دعم عربي للسعودية في مواجهتها مع إيران خلال قمّتَي مكة والتي تتهمها  بالتدخّل في شؤون دول المنطقة وبزعزعة استقرار البحرين والعراق وسوريا ولبنان واليمن عبرَ دعم مجموعات مسلّحة في هذه الدول وتسليحها

مكة المكرمة (أ ف ب) – حصلت السعودية خلال قمّتَين للبلدان الخليجيّة والعربيّة في مكة المكرّمة ليل الخميس الجمعة على تأييد غالبيّة هذه الدول لاستراتيجيّة المواجهة التي تتّبعها مع إيران، في وقت دعت الرياض المجتمع الدولي إلى استخدام “كافّة الوسائل” لردع طهران خصمها الأكبر في المنطقة.

وندّد البيانان الختاميّان للقمّتَين بـ”سلوك” إيران في المنطقة، وحظِيا بدعم جميع الدول باستثناء العراق، في وقت قال الأمين العام لجامعة الدول العربيّة أحمد أبو الغيط في مؤتمر صحافي “وجّهنا رسالةً حازمة تجاه التدخلات الإيرانيّة”.

وقال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في خطاب ببداية القمّة الخليجيّة التي شارك بها رئيس الحكومة القطرية إنّ “ما يقوم به النظام الإيراني من (…) تهديد لحرّية الملاحة العالميّة (…) يُعدّ تحدّياً سافراً”.

وأضاف “الأعمال الإجراميّة التي حدثت مؤخّراً (…) تستدعي منّا جميعاً العملَ بشكل جاد للحفاظ على أمن ومكتسبات دول مجلس التعاون”.

واعتبر العاهل السعودي أنّ “عدم اتّخاذ موقف رادع وحازم لمواجهة الأنشطة التخريبيّة للنظام الإيراني في المنطقة هو ما قادَه للتمادي في ذلك والتصعيدِ بالشّكل الذي نراه اليوم”.

وانعقدت قمّة عربيّة طارئة بُعيد انتهاء القمّة الخليجيّة مباشرةً، علماً أنّ مكّة تستضيف قمّة ثالثة مساء الجمعة هي القمة الـ14 لمنظّمة التعاون الإسلامي التي تضمّ 57 دولة بينها إيران.

وتتّهم السعوديّة إيران بالتدخّل في شؤون دول المنطقة وبزعزعة استقرار البحرين والعراق وسوريا ولبنان واليمن عبرَ دعم مجموعات مسلّحة في هذه الدول وتسليحها.

وفي القمة العربيّة، طالب الملك السعودي المجتمع الدولي باستخدام “كافّة الوسائل” لردع إيران.

وأوضح “نطالب المجتمع الدولي بتحمّل مسؤوليّاته إزاء ما تشكّله الممارسات الإيرانيّة (…) من تهديدٍ للأمن والسلم الدوليّين، واستخدام كافة الوسائل لردع هذا النظام، والحدّ من نزعته التوسّعية”.

وترأّس القمّة الخليجيّة العاهل السعودي، وحضرها نجله وليّ العهد الأمير محمّد بن سلمان، ورئيس وزراء قطر الشيخ عبدالله بن ناصر آل ثاني.

وزيارة رئيس الحكومة القطريّة هي الأولى لمسؤول قطري رفيع إلى السعوديّة منذ الأزمة التي اندلعت في الخليج عام 2017، إثر قرار الرياض وثلاثة من حلفائها قطع العلاقات مع الدوحة.

وصافح الملك السعودي رئيس وزراء قطر لدى وصوله إلى مقرّ انعقاد القمّة. والتقط الحاضرون صورةً جماعيّة قبيل انطلاق الاجتماع في قصر الصفا المطلّ على الحرم المكي.

– شراكة مع واشنطن –

تشكّل القمم الثلاث مناسبةً للرياض لمحاولة إظهار أنّ الخليج والعالمين العربي والإسلامي كتلة واحدة في مواجهة الجارة الشيعية إيران، بعدما وجدت المملكة في التوتّرات الأخيرة مع طهران فرصة لتشديد الضغوط على خصمها الأكبر في المنطقة.

وقال الملك سلمان في خطابه أمام قادة الخليج “لقد استطعنا في الماضي تجاوزَ العديد من التحدّيات التي استهدفت الأمن والاستقرار (…) وسنعمل معاً بحول الله لمواجهة كافة التحدّيات والتهديدات بعزمٍ وحزم”.

