دعم الجزائر لاستضافَة المَغرِب لكأس العالم 2026 خُطوَةٌ مُشرِّفَةٌ.. فهَل ستكون بِدايَة حِوارٍ وفَتح الحُدود وتَسوِيَة أزمةِ الصَّحراء؟

عندما يَدْعَم الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بقُوَّة طَلب الشقيقة المَغرب لاستضافة كأس العالم لكُرة القَدم عام 2026، ويُوعِز لوزير الرِّياضة والشَّباب السيد الهادي ولد علي بإجراء الاتّصالات اللازمة مع الاتّحاد الدَّولي لكُرة القَدم في هذا الصَّدد، فإنّ هذهِ خُطوَةٌ تَعكِس المَواقِف الوَطنيّة الجزائريّة المُشرِّفة التي تُقدِّم روابِط العُروبة والإسلام وحُسن الجِوار على كُل الخِلافات، صغيرة كانت أو كبيرة، وتُؤكِّد على أواصِر الأُخوّة والمَحبّة بين البَلدين الجارَين.

والأكثر من ذلك أن السُّلطات الجزائريّة وافَقت على طَلب المَغرب انضمام لخضر بلومي نَجم كُرة القَدم الجزائري الشهيد لقائِمة سُفراء المَلف المَغربي تأكيدًا على مَدى حِرصِها على نَجاح المَسعى المَغربي في هذا المِضمار.

هذا المَوقِف الجزائري غير مُفاجِئ بالنِّسبة إلينا في هذهِ الصحيفة “رأي اليوم”، نحن الذين نَعرِف الجزائر ومَواقِفها العربيّة والإسلاميّة والمَشروعة حتى ولو اختلفوا معها حول بعض المَواقِف فهي تُدرِك، أي السُّلطات الجزائريّة، أنّ تنظيم المغرب لهذهِ المُسابَقة الدوليّة الكَرويّة الأهم عالميًّا، هو انتصارٌ لكُل العَرب والمُسلمين، ليس للاتّحاد المَغاربي الذي يَجمع البَلدَين تحت مِظلَّتِه.

نَتمنّى أن تكون هذهِ اللَّفتة الجزائريّة المَسؤولة والمُقَدِّرة، بداية انفراجة في الأزمة الجزائريّة المَغربيّة، ومُقدِّمة لإعادة فَتح الحُدود بين البَلدين الشَّقيقين، وانطلاق مَسيرة الحِوار المُنتَظر حول القَضيّة الأهم التي باعَدت بينهما، وهي قضيّة الصَّحراء الغَربيّة، وربّما إلى حَلٍّ مَقبولٍ يُرضِي جَميع الأطراف.

من أعماقِ قُلوبِنا نَقول شُكرًا للجزائِر على هذهِ الروحيَّة التي تَعكِس “كِبرًا” و”تَرفُّعًا” في المَواقِف، ومُسانَدة لدولة شقيقة، ونَتمنّى أن تكون المَواقِف الجزائريّة هذهِ قُدوَة لكُل الحّكومات العَربيّة الأُخرى، وخاصَّةً المملكة العربيّة السعوديّة ودُول الخَليج الأُخرى.

نحن نَقِف مع الجزائر في لَفْتَتِها الكَريمة الأصيلة هذهِ تُجاه المَغرِب، مِثلما نَقِف مِثل كُل إنسان عربي مُسلم في خَندق المَغرِب في حَقِّها المَشروع في استضافة نِهائيّات كأس العالم على أرْضِها، فهِي تَملُك إرْثًا رِياضيًّا وبُنَى تَحتيّة، وقُدرات تنظيميّة، ومَخزونًا حَضارِيًّا يُؤهِلها لهذا الشَّرف الكَروي الكَبير.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

41 تعليقات

  1. ردا على قارء يهاجم المملكة المغربية ويقول انها هي السبب في هذه الازمة . ،بومدين هو من قام بتوطين مرتزقة من اجناس مختلفة في تندوف وقام بتسليحها بشتى انواع الاسلحة وعلى نفس النهج سار عليه خلفه وقاموا بمهاجمة القوات المغربية في صحراءها في السنة التي طرد منها المستعمر الاسباني بمسيرة خضراء سلمية وبدات الابواق الجزائرية تهاجم المغرب ،وفي نفس السنة طردت جميع العائلات المغربية الموجودة على التراب الجزائري وسلبت منها اموالها وقامت بتشريدها وتفقيرها
    ولم يقم الشعب المغربي بالمثل . وفي الاسبوع الماضي بدأت عصابات البوليزاريو تتحرك قرب الجدار الامني المغربي وتقوم باستفزاز القوات المغربية وتريد ان تستغل غياب المنورسو في الكركرات ولهذا يمكن القول للبوليزاريو لم و لن تطأ اقدامها حبة رمل في الصحراء المغربية ولو في الاحلام فبلدهم وموطنهم الاصلي هي تندوف التي عاشوا فيها ٤٣ سنة بالتمام والكمال وسيبقوا هناك الى ابد الابدين عبيدا بايدي اسيادهم .

