دراسة: النساء أخرجن 11 بالمئة من الأفلام الرئيسية في 2019

لوس أنجليس- (د ب أ)- كشفت دراسة أمريكية أن عدد النساء اللاتي أخرجن أفلاما رئيسية ارتفع بأكثر من الضعف خلال عام 2019 ليصل إلى أعلى معدل له على الاطلاق.

وأظهرت الدراسة التي أجرتها مبادرة “أنينبرج إنكلوجن” التابعة لجامعة جنوب كاليفورنيا الأمريكية، وأوردت نتائجها وكالة “بلومبرج” للأنباء، أن النساء أخرجن قرابة 11 بالمئة من أهم مئة فيلم تم انتاجها خلال .2019

ولكن الدراسة أظهرت أنه لم يتم ترشيح أي امرأة للحصول على جوائز في مجالي التأليف أو الاخراج، من بين جوائز “جولدن جلوب” السينمائية التي من المقرر أن يقام حفل توزيعها يوم الأحد المقبل في “بيفرلي هيلز” بولاية كاليفورنيا.

وأوضحت الدراسة أن عددا أقل من النساء تنافسن على الجوائز السينمائية الكبرى، رغم أن الأفلام التي تخرجها نساء تنال آراء نقدية أفضل من الأفلام التي يخرجها الرجال.

ونقلت “بلومبرج” عن الباحثين الذين أجروا الدراسة قولهم: “عالم السينما منقسم بشكل واضح على أساس النوع، حيث يحصل المخرجون الرجال على فرص أفضل وإمكانية وصول أكبر”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here