دراسة تكشف أفضل سن للجنس وعدد مرات الممارسة

لندن ـ متابعات: رغم الاعتقاد السائد بأن فترة العشرينات هي أفضل سن للحياة الجنسية، إلا أن دراسة حديثة كشفت أن الأشخاص من كلا الجنسين في الخمسينات والستينات من أعمارهم حظوا بأفضل لحظاتهم الجنسية، ووصلوا إلى أقصى المتعة الجنسية في حياتهم خلال الأربعينيات من أعمارهم، وبشكل أخص في سن السادسة والأربعين.

ووفقاً للدراسة التي نشرها موقع “هابيفاي” “Happify”، فقد تبين أن أفضل طريقة للحفاظ على علاقة جنسية صحية مع الشريك هي ممارسة الجنس معه على الأقل مرة واحدة أسبوعياً لافتة إلى أن ممارسة الجنس لأكثر من مرة في الأسبوع قد تكون مجرد حرق زائد للسعرات الحرارية لا أكثر، أي أنها لا ترفع من مستويات السعادة لدى الأزواج بأي شكل من الأشكال.

وأظهرت الدراسة أن النساء اللاتي تمتعن بالقدر الكافي من الجنس كن الأكثر سعادة، خاصة أن الجنس يترافق مع مزايا عدة كانخفاض معدل ضغط الدم، ومستويات القلق والتوتر.

وحول أكثر الممارسات الجنسية التي استمتعن بها في حياتهن أشارت الدراسة إلى أن 18.4 في المئة من المشاركات أكدن أن العملية الجنسية كانت كافية لهن ليصلن إلى مرحلة النشوة، فيما أكدت 36.6 في المئة منهن أنهم بحاجة إلى تحفيز حتى يصلن إلى النشوة، وفي حين أوضح 36 في المئة أخرى منهن أنه بينما لم يكن تحفيز البظر لديهن ضرورياً أو أساسياً إلا أن الأمر جعل من مرحلة النشوة لديهن أكثر إمتاعاً.

وحول  أكثر الأزواج سعادة في علاقتهم الجنسية حصرتهم الدراسة في الأشخاص أكثر من 40 عاماً، وتحديداً 46، وعزت ذلك إلى الخبرة مع مرور السنوات  والتي تؤثر بشكل إيجابي على الجنس، فيما تنخفض نسبة الرضا الجنسي عند الأشخاص الأصغر سناً.

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. الثقافة عامة، هي من أكثر الأمور خطورة على مجتمعاتنا العربية، وكان بالامكان تجنب الكثير من مشاكلنا لو كنا أكثر ثقافة، وموضوع هذه الدراسة يخص الثقافة الجنسية التي تمثل أكثر المواضيع ضعفا لدينا، مع أنها في مقدمة الأمور الأكثر أهمية، ولأسباب كثيرة نجد الناس عندنا، وفي مختلف مراحل العمر، يجدون أنفسهم وقد تكونت لديهم مفاهيم كثيرة من المصادر الخطأ التي يلجأون اليها لإيجاد الأجوبة على ما يواجهونه من أسئلة في أنفسهم، ذلك لأنهم لم يجدوا هذه الإجابات من أسرهم أو من مدارسهم وجامعاتهم أو من أية مصادر موثوقة أخرى ومنها وسائل الإعلام المحترمة مع التحفظ على بعض الألفاظ التي يمكن صياغتها بطريقة علمية تؤدي الغرض نفسه بدون خدش الحياء.
    مثل هذه الدراسات مبنية على علم الإحصاء، وهو علم لم نعطه حقه من الأهمية، وبالتالي حرمنا من الاستفادة من نتائجه، وفيها احتمال كبير للخطأ عدا عن كون نتائجه لا تتماثل بالضرورة على كل المجتمعات.

  2. الى المبجل بسام عزام
    أخجل من امة العرب التي باعت القدس ومن بعده حملت راية الدين لارجاع عهرا وزيفا المقدسات مقدساتها المقدسية. اذا كنت تفخر بهذه العروبة فطوبى لك.
    اخجل من امة العرب استعملت المقدسات الاسلامية لتركيع كل من يتكلم اللغةالعربية او يدين بدين الاسلام. اذا كنت تفخر بهذه العروبة فطوبى لك.
    اخجل من امة العرب التي نشرت من مكة مذهب اذخل العقل العربي والمسلم في ضلمات وجهل وتخلف. اذا كنت تفخر بهذه العروبة فطوبى لك.
    اخجل من امة العرب التي تامرت على العراق وسوريا ولبنان لارجاع العرب الى مجاهل الجاهلية الاولى. اذا كنت تفخر بهذه العروبة فطوبى لك.
    اخجل من العرب الذي لم ينتجوا منذ عدة عقود سوى لفكر داعشي يسعى لسفك دم كل من ليس منه او مثله وهذا الفكر متعشش في القلوب والعقول قبل ظهوره في سوريا والعراق. اذا كنت تفخر بهذه العروبة فطوبى لك.
    لن اطول عليك يا عزيزي فقائمة الخجل العربي طويلة.
    ارجع واقول لك الايمان الحقيقي هو ان تغض نظرك عن مقال عنوانة يعبر عن مضمونه بدل ان تحمل لواء اللعفة وتضلله على غيرك فكما قال الشاعر كلك عورات وللناس السن مع تقديري لشخصك الكريم
    ارجو النشر