  2. الحقيقة أن الشعب الجزائري اخ شقيق للشعب المغرب لكن المخابرات الجزائرية بمعية اعداء المغرب يحاولون بالليل والنهار فصل هذه الاخوة وقطع صلات الدم بين الشعبين الشقيقين .ماجدوى دعم كيان لقيط وتسليحه وزرع الفتنة في المنطقة بدعوى تقرير المصير ،ماجدوى مساندة المغرب في تظاهرة رياضية وطعنه من الخلف في جميع المناسبات الدولية وتقديم الامول التي من المفترض ان يستفيد منها الجزائرون الى كيان وهمي ولوبيات لاهم لها سوى اشعال نار الحرب التي قد تاتي على الاخضر واليابس بين الاخوة الجزائريين والمغاربة .الفتنة نائمة لعن الله من ايقظها

  3. تحية اكبار واجلال للقامة الاعلامي الكبير الدكتور عبد الباري عطوان وبعد :
    كعادتك دكتور مقال رائع ومرجع مهم لمن يريد الدراسات العليا في القومية العربية ومستلزماتها
    قلناها مرارا كم نتمنى ان ينتهي هذا المشكل الذي يقف دون علاقات طبيعية بين بلدين يجمعهما كل شيء ولا يفرق بينهما شيء سوى قضية الصحراء
    حل هذه المشكلة يكمن في اعطاء السكان المعنيين بهذا الامر استفتاء يختارون فيه بكل سيادة مصيرهم اما الاستقلال او الانضمام للمغرب الشقيق وهذا ما نفظله كجزائريين وسنكون مرحبين جدا لو اختار الصحراويين الانضمام للمغرب فهذا لن يزيدنا الا قوة فقوة المغرب من قوة الجزائر والعكس صحيح
    نتمنى ان تقرا المبادرة الطيبة من الجزائر بقرائة طيبة من المغرب وان نلتفت الى ما يفيدنا كشعوب مغاربية لن ينفعها سوى الوحدة والانفتاح على بعضنا البعض
    انا من مؤيدي فتح الحدود واعادت العلاقات الى سالف عصرها من تعاضد وتعاون بين الاخوة ومواجهت التحديات المحدقة بالبلدين معا والعمل على اخراج الشعبين من التخلف والردائة وانهيار القدرة الشرائية للشعبين وتسلط الحكام والمسؤولين وعدم مبالاتهم بالكادحين والمهمشين في البلدين
    رحم الله فلاحنا العزيز الدكتور اسماعيل القاسمي الحسني

  4. إلى الاخ قارء
    ارد عليك لان في كلامك نوع من الصدق ونوع من الإخوة لكنني اختلف معك في كتير من النقاط مما جاء في تعليقك ولعل أبرزها هو أن موضوع الصحراء هو بيد الامم المتحدة ولا دخل للجزاءر فيه .
    طيب يا اخي ومادام الأمر كدلك فأجابني من فضلك عن بعض التساؤلات التي لم يستوعبها عقلي الصغير
    1 لمادا توجد عناصر البوليساريو على أرض الجزاءر (من فضلك لا تقل لي مسألة مبدأ لان فلسطين اولى)
    3من اين يدخل السلاح للبوليسار
    4 لمادا الجزاءر تقيم سفارة للبوليساريو وتعامله مما تعامل الدول
    5 لمادا الجزاءر دعمت إسبانيا ضد المغرب سنة 2002 بخلاف كل العرب .
    انتظر جوابك عن كل هده الأسئلة تباعا وشكرا

  5. الاخ المزروعي،
    قبل ان اكون انا جزائري وانت مغربي والأخ عبدالباري فلسطيني نحن أهل، شاءت الأقدار ان نكون كذلك. الإنسان لا يختار جيناته ولا اسمه ولا موطن ميلاده ولا أبويه. ..بالمحصلة نحن أهل. يجمعنا الدين الذي نؤمن به وتجمعنا اللغة التي تحمل قيم هذا الدين، ويجمعنا الفضاء الحضاري الذي ننتمي إليه..همومنا واحدة …لكن ما يؤخذ عليك هو ذلك السيل من المعلومات التي توظفها للتهجم على الجزائر و على مواقفها وعلى قيادتها في كل صغيرة وكبيرة، انا اتابع مواقفك ولأول مرة أمارس حق الرد.. نحن في الجزائر لا نفعل ذلك، في الجزائر الشعب لا دخل له في السياسة الخارجية وبعبارة أخرى نحن لا نورث قضية الصحراء الغربية لأبنائنا لكي نورث لهم العداوة مع المغرب…ثم انت تتناسى عن قصد ان من اغلق الحدود بين البلدين الجارين هو المغرب بعد حادثة مراكش سنة 1994، ومن فرض التأشيرة على تنقل مواطني البلدين الجارين هو المغرب، الجزائر فقط ردت بالمثل…لقد صدمنا في الجزائر وكنا نعاني من محنة التسعينات من استغلال المغرب لحادث في فندق لكي يقيم الدنيا على الجزائر…الإحساس بالخطأ والتراجع عنه لا يعني ان الآخر يجاريك في نفس التصرف.. الجزائر لم تكن سباقة لغلق الحدود والجزائر لم تكن سباقة لفرض التأشيرة، والجزائر ارضها لا تنبت الحشيش وليست مصدرا لبلاوي الحشيش وما ادراك ما خطر الحشيش…الجزائر حافظت على العلاقات الثنائية بين البلدين الجارين ولم تقحم موقفها المبدئ من القضية الصحراوية في العلاقات بين البلدين..قضية الصحراء يا سي المزروعي هي قضية تصفية استعمار منظمة الأمم المتحدة ومنظمة الاتحاد الأفريقي واالكثير من البلدان التي تنحاز للحق تؤمن بذلك…ابناء الصحراء مؤمنون بذلك وبعدالة قضيتهم ونحن لم نمارس الا حقنا في ان نكون مع مبادئنا ومع ثوابتنا ومثلما نقف مع فلسطين ظالمة او مظلومة نقف كذلك مع القضية الصحراوية لأنها قضية عادلة..بالأمس فقط كنتم تتفاوضون مع ممثلي جبهة البوليساريو وبالأمس فقط توصلتم معهم الى اتفاق لوقف إطلاق النار..اليوم لما تقويتم تراجعتم عن مواقفكم…فرنسا هي الشر والشر هو فرنسا اما أبناء المغرب مثلهم في ذلك مثل أبناء الصحراء هم أهلنا وذوينا…….

