دراسة: ضغط الدم المرتفع يزيد خطر الإصابة بضعف الإدراك

محمد السيد / الأناضول – أظهرت دراسة إسبانية حديثة، أن المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، معرضون أكثر من غيرهم لخطر الإصابة بضعف الإدراك، الذي يقود للإصابة بالخرف.

الدراسة أجراها باحثون بمعهد أبحاث مستشفى  فال دي هيبرون  في برشلونة الإسبانية، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية (Hypertension: Journal of the American Heart Association) العلمية.

وأوضح الباحثون أن هناك دراسات ربطت بين ارتفاع ضغط الدم وخطر الإصابة بالخرف، ولكن الأبحاث لم ترصد الآثار التي يسببها ضغط الدم المرتفع على الدماغ والتي قد تؤثر على الوظائف الإدراكية.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، راقب الفريق 345 رجلاً وامرأة يبلغ متوسط?أعمارهم 65 عامًا، وكانوا يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

وخضع المرضى لفحص تصوير الدماغ، بالإضافة لاختبارات في مجالات الوظائف المعرفية بما في ذلك مهارات التنفيذ والذاكرة والانتباه، وتمت متابعتهم لمدة 4 سنوات.

وكان متوسط? ضغط الدم لدى المرضى خلال فترة المتابعة 76.5/ 144.5 ميلليمتر زئبقي (وحدة قياس ضغط الدم)، في حين يبلغ معدل ضغط الدم الطبيعي 120/80 ميلليمتر زئبقي.

ولفهم ما يحدث في الدماغ، راقب الفريق حجم المادة البيضاء في الدماغ، وهي مهمة لأنها تربط مناطق مختلفة من الدماغ، وتعد بمثابة البنية التحتية للدماغ.

على وجه التحديد، نظر الباحثون في المادة البيضاء المحيطة بالبطين الموجودة في الجزء المركزي من الدماغ، وتعمل هذه المادة البيضاء كجسر بين مناطق بعيدة من الدماغ وتلعب دورًا مهمًا في الوظائف المعرفية للأشخاص.

ووجد الباحثون أن ارتفاع ضغط الدم يؤدي إلى تشوهات في المادة البيضاء المحيطة بالبطين في الدماغ، وهذه التشوهات تؤدي إلى زيادة معدلات الضعف الإدراكي بستة أضعاف، ما يزيد من خطر الإصابة بالخرف.

وقال الدكتور خوان بالادوا، قائد فريق البحث إن  الدماغ يتعرض لمقدار كبير من تدفق الدم وهو معرض بشدة لمستويات ضغط الدم المرتفعة، وهذا قد يحدث في صمت أو يكون مصحوبًا بأعراض خفيفة، ولكن هذا لا يعني أنه لا توجد عواقب .

وأضاف أن  الآثار التي تحدث للدماغ نتيجة ارتفاع ضغط الدم إذا تركت دون علاج، فقد تزداد مخاطر حدوث أشكال أكثر حدة من التراجع المعرفي، الذي يقود إلى الإصابة بالخرف .

ويقود ضغط الدم المرتفع إلى مضاعفات صحية خطيرة أبرزها الأزمات القلبية والذبحة الصدرية والسكتات الدماغية، والإصابة بقصور في عمل الكلى، بالإضافة لتسمم الحمل، والإصابة بالعمى نتيجة تلف أنسجة العين.

ومرض الخرف، هو حالة شديدة جدًا من تأثر العقل بتقدم العمر، وهو مجموعة من الأمراض التي تسبب ضمورًا في الدماغ، ويعتبر الزهايمر، أحد أشكالها، ويؤدي إلى تدهور متواصل في قدرات التفكير ووظائف الدماغ، وفقدان الذاكرة.

ويتطور المرض تدريجياً لفقدان القدرة على القيام بالأعمال اليومية، وعلى التواصل مع المحيط، وقد تتدهور الحالة إلى درجة انعدام الأداء الوظيفي.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن عدد المصابين بالخرف في 2015، بلغ 47.5 مليون، وقد يرتفع بسرعة مع زيادة متوسط العمر وعدد كبار السن.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here