دعم البرلمان الأوروبي للحراك يثير موجة غضب واستنكار سياسي وشعبي… جزائريون: ما يحدث في الجزائر شأن داخلي

الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ  ربيعة خريس:

أثار بيان صادر عن رئيسة لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي، أعلنت فيه دعمها لمطالب نُشطاء الحراك في الجزائر موجة غضب واستنكار سياسي وشعبي.

وذكرت رئيسة اللجنة، مارينا أٍينا، في بيان نشرته على صفحتها في موقع “فيسبوك” نهاية الأسبوع، أن النشطاء الجزائريين يطالبون بتنظيم الانتخابات الرئاسية لكن ليس في ظل النموذج القائم والقوانين التي وضعها النظام الداخلي.

وأوضحت مارينا أرينا، أن النشطاء “يطالبون بدستور جديد وتعددية سياسية حقيقية وضمان حرية التجمع وحرية التعبير وهو غير متوفر اليوم”.

وبحسب ما تداولته وسائل إعلام أجنبية نقلا عن مصادر مطلعة، فإن اجتماعا “مغلقا” نظمته لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي ظهر يوم الأربعاء الماضي في مقر البرلمان في بروكسل لمناقشة آخر تطورات حراك الجزائر.

ولحد الأن لازالت “بروكسل” تلتزم الصمت تجاه التطورات المتسارعة التي شهدتها الجزائر منذ 22 فبراير / شباط الماضي.

وضجت مواقع إلكترونية جزائرية بـ “البيان”، واستهجنت جميعها تدخل هذه الهيئة في الشأن الداخلي الجزائري.

واثار البيان من جهة أخرى موجة من التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، فتساءل الأستاذ جباب محمد نور الدين، على صفحته الرسمية ” فيسبوك ” قائلا: ” جلسة استماع أم مفاوضات ؟”، وقال إن “المحتل القديم هو الذي يختفي وراء الاتحاد الأوروبي “.

وقال الناشط السياسي يوسف خبابة: ” عندما تغلق باريس في وجه أصحاب السترات الصفراء ويمارس القمع ضدهم ننسى حرية التظاهر وحرية التنقل والتعبير لكن لجنة توظيف حقوق الإنسان للاتحاد الأوروبي تعتبر إجراءات تأمين الحراك،  قمعا ومساسا بحرية التنقل “.

وأكد أن ” ما أزعج الاتحاد الأوروبي هو خروج الملايين اكيد ازعجها خروج الملايين من المساجد والمساكن للتظاهر طوال  7أشهر دون أن يمس أحد بسوء وبصفر حوادث “.

وكتبت صفحة ” هنا الجزائر “: ” لا يخفيكم تدخل الاتحاد الأوروبي في الشأن الجزائري،  إذا كنتم متحدين مع قيادة جيشكم،  فرنسا وبعدما رأت أولادها وأذنابها و عملائها يتساقطون الواحد تلوى الآخر و لما أدركت أن القيادة النوفمبرية أقفلت عليهم ولما سقطت جميع أوراقها ومخططاتها اوعزت إلى الاتحاد الأوروبي التحرك ضد الجزائر ظنا منها أن القيادة النوفمبرية بهذا التهديد تتنازل عن مشروعها و ترضخ لضغوطها المفروضة من الخارج “.

وكان قائد الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح،  قد أكد في وقت سابق أن الوضع في الجزائر شأن داخلي “يخصنا لوحدنا”، معتبرا أن الأزمة الراهنة تقتضي حلولا من الواقع الجزائري، ومن التجارب الوطنية “.

ودعا قايد صالح،  إلى ” تفادي التعصب، ودعم الوحدة الوطنية، مشيرا إلى أن تباين وجهات النظر، واختلاف الآراء، يدفع بالجزائريين “دون تعصّب ولا مُكابرة، إلى التوصل للحلول وتوظيفها لتجاوز الأزمة بسلام “.

