دبلوماسيو 15 دولة يزورون إقليم كشمير المتنازع عليه

سريناجار- الأناضول- يزور ممثلون عن 15 دولة، بينها الولايات المتحدة، الجزء الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان.

وتعد هذه الزيارة، حال إتمامها، الأولى لدبلوماسيين أجانب مقيمين في العاصمة الهندي نيودلهي، لمنطقة جامو وكشمير، منذ إلغاء الوضع الخاص للمنطقة في أغسطس/ آب الماضي، على أن تبدأ الخميس وتنتهي الجمعة.

وقال مسؤولون إنه من المتوقع أن يلتقي الدبلوماسيون بأعضاء المجتمع المدني والمسؤولين الحكوميين خلال زيارتهم لسريناجار وجامو، حسبما نشرت وكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية.

كما من المنتظر أن يتلقى المبعوثون إحاطة من الوكالات المختلفة حول الوضع الأمني للمنطقة، حسب المصدر نفسه.

بدورها، أوضحات وكالة “The Press Trust of India” المحلية، أن الوفد يشمل دبلوماسيين من بنغلاديش وفيتنام والنرويج وجزر المالديف وكوريا الجنوبية والمغرب ونيجيريا.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، زارت مجموعة من أعضاء البرلمان الأوروبي إقليم كشمير المتنازع عليه.

وفي 5 أغسطس الماضي، قررت الحكومة الهندية إلغاء الوضع الخاص في منطقة “جامو وكشمير” وتقسيمها إلى إقليمين، وفرضت قيودا على التجوال والاتصالات فيهما، وحجبت خدمة الإنترنت.

ويطلق اسم “جامو وكشمير” على الجزء الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير، ويضم جماعات مقاومة تكافح منذ 1989، ضد ما تعتبره “احتلالا هنديا” لمناطقها.

ويطالب سكانه بالاستقلال عن الهند، والانضمام إلى باكستان، منذ استقلال البلدين عن بريطانيا عام 1947، واقتسام إسلام أباد ونيودلهي الإقليم ذي الأغلبية المسلمة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here