“دبي السينمائي” ينطلق 6 ديسمبر و7 أفلام تنافس بالمسابقة القصيرة

8

دبي- (د ب أ) – أنهت اللجنة المنظمة لمهرجان دبي السينمائي الدولي استعداداتها لانطلاق الدورة الـ14 للمهرجان والمُقرّر إقامتها في الفترة ما بين السادس و 13 كانون أول /ديسمبر المقبل.

وكشفت اللجنة اليوم الاربعاء عن المجموعة الأولى من الأفلام القصيرة المشاركة في مسابقة “المهر القصير” والتي تتضمن سبعة من أحدث الأفلام القصيرة من العالم العربي.

وقال المدير الفني للمهرجان دبي مسعود أمرالله ” تسهم المسابقة في تحفيز نمو صناعة السينما العربية، حيث تعزّز الأعمال المُختارة الإبداع والابتكار، وتشجّع على تقديم قصص جذابة وجديرة بالمشاهدة، وتحفّز صناع الأفلام على البحث الدؤوب والمتواصل عن التميز”.

وأضاف ، في بيان تلقت وكالة الانباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه “فخورون حقاً باستثنائية الأعمال المشاركة هذا العام، وكلنا ثقة بأن جمهور المهرجان سيكون سعيداً باستكشاف هذه المواهب المبدعة”.

وتابع “منذ انطلاق المسابقة في عام 2006، أصبحت منبراً لاكتشاف المواهب النامية في السينما العربية، وقد قدّمت المسابقة خلال سنواتها إلى الجمهور العالمي المواهب العربيّة المتنامية، إضافة إلى إتاحتها الفرصة أمام الفيلم الفائز بجائزتها الأولى بالترشح لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم قصير في عام 2019”.

وتضم القائمة فيلم “رجل يغرق” للمخرج الفلسطيني الدانماركي مهدي فليفل، وفيلم “استرا” للكاتبة والممثلة والمخرجة التونسية نضال قيقة.

ويشارك المخرج الفلسطيني ركان مياسي، بفيلمه القصير “بونبونة”، ويعرض المخرج فادي باقي، فيلمه القصير “آخر أيام رجل الغد”، في عرضه الدولي الأول.

ومن تونس يشارك المخرج عبد الحميد بوشناق بفيلمه “كعبة حلوى”، وتقدم المخرجة الفلسطينية-الأردنية ياسمينا كراجة، الفيلم القصير “رابتشر”. كما يشارك في المسابقة فيلم “الخادمون” في عرضه العالمي الأول للمخرج اللبناني مروان خنيصر.

وقال مبرمج الأفلام القصيرة في المهرجان صلاح سرميني “صناع الأفلام هذا العام يمثّلون مستوى جديداً من العمق الثقافي للمهرجان”.

وأضاف “التنوع والإبداع في الأعمال المشاركة في مسابقة المهر القصير سيحققان المتعة للمشاهدين إلى أبعد حدود”.

 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here