دراسات تتوقع ركود الاقتصاد البريطاني وسط تباطؤ في قطاع الخدمات

 

 

لندن ـ (د ب أ)- من المحتمل أن يشهد الاقتصاد البريطاني حالة من الركود هذا العام وسط تباطؤ في قطاع الخدمات، وفقا لمسحين اقتصاديين تم نشرهما اليوم الخميس.

وذكرت صحيفة “فاينانشيال تايمز”، نقلا عن استطلاعها السنوي الذي شمل 85 شخصا من كبار الاقتصاديين، أنه من المتوقع حدوث تحسن طفيف أو معدوم في النمو الاقتصادي هذا العام مع “استمرار الضعف المزمن للإنتاجية” والغموض في علاقات بريطانيا التجارية بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وذكرت الصحيفة أن أكثر من ثلث الاقتصاديين يتوقعون أن نمو الناتج المحلي الإجمالي لن يكون أفضل منه في عام 2019، والذي من المرجح أن يكون أسوأ عام خلال عقد من الزمن.

وخلص مسح أجرته غرف التجارة البريطانية لمديري الأعمال إلى وجود “ضعف ممتد عبر معظم مؤشرات التعافي الاقتصادي” في الربع الأخير من عام 2019 .

وقالت غرف التجارة البريطانية إن جميع المؤشرات الرئيسية تدهورت في قطاع الخدمات، الذي يمثل نحو 80% من ناتج الاقتصاد البريطاني.

وتعهد رئيس الوزراء بوريس جونسون “بإتمام خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي” بحلول 31 كانون ثان/يناير الحالي والتفاوض بشأن علاقات بريطانيا التجارية الجديدة مع الاتحاد الأوروبي بحلول نهاية هذا العام.

وحذر الكثير من المحللين من أن هدف جونسون يكاد يكون مستحيلا، مما زاد المخاوف من أن بريطانيا لا تزال معرضة لمغادرة التكتل دون ترتيبات جديدة، فيما يعرف بـ”خروج بريطانيا بلا اتفاق”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here