Print Friendly, PDF & Email

13 تعليقات

  1. فرنسا دائما وراء الستار ونحن نعلم مخططاتها ودسائسها جيدا جاء دورك والشعب الجزائري أمنيته أن يرى فرنسا وأذنبها يبكون
    شأننا داخلي وكلما دخلت فرنسا اللعبة اشتد تلاحم شعبنا والسخط عليها لن ننسى شهدائنا ومجاهدينا و سنسترجع جماجم أخيارنا يا فرنسا المجرمة

  2. اين كانت هذه الادمية حين كانت الاموال تنهب من الجزائر وتخزن في البنوك الاوروبية وتشترى بها العقارات وتنعش اقتصاد عدو الامس مع علمها الطريقة المخالفة للقوانين في مجال تحويل الاموال ، لمادالم تندد بنهب حقوقنا ،اما اذا كان المراد احراج السلطةالحالية في الجزائر فلتعلم انه اذ خييرنا بين حكامنا فبل ٢٢ فيفري وحكامنا اليوم جنحنا لحكامنا الحاليين ولو بستراتهم الخضراء اما اخوانناالمتظاهرين من حقهم التظاهر ومواصلته الى غاية تحقيق مطالبهم ونحن معهم ونناصرهم تحت حماية السلطة المدنية والجيش الوطني الشعبي ،في الاخير عليها الاهتمام بموطني الاتحاد الاروبي(التي تزعم انها تمثلهم).

  3. الف تحيه الى الشعب الجزائري العظيم فعلا …يدركون جيدا مدى صهيونية الغرب وتشدقه بحقوق الانسان!!!!!!! اين انتم من فلسطين واليمن وبورما …..حقوق الانسان في نظرهم فقط لمن هو اصفر وعيونه زرق…

  4. ردا على تعليقات فريد, نعم نوفمبريين وباديسيين على الأقل نحن نحارب فرنسا وبخصوص صفقة توتال هي صفقة الأإقتصادية ولا يجب علينا أن نخسر مصالحنا المهم أن لا تتدخل فرنسا في شأننا الداخلي وأقول فرنسا وما جاورها

  5. قال القيادة النوفمبرية!!? أطلقوا سراح المسجونين المظلومين و منذ التسعينات القرن الماضي, النظام الحالي يعطي عقد امتياز کبير لشرکة توتال الفرنسية في الصحراء الجزاٸرية لتنقيب .. قالوا بادسيين و نوفمبريين!!

  6. لقد صدق السفير الألماني سابقا مثطفى فالسان ـــ أن لكل أمة خلق وخلق الأروببيين إدعاء الرحمة نقول لهذه المعتوهة لو كنت صادقة فأين تعليقك وموقفك من مجازر الصهاينة في فلسكين والبوذيين في نيامار والمسلمين فكشمير بل والسعوديين واإماراتيين في اليمن بل ومجازر السيسي في مصر الذي تفرشون له السجاد وتستقبلونه بالترحاب إننا لا نريد دموع التماسيح ولا عواء الذئاب والضباع

  7. لماذا لم يتحرك البرلمان الأوروبي أمام التطورات التي شهدتها فرنسا بخصوص السترات الصفراء وسلط الضوء على حراك الجزائر

  8. لنعود الى عدد السجناء في آخر سبت في فرنسا ونقارنها بعدد السجنناء في الجزائر منذ 22 فبراير . ما موقف البرلمان الاوربي من الامرين ؟

  9. هاشتاغ الجزائريون أسياد لا للتدخل الأجنبي يغزو مواقع التواصل الإجتماعي

  10. الحمد لله نحن في الطريق السليم …! الى الامام سر ..؟
    نصيحتي ان تمادوا في هده المناورات ما على السلطات الا ان تدهب مباشرة الى السفارة الفرنسية و تغلقها ..! لان فرنسا و الصهيونية لن يرتاحوا حتى يخربوا الجزائر ..! عملاء فرنسا يتساقطون من الضربات , لا تنقصهم الا رصاصة الرحمة في يوم 12 ديسمبر 2019 ..!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here