وأشار البيان الختامي للقمّة الخليجيّة إلى “قوّة وتماسك ومنعة مجلس التعاون، ووحدة الصفّ بين أعضائه، لمواجهة هذه التهديدات”، مؤكّداً “المبادئ التي تضمّنتها اتّفاقية الدفاع المشترك بين دول مجلس التعاون من أنّ أمن دول المجلس وحدة لا تتجزّأً”.

كما تمّ الاتّفاق على تعزيز “الشراكة” مع الولايات المتحدة في ما يتعلّق بالتعامل مع إيران.

ومنذ تشديد الإدارة الأميركيّة العقوبات على قطاع النفط الإيراني بداية أيّار/مايو، تسارعت الأحداث في المنطقة، إذ تعرّضت ناقلات نفط لهجمات نادرة قبالة سواحل الإمارات، وتكثّفت هجمات متمرّدي اليمن المقرّبين من إيران على السعوديّة، بينها هجوم على خط أنابيب للنفط قرب الرياض بطائرات بلا طيّار.

– اعتراض عراقي –

وكانت السعوديّة طالبت الأربعاء عبر وزير خارجيّتها ابراهيم العساف العالم الإسلامي بـ”رفض تدخّل” إيران في شؤون الدول الأخرى، وذلك خلال لقاء لوزراء خارجيّة منظمة مجلس التعاون غاب عنه وزير الخارجيّة الإيراني محمّد جواد ظريف.

وصدرت هذه التصريحات بعدما صرّح مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون خلال زيارة لأبوظبي الأربعاء أنّه من “شبه المؤكّد” أنّ إيران تقف وراء الهجوم الذي استهدف أربع سفن قبالة سواحل الإمارات هذا الشهر.

في هذا السياق، قال براين هوك، المبعوث الأميركي الخاصّ بإيران، إنّ نتيجة تحقيقات دول عدّة في عمليّات التخريب سيتمّ إعلانها قريبًا. وأضاف هوك الخميس “نحن بالتأكيد نتطلّع إلى تغيير في موقف النظام الإيراني”.

وكانت الولايات المتحدة عزّزت حضورها العسكري في المنطقة، عبر إرسال حاملة طائرات وإعلانها زيادة عديد قوّاتها بـ1500 جندي، وسط تهديد إيراني بإغلاق مضيق هرمز الذي تعبر منه يوميّاً 35 بالمئة من إمدادات النفط العالميّة التي تنقل بحراً، في حال وقعت حرب.

وإيران عضو في منظّمة التعاون الإسلامي، لكنّ شكوكاً تحيط بمشاركة رئيسها حسن روحاني في القمّة، في ظلّ انقطاع العلاقات بين طهران والرياض منذ 2016. ومنظّمة المؤتمر الإسلامي هي ثاني أكبر منظمة حكومية دولية بعد الأمم المتحدة.

وتُقيم إيران التي تتشارك حدوداً مع أفغانستان وباكستان والعراق وتركيا، علاقات مهمّة مع أنقرة وإسلام آباد.

كما أنّها تدعم علنًا جماعات سياسيّة نافذة في لبنان والعراق وسوريا، ما يصعّب على هذه الدول تبنّي مواقف متشدّدة من طهران، كما تأمل السعودية.

وقد ندّد بيان في ختام القمّة العربيّة بـ”سلوك” إيران في المنطقة، اعترض عليه العراق الذي دعا عبر رئيسه برهم صالح إلى حوار مع الجمهوريّة الإسلاميّة، معتبرًا أنّ الاستقرار الأمني لإيران “مهمّ” للدول العربيّة أيضًا.