  6. الاخوة القراء رجاء لا تنسوا ان هناك دوما مدسوسون في الصحف والمواقع الاصيلة التي تجمع ولا تفرق يدخلون بتسميات مغلوطة لايقاد الفتنة فلا تعبروهم واتركوهم يعوون فالقافلة تسير والكلاب تنبح

  7. ما يجمعنا اكثر بكثير مما يفرقنا….يارب اجمع العرب على كلمه واحده…والف بين قلوبهم…وابعد الضغينه والغل من نفوسهم…….

  8. الى شاب جزائري
    من اعطاك الحق ان تتكلم باسم الشعب الجزائري تكلم على نفسك و فقط و اصمت لانك لو كنت تعرف صحيح شرفاء الجزائر و تاريخها و شرفها ماكنت تجرأت و تكلمت باسم شرفاء الجزائر أنتم و الجهل اصحاب اذهب و تعلم و اقرأ تاريخ الجزائر و بعدها احكم اذا الشعب الجزائري يريد علاقات متينة مع الأمة العربية و الاسلامية او لا نحن عرب اقحاح و عربنا الاسلام و عروبتنا و اخواننا العرب و المسلمين هم راس مالنا نحن لهم و هم لنا مهما ما اختلفنا سيأتي الربيع بعد الشتاء

  9. خطوه في الاتجاه الصحيح من الجزائر واتمني ان يتبعها خطوات مهمه اخري بفتح الحدود مع المغرب وحل مشكلة الصحراء مابين المغرب والبوليساريو والله امتنا ليست بحاجه لدوله جديده يكفي 22 دوله بالجامعه العربيه العبره ليست بالعدد بل بالنتائج التي تخرج من 22 دوله !!!! ليت الاخوه العرب استغلوا فرصة تعيين مدير عام لليونيسكو ولم يحاربوا بعضهم لصالح الفرنسيه اليس هذا موقف يدعونا لاخذه عبره لنا جميعا

  10. صر احة والله العظيم شيء يحز في النفس
    يعني أن يصل الأمر بالناس لحد الكدب بالألوان وبالوان الطيف وكله لمجرد سياسة اهده هي السياسة اهده هي الأخلاق اهدا هو الدين الإسلامي اهده هي العروبة؟؟؟؟
    واحد يقول نحن مع الكرة ولادخل لنا بقضية الوحدة الترابية لبلد جار وهو نفسه يسمح لعصابات تقيم على أرضه لمهاجمتك والله عيب والله عار علينا جميعا. مادا ستقولون لاولادكم ؟؟ اتقوا الله عودوا الى رشدكم.
    واخر يقول نحن مع الحق ونصرة الحق .طيب يا اخوان اين تقيم البوليساريو؟ وهدا السؤال لكل الإخوة الجزائريين وانا ادعوكم باسم الإخوة والحيرة إن كانت هناك فعلا اجيبوني اين تقيم البوليساريو والجواب ليس لي فقط بل هو لكل القراء ولكل العرب .
    طيب يا سيدي خلونا فمنطقكم يا اصحاب مع فلسطين ظالمة أو مظلومة لمادا لا نرى مخيمات تدريب للمقاومة الفلسطينية على الأرض الجزائرية على شاكلة البوليساريو؟؟؟؟
    من فضلكم كفانا متاجرة باقدس ما نؤمن به جميعا من فضلكم لا تلطخوه.
    والله العظيم يا استاد عطوان يا كبير يا أخ يا رفيق لا يهمني لا المونديال ولا ما يأتي منه بقدر ما يهمني كل هده الامة ومستقبلها فمن فضلك دعنا على الاقل تكون صرحاء مع دواتنا لكي نكتشف عيوبنا وامراضنا وعقدنا ونواقصنا فكيف ستخاطب شخصا يفاخر بغلق الحدود مع المغرب الجار و يتباهى بفتحها مع فرنسا ويا للعار
    مع الاسف أنها المرارة التي تتكلم من داخلنا جميعا.
    على كل حال ندعوا لهده الامة بالخير.
    الاخ العزيز غازي الردادي بارك الله فيك ولي منك كل التقدير والاحترام

  11. لعل الرياضة قد تحقق ما لم تحققه السياسة وهذا ممكن **مادام العقل السليم ينتصر على الجسم السمين . لتكن مبادرة السيد الرئيس الجزائري بداية نهاية الخلاف المغربي الجزائري.
    نعم الجزائر و الشعب الجزائري جراننا و إخواننا وأسهارنا لنسير اليد في اليد لتحقيق حلم المغرب و الجزائر ألا و هولم شمل المغرب العربي الكبير ليصبح واحد موحد بمغربه وجزائره و تونسه ولبياه ومريتنياه …لما وشعوب البلدان الخمسة تتطلع إلي إتحاد مغربي متح و مشرق.
    و الله هذا غير مستحل إن أراد الله تعالى .
    أهلا و مرحبا للمبادرة الجزائرية وعقال سقوط الحواجز بيننا و بين الإخوة الجزائريين .

