دراسة: التدخين يقتل 17 شخصا يوميا في أستراليا

كانبرا – (د ب أ) – أظهرت دراسة أجريت على نطاق واسع وعلى مدار سنوات أن التدخين يسبب وفاة 6400 شخص في أستراليا سنويا، أي بمعدل 17 مدخنا يوميا، بأمراض خاصة بالقلب والأوعية الدموية.

ووصف الباحثون الدراسة بأنها الأولى من نوعها في العالم.

وقالت جامعة أستراليا الوطنية إن الدراسة تضمنت متابعة 190 ألفا من المدخنين وغير المدخنين في سن 45 عاما، لمدة سبعة أعوام، وإنها ركزت على تتبع 36 نوعا من أمراض القلب والأوعية الدموية لديهم.

ووفقا للدراسة التي نشرتها دورية “بي إم سي ميديسين” العالمية، تزيد خطورة وفاة الشخص المدخن بأمراض القلب والأوعية الدموية بثلاثة أمثال مقارنة بآخر لم يدخن أبدا في حياته.

يشار إلى أن أمراض القلب والأوعية الدموية تمثل السبب الرئيسي وراء معدلات الوفاة في أستراليا.

وذكرت الدراسة أن خطورة الإصابة بالسكتات الدماغية والنوبات والأزمات القلبية يزيد بمعدل مرتين لدى الشخص المدخن عن غير المدخن. كما يزداد معدل الخطورة بخمسة أمثال فيما يتعلق بالإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية الثانوية، مثل الغرغرينا.

وأضافت الدراسة أن حوالي 11400 شخص في أستراليا يدخلون المستشفيات سنويا مصابين بأمراض في شرايين القلب جراء التدخين.

ويبلغ عدد المدخنين في أستراليا حوالي 7ر2 مليون شخص من إجمالي التعداد السكاني للبلاد البالغ 25 مليون نسمة، وفقا لبيانات مكتب الإحصاء الأسترالي. وتمثل أمراض القلب والأوعية الدموية السبب في حوالي 29 في المئة من حالات الوفاة في البلاد سنويا.

وقالت الباحثة إيميلي بانك، المشرفة على الدراسة، إنهم وجدوا أن حالات الوفاة التي يسببها التدخين “بين الأستراليين تشمل كافة مشارب الحياة: الرجال والنساء، وفي المدينة والقرية وبين الغني والفقير.”

وذكرت الدراسة أن خطورة الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية تزداد بمعدل الضعف لدى الشخص الذي يدخن خمسة سجائر في المتوسط يوميا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here