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. إذا قل ماء الوجه قل حيائه
    وإن لم تستحي فافعل ما تشاء.
    الأخطار المحيطة بالأمتين العربية والإسلامية كبيرة وكثيرة لكن اخطرها و أنجسها هم (آل سعود) وحكام الخليج.
    لا اعتقد بان هناك اثنين يختلفوا اليوم على هذا بعد ان سقطت الأقنعة وظهرت الخيانة والعمالة من هذه الأنظمة العفنه التي لا تكترث لشعوب او أمة او دين بل جل ما يهمهم هو فروجهم و كروشهم و عروشهم فقط لذلك فهم لا يعرفون ماذا تعني الكرامة والشرف لأن فاقد الشيء لا يعطيه.
    ومن سار على دربهم و نهجهم لا يقلوا عنهم خيانه ولا وقاحة
    فكيف لكم ان تدينوا ايران في الوقت الذي تدك فيه الطائرات السعودية و الاماراتيه اهلنا و اخواننا في اليمن طيلة خمس سنوات لم يسلم من شرهم بشر او شجر او حجر.
    انا لا ادافع عن ايران فهي كفيلة بالدفاع عن نفسها لكن لتكون الصورة اكثر وضوح من يخون العرب و المسلمين هم من يدعون الأسلام و الأسلام منهم براء.
    هم من يخرب الأوطان و يفرق جمع المسلمين و يدمر وحدتهم ليحافظ على عرش زائل لا محاله.
    إن الله يمهل ولا يهمل.
    ان عذاب ربك لشديد.
    وحسبي الله ونعم الوكيل

  2. انتهت القمم المسخرة كما انعقدت ونال الزعماء طعاما شهيا وعمرة رمضانية جائزة لحضورهم والى اللقاء في قمم مسخرة اخرى وكل عام والجميع بخير

  3. بلوا هذا التضامن العربي مع السعودية و اشربوا ماءه، فلنرى ساعة الجد من سيدافع عن السعودية و انا أعلم علم اليقين أن الكثير من الزعماء العرب لن يحركوا إنملة إذا تعرضت السعودية للقصف من قبل إيران جل ما سيفعلوه هو إصدار البيانات التنديد و الشجب و التصريحات على شاكلة “مسافة السكة” و من بعدها سيتفرجون على حكم آل سعود و هو يتهاوى، و الأيام بيننا

  4. كيف تطلب السعودية الدعم من شعوب دمرتها اموالهم لم تعد اي دولة عربية قادرة على دعم نفسها ناهيك عن دعم السعودية بعد ان عبث مال النفط بكل دول المنطقة وفتت نسيجها

  5. … وماذا عن الأعمال الإجْرَامِيّة التي تقوم بها “السعودية” و مرتزقاتها منذ 5 سنوات فى اليمن؟
    أ لا تستدعي منّا جميعاً العملَ بشكل جاد للحفاظ على أمن ومكتسبات دول العربية و الإسلامية”؟
    .
    … وماذا عن تدخلاتها الإرهابية في كل من:
    أفغانستان و باكستان و الفليبين و العراق و لبنان و مصر و الصومال و السودان و ليبيا و تونس و النيجر و مالي ووو

  6. ايران لاتقوم بتنويم شعوب هذه الدول للتدخل فيها وتسيطر على قرارها السياسي اللذي لا يروق لكم .. ما ذنب توماس أديسون هو العالم الأمريكي المشهور الذي اخترع المصباح الكهربائي وعمل على تطويره، واخترع الطاقة اذا كان البعض لا يروق له المصباح الكهربائي فهل يصح اديسون شيطان ومارق ومجرم وارهابي هكذا هو حال الانظمه العربيه اعداء الشمس والعلم وتداول السلطه والتنوير وحرية الفكر عشاق كرسي الحكم وتعدد النسوان والرز البسمتي اذا كان لديكم مشروع للحياة ينهض بالانسان فسوف لن تخيفكم ايران ابدا ..

  7. تم الاتفاق على توثيق الشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية على حساب الشعوب الإسلامية. أمريكا عدوة الإسلام والمسلمين تتخذ من طرف العربان شريك لقتل المسلمين المقاومين لبني صهيون. والله أنظمة صهيونية انكشف أمرها اللهم نجنا منهم كما نجيت موسى عليه السلام من فرعون

  8. والله حال العربان هذه الايام مضحك مبكي محير. لا ادري اي هذه الاوصاف ينطبق عليهاربما كلها. تعتبرون ايران عدوكم وتعملون ليل نهار على تحريض امريكا لضربها وكأن ايران لا حول لها ولا قوة. تحلمون بان يخلصكم من شرها من يذلكم ويهينكم على مدار الساعة. وتظنون ان المسألة ستنتهي بدمار ايران وستبقون على عروشكم الكرتونية ترقصون بالسيوف وتقيمون سباق الهجن. لعمري انكم اغبى قوم على وجه الأرض والله لو فعلت امريكا ماتريدون ولن تفعل لما بقي لكم حجر على حجر وسوف تستورودون كاس الماء من اجل الشرب لأنها ستكون حرب دمار كما يقال علي وعلى اعدائي.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here