  12. مشكل الصحراء الغربية عند المغاربة المعلقين في هذه الصحيفة خاصة”وحدة ترابية” و عند الصحراوين احتلال مغربي لأراضيهم .
    حل المشكلة حتما سيمر عبر واحدة من 2 –
    1-إما بضم المغرب للصحراء الغربية وما يصحبه من اعتراف عالمي بالحدود الجديدة للمغرب . وهذا مستبعد .
    2- أو إعلان الجمهورية العربية الصحراوية دولة مستقلة ذات سيادة ضمن حدودها المعترف بها دوليا و عاصمتها العيون و انسحاب المغرب خلف حدود 1975 المعترف بها دوليا.
    99.99 % من الجزائريين يعتبرون مشكلة الصحراء الغربية ليس مشكلتهم .و لن يستطيع -حتى و لو أراد -بوتفليقة أومن يأتي بعده الإعتراف سياسيا بمغربية الصحراء الغربية .
    أما عن فتح الحدود فهذا موقف أصعب تناوله من اعتراف الجزائر بمغربية الصحراء ..لان الإعتراف بمغربية الصحراء من عدمه قرار دولي مكانه الأمم المتحدة و لا علافة للجزائر به.
    أما عن فتح الحدود فذاك قرار سيادي جزائري خالص لن تحل عقدته إلا عبر استفتاء وطني جزائري شعبي.
    فرجاء يا مغاربة كفوا عنا إهاناتكم الباطلة لدولة الجزائر و تحقيركم لشعب الجزائر .و السلام عليكم.
    و اي استفزاز للجزائر أو اعتداء مسلح على الجزائريين سيؤدي إلى ضحايا جزائريين لن تسكت عنه الجزائر حكومة و شعبا..

  13. هذا امر بديهي ولكن ناديت لو اسمعت حيا فهيهات للمخزن ان يتعامل مع الجزائر معاملة الشرفاء والكرماء فضلا عن الجورة و الدين المغرب يوريد من الجزائر ان تقول له الصحراء الغربية لك وهذا مالم ولن تفعله الجزائر وهذا مايثير حنق المخزن الذي يكيل التهم و الموأمرات على الجزائر منذو حرب التحرير ضد المستعمر الفرنسي إلى يومنا هذا
    واخر المحاولات اليأسة التي قام بها قبل ايام حين اعتبر الجزائر طرف في النزاع حول الصخراء الغربية

  14. الأخ عبد المجيد القلعي، ما أجمل وأروع ما قلت ايها الفاضل :
    ( الشرعية لا تستمد الا من الشعب وما دونها فهي تسلط واعتداء واغتصاب لحق من الحقوق…).

    أدعو لأن توضع عبارتك في كتب توثيق الحكمة.
    التوصيف المرادف لما تفضلت به على لسان أفصح العرب صلى الله عليه وسلم هو ( مُلكٌ جبرية) .
    ومن جهة ثانية قد رأينا احتجاجات عارمة في البرازيل على استضافة الاولمبياد، مع علم الناس بما ينتج عنه من ميزات مالية، ولكن الميزان اخلاقي حضاري ذوقي قبل كل شيء، ويجب ان تكون استضافة مثل هذه المناسبات العالمية تتويجا وترجمة لواقع عام لائق و مساند على الصعيد الاقتصادي و المدني والمجتمعي للدولة. وليس تزويقا لواقع بشع، او تخديرا للناس واشغالا لهم عن مطالبهم باصلاح شامل وحقيقي، او مجرد بيزنس و مصدر دخل للمعنيين به فقط، في حين لا يدري الناس اين تذهب مصادر الدخل الاعتيادية الرئيسية وثروات البلد والمال العام عن خزينة الدولة ايرادا او صرفاً، حتى يستبشروا بمصادر دخل موسمية استثنائية.
    وبالمناسبة، المتأمل لما سبق يستطيع ان يكوّن فكرة عن سبب او احد اسباب دعم الجزائر ( ذات الحكم الجبري والفساد المستشري ايضا) لهذا الملف في المغرب الجارة اللصيقة. فهما يلتقيان في الهدف تجاه الداخل، مع استمرارهما كجزء من انظمة عربية وكيلة للاستعمار في ادوارهما الوظيفية ارضاء للخارج، في شعب عربي مشتت ومتفرق وفقير و متأخر ومنهوب الثروات و مملوء بالضغائن و الاحقاد والخلافات البينية. يتم طحنه في حاويات القمامة.
    كان الربيع العربي معركة استقلال ثانية للشعب العربي، فإذا به امام معادلة إما الاستعمار الحالي الوكيل، او رجوع الاستعمار الاصيل. حيث تحالف الاستعماران ضده تحالفا تنافسيا. ايهما يفرض نفسه! ولا طاقة لشعب عربي منهك بمقارعة استعمارين متحدين عليه. ويبقى أمله وتوكله على الله تعالى نصير المستضعفين، وكفى بالله وكيلا.

  15. تعالوا إلى الشريط الحدودي في نقطة السعيدية في الجهة المغربية مع الشقيقة الجزائر وسترون العائلات الواحدة التي فرقتها الحدود تتواصل بين الشريطين برفع الصوت لكي يسمع الآخر ما يقوله محاوره.حضرت بعض هذه الحوارات بين العائلات المشتركة بين الشطرين الذين فرقتها السياسة، والله انه شيء محزن ومبك. في فرنسا رأيت بأم العين كيف تتصاهر العائلات المغربية والجزائرية بشكل طبيعي جدا،وكيف أن الجزائري والمغربي وحتى التونسي يدافعون عن بعضهم البعض إذا وقع اي مشكل. وهل سمعتم يوما أن وقعت مناوشات في فرنسا بين الجالية المغاربية التي تتكون أساسا من المغاربة والجزائريين والتونسيين، الذين يكونون تتكتلا بشريا يناهز تقريبا الستة ملايين في أواخر التسعينات،وإنما يعيشون في تناغم تام جدا.

