دبلوماسي خليجي يؤكد توقف “مفاوضات المصالحة الخليجية” بين قطر والسعودية ويكشف عن الأسباب التي أوصلتها لطريق مسدود

القاهرة-(د ب أ)- أكد دبلوماسي خليجي صحة معلومات عن وقف السعودية مفاوضات مع قطر لإنهاء المقاطعة معها.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية اليوم الأربعاء عن المصدر الدبلوماسي القول إنه تم وقف المفاوضات بسبب “مراوغة المفاوضين القطريين وتخبطهم”

وقال المصدر الدبلوماسي إن “المفاوضين القطريين كانوا متخبطين ولم يبدوا جدية في التوصل إلى حلول توافقية تعالج جذور الأزمة، بل حاولوا بدلا من ذلك المراوغة لإطالة المفاوضات”، ما دفع الرياض إلى وقفها، رغم أنها “كانت منفتحة منذ البداية على إنهاء الأزمة”.

وشدد على أن السعودية متمسكة برؤيتها لنقاط الحل “خصوصاً في النقاط التي تهدد الأمن القومي للرباعي العربي”، مشيرا إلى أنها تشترط “تخلي الدوحة عن المراوغات التي سيطرت على أداء مفاوضيها”، قبل العودة إلى طاولة التفاوض مجددا.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر أعلنت قطع علاقاتها مع قطر في حزيران/يونيو من عام 2017، متهمة قطر بدعم وتمويل الإرهاب، وهي اتهامات تنفيها الدوحة.

وأشار المصدر إلى أن الرياض تمسكت بالتوصل إلى الحل عبر “رؤية تشمل دول المقاطعة كلها”.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. عندما يكون القرار السياسي بيد السعودية فسيتم الصلح ولكن الامارات التي تتحكم بالقرار السعودي .

  2. الله يصلح الحال انا اشوف الدنيا مقفيه والمطبلين هم خراب الخليج والوطن العربي بأجمله والبعد عن الدين والتمسك بكتاب الله ورسوله لذالك أتمنى من الجميع الصحوه لما فات من العمر والفكر في القادم وعدم الرجوع للخلف

  3. هذا خبر مفرح.. فلو تصالحت هذه الدول مع بعضها وبخاصة السعودية وقطر فستتفق على تدمير دولة عربية أخرى (بعد سوريا واليمن وليبيا وقبلهم العراق) فدول الخليج لا تتفق الا على الضلال. نأسف ونتحسر على مصر التي يوجه سياستها الريال والدولار بعد ان خرجت من الصف العربي وانحصر دورها بمحاصرة غزة والتسنيق المطلق مع امريكا واسرائيل.

  4. السعودية وقطر والامارات يتنافسون على دعم الدواعش والارهابين والمرتزقة وعلى رضا السيد الامريكي وعلى فتح بلدانهم للمحتل الصهيوني الذي ينظر إليهم كما ينظر لكل العرب نظرة دونية فيها كثير من الاستخفاف والسخرية

  5. المراوغة من شيم التفاوض والإعلانات المبهمة من شيم الدبلوماسية الناجحة والجهل من شيم الحمير العالفة.
    متى كانت لدينا مشاكل حقيقية حتى نتفاوض عليها ؟
    كل المشاكل التي نتحدث عنها وهمية خلقت من بنات أفكارنا ولن يصدق بوجودها إلا طفل صغير أو مجنون سفيه أو جاهل محنك.
    كله إبهام في إبهام في إبهام !!!

  6. في الحقيقة الحال والعلاقات الآن بين الدول العربية في احط مستوى وبات المواطن العربي لا يعرف أين الحقيقة ومن الصادق ومن الكاذب والكل يعمل حسب مصلحتة فقط الكل اشترك في تدمير سوريا والكل أيضا اشترك في تدمير اليمن بحجة التمدد الشيعي الإيراني في سوريا واليمن وتدمير العراق بنفس الحجة ولكن الكل أيضا شارك بتدمير ليبيا ولكن لم يكن تدمير ليبيا بحجة التمدد الإيراني ولكن كانت بأوامر من الأسياد فرنسا وإنجلترا وامريكا وإيطاليا وغالبا لنهب نفط وغاز ليبيا لصالح فرنسا وإيطاليا لن يستقيم الحال ابدا في ظل الهوان والعمالة للدول الكبرى

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here