دراسة مخيبة للآمال.. الصيف لن يحميكم من كورونا

واشنطن- متابعات: خلص باحثون في جامعة برينستون الأمريكية في دراسة نشرتها مجلة “ساينس” العلمية إلى أن الحر في فصل الصيف لن يكون كفيلا وحده بإنقاذ النصف الشمالي من الكرة الأرضية من وباء كوفيد-19.

وقالت المعدة الرئيسية للدراسة، رايشتل بايكر، الباحثة في برينستون في بيان صادر عن الجامعة: “نرى أن المناخات الأكثر حرا ورطوبة لن تبطئ الفيروس في المراحل الأولى من الجائحة”.

وكانت دراسات إحصائية أجريت في الأشهر الأخيرة، ربطت، ولوبشكل طفيف، بين المناخ والوباء. فكلما ارتفعت الحرارة تراجع انتشار الفيروس.

إلا أن هذه النتائج لا تزال تمهيدية ولم يكشف بعد أساس الرابط البيولوجي بين المناح وفيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد-19.

ونماذج المحاكاة التي نشرتها مجلة “ساينس” لا تستبعد هذا الرابط كليا لكنها تعتبره من دون أهمية كبرى في الوقت الراهن.

ويلعب المناخ، وخصوصا الرطوبة، دورا في انتشار فيروسات تاجية أخرى والإنلفونزا، إلا ان هذا العامل يتوقع أن يكون محدودا مقارنة مع عامل آخر أهم منه بكثير بالنسبة للوباء الحالي، وهو المناعة الجماعية الضعيفة جدا حيال فيروس كورونا.

وخلص الباحثون إلى أن “النتائج تشير إلى أن المناطق المدارية والمعتدلة يجب أن تتحضر لانتشار الوباء بشكل واسع، وأن حرارة الصيف لن تحتوي انتشار الإصابات”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here