  16. قضية الصحراء الغربية ليست قضية جزائرية والجزائر ليست طرفا فى النزاع ، الامم المتحدة لها مبعوث لفك النزاع حول الصحراء ( المغربية ) زورا لا اعتقد ان بوتفليقة قادرا على فتح الحدود فى المدى المنظور على الأقل حتى يتخذ المغرب موقفا من زراعة الحشيش وتهريبه الى الجزائر والعالم مساندة الجزائر للمغرب لاستضافة كأس العالم واجب ك،ساندة الشعب الصحراوي ، حل قضية الصحراء هو الطريق لفتح الحدود مع شرط إيقاف زراعة الحشيش المغرب دولة توسعية وكان ادعى حين نالت موريتانيا استقلالها ١٩٦٠ بانها مغربية ثم اعترف بها لاحقا وإذا كانت الصحراء مغربية بمذا يقتسمها مع موريتانيا قبل انسحاب الأخيرة من تلك القسمة الجائرة تصفية الاستعمار هى هكذا مصنفه فى الامم المتحدة ويجب إعطاء سكان الصحراء الاستقلال او القبول بالاستفتاء أزمة الصحراء استمرت أكثر مما يجب وعلى المغرب ان يقبل استفتاءا حرا ونزيها لسكان البلد وان كانوا مغاربة سيقبلون بكل تأكيد بسلطة الدولة المغربية

  17. تحية لجزآئر العروبة والحضارة.
    تحية لجزآئر النضال والشهامة.
    تحية لجزآئر العزة والكرامة.
    ستنبعث روح العروبة من جديد من أرض الجزآئر لتشمل كل أرجآء الوطن العربي الكبير.
    تحية لجزآئر الأحرار.
    تحية مفعمة بالود والإخآء والمحبة للجزآئر الحبيب.
    وتحية مفعمة بالود والإخآء والمحبة للمغرب الحبيب.
    =============================
    وبالنسبة للسعودية فهي لطالما كانت ولازالت تكره أي تضامن عربي وتكن العدآء للعروبة وتكره فكرة لم الشمل العربي.
    يمكننا أن نری بوضوح أن البلدان العربية التي تعرضت للكوارث كان للسعودية اليد الأولی في صنع تلك الكوارث،
    ولاينفع التحجج بقضية إيران لإن العراق الذي حارب إيران لثمان سنوات نجد أن السعودية تسببت في ضرب العراق وإضعافه ومن ثم غزوه وتسليمه بنهاية المطاف لإيران.
    ================================
    نقف إلی جانب المغرب الشقيق في ملفه لإستضافة كأس العالم 2026 وندعم المغرب في هذا الشأن وبقوة، فأي مصلحة للمغرب هي من مصلحتنا جميعآ وأي خير يصيب المغرب فهو خير لنا جميعآ.

  18. إلى غازي الردادي
    جاء في الحديث النبوي الشريف : انصر أخاك ظالما أومظلوما ،، قالوا ننصره مظلوما وكيف ننصره وهو ظالم ،، قال امنعوه من الظلم فذلك نصرة له ، وللجزائر وشعبها له مبادئ سطرتها ثورته التحريرية المباركة لن يحيد عليها ،، لذلك دعم الشعب الجزائري لكفاح الشعب الصحراوي ضد الإستعمار ،، ليس فيه مزايدة أو مساومة ،، والجزائر إنما تفعل ذلك وفاء للعهد .

  19. أستاذ عبد الباري .نحن لا يهمنا تنظيم كاس العالم. في المغرب او في بلد اخر .بالطبع لو ترشح لا نمانع في دعمه و لو ترشح بلد عربي اخر لا يضرنا ان ندعمه . لكن العلاقة ستتوقف هنا .اي في حدود. المستطاع .بمعنى اننا لا نريد الاقتراب اكثر و لا فتح. العلاقات و لا الحدود و لا شيء اخر لا مع. المغرب و لا مع غيره من البلدان العربية و لو كان الامر بيد الشعب لما أقام علاقات أصلاً مع الكثير من الدول . اما عن السبب فلا يتسع المقال هنا لنشرح اكثر .و كما يقول المثل أهل مكة ادرى بشعابها .نحن نعرف لماذا و من يضن انه سيجعلنا نغير راينا فهو واهم .نحن شعب يحب يعيش لوحده و لا يحب الأجنبي و لا يحب لا تعامل لا تجارة لا سيّء

  20. يا أستاذ عبد الباري عطوان : كلامك جميل ويدل على شهامتك وإيمانك العميق بالمصير المشترك لهذه الشعوب…لكن نحن من خبرنا هؤلاء على مدى عقود يمكنني أن أقول لك : لا تعول كثيرا على مبادرة حميدة تخدم الجميع…وسأحكي لك قصة عشتها مرة لكنها معبرة :
    .
    أحد المعارف من الجزائر التقيته يوما مع زوجته التي كان تزوجها منذ شهرين، ونظرت إلى زوجته وقلت مع نفسي”زوجته مغربية”…التقيته بعدها وسألته إن كانت زوجته جزائرية…فأجابني بعفوية “لا إنها مغربية”…ثم مباشرة تدارك وقال “إنها جزائرية، لكن لهجتها وكلامها مغربي… إنها من بشار”…نعم بشار، القنادسة، تندوف، توات، كلهم لهم لهجة بلكنة مغربية… إنهم مغاربة كانوا تابعين للدولة الشريفية.
    .
    حكيت هذه القصة لنُفهِم أن من تَنكّر للتاريخ ويحاول أن يزوره… وسطا بانتهازية على أراضي مسروقة فأصبحت مساحتهم قارة كما يحلو لهم أن يقولوا…وسلحوا ميلشيات ضد بلد جار ودعموا وفتحوا سفارة لجمهورة وهمية…لا ننتظر منه خيرا وإن كنا نتفهم ياسيد عطوان مشاعرك…لكننا واقعيين ولسنا عاطفييين…

