دفع عشيقته لقتل زوجته

لندن- متابعات:قررت محكمة محلية للقضايا الجنائية في مدينة هونولولو في ولاية هاواي الأمريكية، بسجن عسكري سابق في الجيش الأمريكي، لمدة 30 عاما، وذلك بعد أن تقدمت عشيقته بلائحة اتهام ضده، تثبت تورطه في مقتل زوجته، من خلال دفعها لقتلها حتى يكونا معا، حيث اعترف الجاني بذنبه.

وقضت المحكمة بتخفيف الحكم عن العشيقة أليسا جاكسون (29 عاما) لإدانتها بقتل زوجته، من المؤبد إلى السجن 33 عاما، بعدما أقرت بذنبها، وتعاونت مع النيابة العامة أثناء التحقيقات، لإصدار لائحة اتهام ضد عشيقها مايكل ووكر 40 عاما.

ونقلت وكالة إرم عن صحيفة “ذا صن” البريطانية، ، أن المسعف السابق في الجيش الأمريكي ووكر تعرف على جاكسون عبر موقع للمواعدة في شهر أيلول/سبتمبر من عام 2014، ونشأت بينهما علاقة جنسية.

وأخبرها آنذاك بأنه متزوج، لكن لديه رغبة كبيرة في ترك زوجته، وما يمنعه هو التأمين الشخصي على حياتها والبالغ قيمته 309 ألف جنيه إسترليني.

وقال المدعي العام خلال جلسات الاستماع: “إن الزوج اتفق مع عشيقته على التخلص من زوجته بقتلها حتى يكونا معا، وخطط أن تقوم جاكسون بقتل زوجته طعنا بسكين، بينما يكون هو في عمله، لإبعاد الشبهات عنه، حيث وافقت عشيقته على ذلك”.

وخطط ووكر لإرسال رسالة نصية عبر هاتف عشيقته للتسلل إلى منزله الواقع في الحي العسكري في مدينة هونولولو، واتفق معها في حال أرسل لها كلمة “جيد” فمعناه أن تدخل المنزل من النافذة، أما كلمة “سيئ” فمعناه أن تأخذ المفتاح بجانب الباب الخلفي للمنزل لاقتحامه.

واستمعت المحكمة إلى أن العشيقة نفذت مطلبه، ونجحت في التسلل إلى المنزل في تاريخ 14 من شهر تشرين الثاني/نوفمبر لعام 2014، حيث صعدت إلى الطابق العلوي وقتلت الضحية طعنا بسكين ثم انتظرت نصف ساعة حتى تأكدت من وفاتها.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here