دراسة تحذر: للأجهزة الذكية عواقب وخيمة على الصحة

متابعات – اظهرت دراسة حديثة أجراها باحثون في جامعة سيمون بوليفار الفنزويلية علاقة أكيدة تربط بين استخدام الأجهزة الذكية وخطر الإصابة بالسمنة، حيث حللوا بيانات 1060 من الرجال والنساء بمتوسط ​​عمر بين 19 و20 عاماً.

ووجدت الدراسة، التي نشرت في الكلية الأميركية لأمراض القلب، أن خطر السمنة يزداد بنسبة 43% إذا تم استخدام الهاتف الذكي 5 ساعات أو أكثر في اليوم الواحد.

ويرجع السبب إلى أن قضاء الكثير من الوقت أمام الهاتف الذكي يقلل من وقت النشاط البدني، مما يزيد من خطر الوفاة المبكرة والسكري وأمراض القلب.

كما أن استهلاكهم للمشروبات السكرية والوجبات السريعة والحلويات أثناء استخدامهم لهذه الأجهزة، كان أكبر بواقع الضعف مقارنة بغيرهم.

ومع استمرار كون الهواتف الذكية جزءاً لا يتجزأ من الحياة ومصدراً رئيسياً للترفيه، خاصة بين الشباب، حذرت الدراسة من العواقب الوخيمة لذلك على الصحة، مطالبة بالحد من الإفراط في استخدام الأجهزة الذكية، خاصة بين الأطفال.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here