دراسة: انخفاض أعداد الحشرات يهدد العالم بكارثة

إسطنبول/ الأناضول – حذر تقرير علمي من أن أعداد الحشرات في جميع أنحاء العالم تتراجع، ومهددة بالإنقراض، الأمر الذي ينذر بكارثة انهيار النظام البيئي الطبيعي.
وذكرت صحيفة غارديان البريطانية، الأحد، نقلاً عن أول مراجعة علمية على هذا النطاق الموسع أنه من المحتمل أن تختفي الحشرات عن وجه الأرض خلال قرن، إذا ما تواصل تراجع أعدادها بحسب المعدلات الحالية .
وأشارت المراجعة، وهي عبارة عن دراسة تحليلية نشرت مؤخراً في دورية  الحماية البيولوجية  العلمية، إلى أن  أعداد أكثر من 40 بالمئة من أنواع الحشرات في العالم تتراجع وتتناقص، كما أن ثلث أنواعها مهدد بالانقراض .
وبينت أن معدل انقراض الحشرات حاليا أسرع بحوالي 8 أضعاف من انقراض الثدييات والطيور والزواحف.
وأوضحت الدراسة التحليلية أن العدد الإجمالي للحشرات يتراجع 2.5 في المئة سنويا، الأمر الذي يعني أنها في طريقها إلى الانقراض في غضون قرن أو أقل، إذا ما استمر تراجعها بالوتيرة نفسها .
وخلص القائمون على الدراسة إلى ما يلي  ما لم نغير طرقنا لإنتاج الغذاء، فإن الحشرات بجميع أنواعها ستنقرض خلال بضعة عقود، وستكون العواقب المترتبة على ذلك بالنسبة للنظم الإيكولوجية لكوكب الأرض كارثية على أقل تقدير
ووفقا للدراسة فإن كوكب الأرض بدأ يشهد عملية الانقراض الجماعي السادسة في تاريخه، مع تقارير تفيد بخسائر فادحة بالفعل تتعرض لها الحيوانات كبيرة الحجم، وهي الأسهل في الدراسة والبحث.
غير أن الحشرات هي الأكثر تنوعا بكثير، والأكثر عددا وانتشارا من باقي مكونات مملكة الحيوان، بل إن عددها إجمالا يفوق عدد سكان الأرض، البالغ عددهم نحو 7.7 مليار نسمة، بحوالي 17 ضعفا.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. هذا من امر الله ، ولن تنقرض الحشرات النافعة بل فقط الحشرات التي تسبب الأمراض القاتلة للإنسان، إنه ولأن
    الناس والكثيرين منهم يدعي التحضر والنظافة ولكنهم في الحقيقة
    غير مؤهلين لمعرفة أن قذارة مدنهم تسبب تجمع وتكاثرالحشرات الغير نافعة ونفس القذارة التي سببها الانسان، تقتل الحشرات النافعة ومعظم الناس تستخدم المبيدات الحشرية والأسمدة التي هي سلاح الانسان للقضاء علي وجودة ، لعدم علمهم بما هي عواقب ما يستخدمونه للتخلص من الحشرات ، ومعظمها أكثر تدميرا
    للإنسان نفسة ، حيث ان الكثير من المواد الكيميائية التي يستعملها الناس ليس فقط للقضاء علي الحشرات النافعة والغير نافعة بل هي تسبب امراض قاتلة ان استخدمت لزيادة نسبة محاصيلهم الزراعية حيث ان الكثير من انواع مرض السرطان ناتج عن تناول الأطعمة التي استخدم في زراعتها انواع ومواد كيمياءية ان اختلطت تسبب لمن يتناول المنتج من المحصولات امراض عصبية وامراض جسدية معصية وربما لا علاج لها الا الموت ، كالسرطان .
    هناك من الناس لا ضمير لها ولا يحركهم إلا المال ، وهم ليسوا من بني الإنسان، والمادة هيالوحيدة التي يحيوا من اجلها .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here