات المتحدة (فلاشينج ميدوز)، على ملعب سوزان لينجلن بشكل جيد، ولم يظهر عليه التأثر بإصابته الأخيرة بكسر في ركبته في شهر تشرين أول/أكتوبر الماضي، والتي تسببت في غيابه عن بطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات جراند سلام هذا الموسم في كانون ثان/يناير الماضي.

وبدا على دل بوترو التأثر بغيابه عن الملاعب خلال مشاركته في بطولة مدريد مطلع الشهر الجاري التي شهدت خروجه من الدور الثاني، قبل أن يودع بطولة روما من دور الثمانية، ليعود مجددا إلى العاصمة الفرنسية باريس، التي شهدت مشاركته في الدور قبل النهائي لرولان جاروس عام 2009 وفي العام الماضي.

وقال دل بوترو: “بالطبع أردت أن أكون هنا، لأنها بطولة كبيرة. لدي ذكريات رائعة. أشعر بأنني في حالة طيبة”.

وأوضح اللاعب الأرجنتيني المحنك “الهدف الرئيسي بالنسبة لي هو محاولة الحفاظ على صحتي بعد تلك البطولة، ومن ثم يمكنني وضع جدول زمني ذكي على نوعية أخرى من الملاعب دون التفكير في ركبتي، وسيكون ذلك أفضل بكثير لمستقبلي”.

وتوج دل بوترو بلقب وحيد في بطولات جراند سلام، حينما نال لقب بطولة “فلاشينج ميدوز” في عام .2009 وتأهل للمباراة النهائية للمسابقة العام الماضي.

وكان من الممكن أن يشارك دل بوترو في المزيد من النهائيات والحصول على الكثير من الألقاب لو لم يبتعد عن الملاعب لفترات طويلة، في ظل خضوعه للعديد من الجراحات في معصمه في السنوات الماضية.

ورغم ذلك، كان دل بوترو يقاتل دائما للوقوف على منصات التتويج، بما في ذلك أولمبياد ريو دي جانيرو في عام 2016، حيث تغلب على النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش في الدور الأول، قبل أن يفوز على الإسباني رافاييل نادال في الدور قبل النهائي، لكنه أخفق في الحصول على الميدالية الذهبية، بخسارته في النهائي أمام البريطاني آندي موراي.

ويمتلك دل بوترو نفس الطموح هذه المرة، وكان راضيا عن أدائه أمام جاري، المنتشي بتأهله لنهائي بطولة جنيف مؤخرا، بعدما تعافى النجم الأرجنتيني من بدايته المهتزة في المجموعة الأولى، بفوزه في المجموعات الثلاث التالية.

وتحدث دل بوترو عن مباراته أمام جاري، قائلا: “كانت بدايتي بطيئة بسبب الظروف الجوية، وكذلك بسبب طريقة لعبه أيضا، لم يسبق أن التقينا من قبل، وكنت أحاول إيجاد طريقة للعب”.

وأضاف: “سيطرت على المباراة تماما في المجموعة الثانية، ثم بدأت ألعب بشكل أفضل نسبيا. شعرت بتحسن في الملعب. وقمت باستغلال جميع الفرص التي سنحت لي، لأنهي المباراة بشكل أفضل كثيرا من البداية”.

ومازالت بطولة فرنسا تمثل بداية إلى دل بوترو، الذي يبدو سعيدا بالعودة بشكل جيد وبتلك السرعة، ولكنه يدرك أيضا أن هناك حاجة لمزيد من الصبر قبل أن ينافس بقوة على الألقاب مجددا.

وأوضح دل بوترو: “اعتقد أنني ألعب جيدا في الوقت الحالي، لكن هدفي الرئيسي مازال يتمثل في الحفاظ على ركبتي وصحتي، أتطلع إلى أن أكون جاهزا بنسبة 100% في النصف الثاني من العام الحالي، وأحاول تغيير أهدافي في تلك الجولة، وإذا قمت بذلك، فسأكون سعيدا حقا”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here