  21. ياغازي،
    كنت احترم مواقفك في الدفاع عن بلدك ضد محاولات هيمنة بعض القوى الإقليمية، لكن ان تتدخل فيما يشبه التحريض ضد موقف القيادة الجزائرية من دعم المغرب في سعيه لتنظيم كاس العالم فهذا ما لا يقبل منك. خليك مواطن سعودي صالح ولا تسعى لاثارة الفتن ما ظهر منها وما بطن. ولا تسعى للترويج للصراعات بين البدان المغاربية…من حقك ان تقول رأيك لكن دون تقديم نصائح للقيادة الجزائرية في كيفية ادارة علاقات الجزائر مع الدول لأنك لست في مستوى ذلك….يكفي ما عندكم من صراعات في المشرق تريدون ايضا ترويجها في بلاد المغرب…ادعوك للإطلاع على تعليقي السابق لعلك تجد بعض الرد..

  22. بدل من انفاق ملايين الدولارات على تنظيم المونديال من اجل “المنظرة الكذابة ” يجب انفاق تلك الاموال على المناطق المغربية الفقيرة مثل اهل الريف و جرادة و غيرها من المناطق

  23. يا سي غازي الردادي (مغربي كنت أم سعودي)..الجزائر لا تسير بأوامر أو غضبات ملكية مثل ما هو الحال في المغرب أو في السعودية حتى يأمر بوتفليقة أو أي سياسي ٱخر بفتح الحدود لأطنان المخدرات .
    فتح الحدود قضية سيادية والدستور الجزائري واضح في هذا الشأن ، السيادة للشعب وليست للحاكم ، إذن فالشعب الجزائري الحر وحده من يقرر فتحها من عدمه وما أضنك تجد جزائري واحد مستعد لفتحها في الوقت الحاظر على الأقل ٠ أما ما تسميه وحدة المغرب التراية فالشعب الجزائري يفكر ويتكلم عن تحرير الاراضي المغربية المحتلة من طرف إسبنيا منذ ٥ قرون أكثر مما يفكر أو يتكلمه المغاربة أنفسهم .. غير هذا لا يعرف الجزائريون مشكل وحدة تراية ٱخر للمغرب ٠

  24. الاخ عبد الباري لك كل التحية و التقدير على هذه المقالة الطيبة التي تفتح القلوب النيرة و النية الصافية المملوءة بالعروبة و الوطنية و الاسلام
    اما اخواننا المغاربة اتمنى لهم كل التوفيق و النجاح انشاء الله و هذا ليس شرف للمغاربة بل شرف كذالك للجزائر و لكل الامة الاسلامية و العربية
    بالتوفيق انشاء الله

  25. استاذ عبد الباري ، لا شك ان تنظيم المغرب لكأس العالم شرف للمغرب والعرب جميعا ، وايضا خطوة الرئيس الجزائري بدعم المغرب جيده ، ولكن يوجد ما هو اهم من كأس العالم ، هناك حرب تلوح في الأفق ، وهذه معروف مسبباتها ودوافعها ومن خلفها ، تمنينا لو اتخذ الرئيس الجزائري خطوات اكبر وأهم من دعم المغرب في تنظيم كأس العالم ، تمنينا لو اعلن الرئيس الجزائري عن دعم المغرب في وحدة أراضيه ، وعدم التدخل في سيادة المغرب على كامل الاراضي المغربيه ، وإغلاق معسكرات التدريب لكل الجماعات التي تهدد امن واستقرار المغرب ، وفتح الحدود بين البلدين ، لو قام بهذه الخطوات لدخل الرئيس بوتفليقه قلوب كل المغاربه والعرب ، ودخل التاريخ من أوسع ابوابه ، هي خطوه تحتاج الى شجاعه يكفي من سنوات الضياع التي راحت هدرا ، فالشعبين الشقيقين في المغرب والجزائر لديهم كل الامكانات ولديهم العقول النيره التي تجعل البلدين في مصاف الدول المتقدمة لو اتيحت لها فرصة التعاون وتبادل الخبرات فيما بينهما ، نتمنى للبلدين الشقيقين الامن والاستقرار ،،

  26. الى عبدالمجيد القلعي انت تبدو لي لا تفهم في امور كاس العالم لو كنت تفكر قليلا فقط لاكتشفت لماذا الامم تتهافت على تنضيم كاس العالم
    الاتحاد الدولي لكرة القدم يدفع ملايير الدولارات للبلد المستضيف و ناهيك عن العوائد المادية من الاشهارات و مبيعات الالبسة الرياضية و فوق كل هاذا المداخيل المالية التي تاتي من السياحة و ملايين المناصرين لفرقهم وانت تقول تبدير الاموال؟