  3. الى “العربي الخجول”…

    ألحياء شعبة من الإيمان وانا أقول بل ألحياء الإيمان كله!! وان اسمك مقرون “بالخجول”، فان لم تخجلك بعض مفردات المقال المخجلة، فمن أي شيء أنت خجول؟؟؟؟؟؟؟؟

  4. للعربي الخجول …. لن أدخل في مناكفات معك أيها ” العربي الخجولء” ، لو قرأت كتابتي بتأني واستوعبتها، لقرأت أني قد ذكرت “بعض الكلمات” فقط، ولم اعترض على كلية المقال، وثانياً أنك دخلت القلوب واصبحت من علامين الغيوب فقد عممت واتهمت، وثالثاً، هاجمتني بكل صفاقة مبتعداً عن كنه الموضوع ولم تتطرق اليه أبداً وجعلتني “أنا الموضوع” يا صاحب الخجل الرفيع والذوق التليد!! فهل أنك كاتب الموضوع الأديب !!!

  5. مقالة موفقة وربما قد تفاجىء كثيرين. فكرة ممتازة الحديث عن العلاقة الجنسية بطريقة علمية عوضاً عن احاديث الاغتصاب. فا من اغتصاب قلسطين الى اليمن الى الحقوق العربية وكلها غيرشرعية من الجيد عن العلاقات الشرعية

  6. موضوع غريب لم نعهده على هذا الموقع الملتزم والذي يتوخى الحذر أثناء اختياره للمواضيع

  7. نعم عرب ومسلمين رمز للتخلف والسطحية والجهل……………….وهل العرب والمسلمين ليس لديهم رغبات جنسية ونسائهم بلا مشاعر او أحاسيس…………….؟؟

  8. حسب خبرتي اعتقد ان كاتب المقال على حق ، اعتقد ان فترة الأربعينيات هي اجمل فترة .

  9. يا اخ بسام لنترك حريه التعبير للاخر واحنا عرب ومسلمين بدنا هيك نقاش واكثر.عكس ذللك سانتوجه الی الجرايد الاخری.

  10. الى المعلق المبجل بسام عزام
    ان فرض اراءك على غيرك هو عمل ليس لائق اجتماعيا وكل ما هو غير لائق اجتماعيا ليس من الدين بشيء
    ان عنوان المقال كان كافيا ان يدلك على محتواه
    بالرغم من ذلك فقد قمت بقراءته
    اذا كان كاتب هذا المقال غير لائق اجتماعيا واخلاقيا فمن يقرا مقالاته يشاركه نفس الصفات والاخلاق
    ما تدعيه من اخلاق حميدة لا تسمح لك بقراءة هذا المقال وكونك قراءته فانت لست كما تدعي
    ان ابسط تعاليم الفضيلة حفظ النظر والمسمع عن م نا يثير الغريزة لان الفاحشة موجودة وستبقى موجودة
    وعلى المؤمنين غض الانظار والمسامع زكل ما يثير الغرائز
    من تحربتي المتواضعة مع المجتمع أكاد اجزم ان أكثر ناس تصفحا للمواد الاباحية هم من يدعون الفضيلة ويفرضون اراءهم على غيرهم

  11. يقول تعالى (وَاللَّاتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِن نِّسَائِكُمْ فَاسْتَشْهِدُوا عَلَيْهِنَّ أَرْبَعَةً مِّنكُمْ ۖ فَإِن شَهِدُوا فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّىٰ يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللَّهُ لَهُنَّ سَبِيلًا (15) وَاللَّذَانِ يَأْتِيَانِهَا مِنكُمْ فَآذُوهُمَا ۖ فَإِن تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُوا عَنْهُمَا ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ تَوَّابًا رَّحِيمًا (16) .
    وإني ارى كاتب الموضوع من ذكر أو أنثى تنطبق عليه هذه الحالة، وبحاجة الى تهذيب وتربية على بعض الكلمات اللاذعة والغير لائقة، فما زلنا عرباً ومسلمين، وهناك خطوط حمراء في الكتابة في صحيفة عامة من الضروري مراعاتها!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here