  27. خالص الشكر وبالغ التقدير للمناضل الكبير الأستاذ عبد الباري عطوان على هذه اللفتة الكريمة التي ثمن فيها موقف القيادة الجزائرية الداعم للمغرب في تنظيم دورة كأس العالم لسنة 2026. بالمناسبة ما يجب توضيحه وبكل صدق هو ان الجزائر لا مشكل لها مع القيادة المغربية لكن ما نختلف حوله هو الموقف من قضية الصحراويين .. يعني اختلاف في المواقف حول قضية مطروحة في المنطقة تدخل ضمن قضايا تصفية الاستعمار..والأمر هنا ليس ثناييا… فقد تجاوزت الجزائر المستقلة محاولة القيادة المغربية احتلال جزء من الأراضي الجزائرية سنة 1963 وكانت حديثة عهد بالاستقلال. كان موقفا يصعب نسيانه. كما أنه بالرغم من اختلافنا حول القضية الصحراوية فان الجزائر بادرت سنة 1989 بالدعوة لتاسيس فضاء مغاربي في قمة مدينة زرالدة بالجزائر. وهو ما أدى فيما بعد الى تأسيس اتحاد المغرب العربي وعملت الجزائر جاهدة لللدفع بهذه المؤسسة بما يخدم شعوب المنطقة، لكن المغرب بادر سنة 1994 الى تأزيم الموقف مع الجزائر تحت ستار ما عرف بحادثة مراكش التي تعرضت فيها تلك المدينة لحادث إرهابي. تم تجاوز هذا الموقف من طرف الجزائر، واستقبلت الجزائر في عهد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ملك المغرب وحظي باستقبال حافل …كانت الجزائر دائما هي المبادرة الى وضع العلاقات بين البلدين في خانتها الطبيعية، لكن كانت دائما تصطدم بموقف متشنج… السفارة الجزائرية في الرباط كان يختار على رأسها وعلى الدوام عضو سام في القيادة الجزائرية وظلت أبوابها مفتوحة الى يومنا وسيظل كذلك. نحن لا خلاف لنا مع المغرب حول قضايا ثنائية. قضية الصحراء كانت مسجلة في الأمم المتحدة كقضية تصفية استعمار منذ 1966 وهي كذلك الى هذا اليوم…الصحراويون لاجئون عندنا منذ 1975…البعثة الأممية الموجودة في الصحراء الغربية تسمى بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية، الجزائر لم تخترع هذه التسمية، هي تسمية أممية تعبر عن واقع قائم..الهروب من تنظيم الاستفتاء والاعتراف بالواقع هو الذي يعقد هذه القضية والجزائر لا تلام على هذا.

  28. نحن أيضاَ ندعم بشده إسنضافة المغرب لكاس العالم ٢٠٢٦. وفرحين لموقف الجزائر.

  29. او اشي أحييك أستاذنا عبد الباري عطوان انا من أشد متابعينك و معجبين بشخصيته التي تنبع عروبة وهذا ليس غريب عن ابن فلسطين وانا أيضا أحيي إخواننا المغاربة بصفتي جزائري انا يوم ولدت علموني أن لا فرق بين ابيض او اسود إلى التقوى والعمل الصالح وعلومها ان العدو هو الكيان الصهيوني وأما المغرب فلم أعرف بأننا في أزمة معهم إلى في سن ال17 ومن قبلها كلمة العربة أخوة هي اساس عقيدتنا نحن لا مشكلة لنا مع الشعب المغربي الشقيق ونحن مع المغرب في السراء والضراء وإنما بين الأخوة في بعض الاحيان ينشأ خلاف وقضية الصحراء قضية شعب ومن المستحيل أن يكون هنالك شعب في العالم إلى ويأتي يوم ويأخذ حقه مهما كانت النتيجة سواء في الصحراء او في فلسطين او في أي مكان في العالم إنما شعوب تلك البلدان هي من تقرر مصيرها لا للجزائر أن تقرر او للمغرب أن يقرر بل الشعب الصحراوي هو من يقرر وأما نحن وأخواتنا المغاربة نتفهم ونحاول فهم القضية وحلها على أسس إنسانية إسلامية عربية و لن يضلم أحد بأذن الله في هذه الأرض الإسلامية ان شاء الله من الجزائر إلى العمر إلى الصحراء مليون مليار الف تحية وأيضا دعواتنا أستاذنا الطيب عبد الباري عطوان وإلى كل شعب فلسطين والأمة العربية

  30. الرياضة ، و السياحة والإقتصاد شيء .. و السياسة شيء ٱخر ٠ مبادئ الجزائر السياسية وخاصة فيما يخص قضية الصحراء الغربية هي مبادئ كل جزائري ولن تتغير أبدا لأنها نابعة من شخصية الإنسان الجزائري الذي بفطرته ثم بإيمانه العميق بالعدالة و بالحرية في اختيار من يحكمه ، ثم بتاريخه العريق في رفضه الظلم والاستبداد والتعالي والتسيّد وبغضه لاستعباد واستغلال الانسان ، ثم بعشقه للتضحية من أجل استرداد والدفاع عن حقوقه ..لكل هذا يرى عامة الجزائريين أن التقارب مع المغرب أو حتى مع بلدان الخليج مستبعد لحد كبير لأن ضرره أكبر من نفعه
    وهنا أسرد أمثلة بسيطة .. فمثلا لن تجد جزائري واحد يتحمل قصف بيوت وتقطيع أشلاء أطفال اليمن بطائرات يقودها طيارين من جيش بلادهم ، وذلك لمجرد ضمان وصول المساعدات المالية من بلد ٱخر.
    لن تجد جزائري واحد يتحمل أن يرفع علم بلد الكفار ولو على شبر واحد من أرضه فما بالنا بمدينتين كاملتين لا زالتا مستعمرتين ، ولا يحق لا لمواطن و لا لإعلام و لا حتى لسياسي الكلام عن ذلك
    لا تجد جزائري واحد يحتمل مجرد رؤية حاخام يهودي يسير في الطريق بمدينة جزائرية فما بالنا بأن يكون لهم مناصب عليا في مراكز صدور القرار في أعلى هرم الدولة ويتحكمون في أغلب دواليب الإقتصاد
    إذن فالقضية أبعد بكثير من قضية الصحراء ، فليستسمحنا إخواننا المغاربة و عليهم أن يتفهمونا٠ فليس من هو شعب سيد على أرضه بأتم معنى الكلمة كمن هو تحت سيادة نظام ملكي لا يريه ولا يعطيه إلا ما يريده هو٠

  31. عنما يكون مستوى رقي البلد والذي باختصار يقاس بموقعه في سلم التنميه البشريه لايرشحه حتى لاحتضان شعبه بكرامه ادميه ،ويقوم بالترشح لاحتضان فعاليه من حجم تنظيم كاس العالم لكره القدم فلا شك ان في الامر ان،فاما انه ترف جنوني زاىد ،اوالموضوع كله لخدمه اغراض سياسويه نعلمها جميعا ونعلم فشل ذلك النظام في تحقيقها.

  32. سؤال : ما معنى أن تدعم الجزائر ترشيح المغرب للمونديال وفي نفس الوقت تعطي الضوء الأخضر لعصابات البوليساريو لاحتلال مساحات في الأراضي الخط الفاصل الذي أقرته الأمم المتحدة ؟ أظن أن النفاق السياسي صار توجها سياسيا عربيا والتي تعتبر نفسها دول مسلمة .
    حسبنا الله ونعم الوكيل.

  33. ….الموقف الجزائري..موقف شريف وعادي..لا نتظر منه جزاء أو شكورا…كما أن موقفنا من القضية الصحراوية..شريف وعادي..وكما أن موقفنا من كل القضايا العربية والدولية..شريف وعادي..عقيدة الجزائر والجزائري .منبثقة من روح وعدالة الثورة الجزائرية..قاسم مشترك بين الجزائريين…العيدد لا يفهم ذلك…نحن لا نرواغ..لا ننافق…تحياتي الى اليمن الجريح…

  34. هذا طبيعي أن ندعم اشقاءنا لأنه حق المسلم على اخيه المسلم كما ندعم إخواننا الصحراويين لنيل استقلالهم . ارجو أن لا تخلطو بين هذا وذاك نحن دائما مع الحق و لا نظلم أحد.

  35. وهل المغرب في حاجة الى تنظيم كاس العالم وانفاق حوالي عشرون مليون دولار من أجل الفرجة لمدة شهر ونصف ، وهل بامكانه انفاق هذا المبلغ الكبير بكل اريحية دون تاثير على الجوانب الاقتصادية والاجتماعية التي تعاني حاليا من هشاشة وضعف ٍ؟
    هذا ما يمكن لحكامنا التفكير فيه قبل البحث والتحليل عمن. يؤيد ومن يعارض ، المغرب وبقية الدول العربية الاخرى باستثناء دول الخليج ليس بمقدورهم التبجح بتبذير أموال الشعب وانفاقها في غير ما هو ضروري في نوع من التباهي ومنافسة الاغنياء على حساب فقراء البلد وبالتالي فاننا نختلف كلية مع. القول. بان هذا حق مشروع يكون كذلك لو تم تلبية حاجيات المحتجين الذين امتلأت بهم السجون لا لشيئ الا لأنهم قالوا نريد خبزا وماء وعملا فمن أين استمدت الشرعية ، الشرعية لا تستمد الا من الشعب وما دونها فهي تسلط واعتداء واغتصاب لحق من الحقوق المنصوص عليها في الدستور الموضوع من طرف السلطة نفسها

  36. هذا عرفاننا بالموقف الجزائري الرائع والراقي فهل يرد المغرب بموقف شريف أو مماثل ينزع فيه الاحتقان علي سبيل المثال اغراق الحدود بالمخدرات.

  37. نشكر جزيل الشكر الاستاد الكبير عبدالباري عطوان ونتمن غاليا مشاعره القومية العربية الصافية والصداقة اتجاه أمتنا العربية والإسلامية عموما وربما هو الوحيد الدي لازال يحمل قلبا يتسع للجميع وقلبا بنبض بالعربي على الرغم من ضباب لندن.
    اما الموضوع اعلاه فليعدرني استادي واخي على اختلاف رأيي معه واتمنى ان يعدرني ويتفهم موقفي فالجرح أكبر حتى من المونديال.
    والله يا اخي كنت اتمنى ان يرد حكام الجزاءر الجميل للعرب عموما والمغاربة خصوصا يوم وقفوا معهم وكانوا سندهم وعونهم وهو نياشين على صدورنا جميعا حتى نالوا الاستقلال وبنوا دولتهم الخاصة بهم. لكن مع الاسف الشديد كل شيء دهب ادراج الرياح وبت ارى حبيبتنا الجزاءر تحتضن من يطعننا وتدعم تقسيمنا وتسلح عصابات ومرتزقة لقتل أولادنا وإخواننا وتخريب ممتلكاتنا تحت دراءع واهية و عفا عنها الزمن. حيت انه لم يشفع لنا كل ما تحملناه من تضحيات جسام لمساعدة إخواننا في الدين والعقيدة لدرجة أن أول هجوم فرنسي على المغرب كان بسبب دعم التوار الجزائريين ومعركة اسلي واتفاقية لالة مغنية شاهدة على دلك.
    أعجبني هدا المقال واتلج صدري لكن مجرد رؤية خبر آخر في جريدتنا هده اعادني لوعيي واوقف الحلم الوردي
    على كل حال نشكر للاستاد عبدالباري صدق مشاعره ونبل مساعيه وحفظه ألله من كل مكروه اما نحن في شمال إفريقيا( لم استطع حتى قول إتحاد المغرب العربي) فسياتي احفادنا ليصححوا خزعبلات ما نعيشه والسلام.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here