داليدا وداني بسترس والياس رزق وغيرهم انتحروا بسبب الشهرة والمال والحب

الشهرة والنجومية لم تستطع أن تكون دواءً لهم في محنتهم ووجعهم، ولم تنعم عليهم بجرعات أوكسيجين زائدة تمنحهم أكسير الحياة، فقد وقّعوا ورقة وفاتهم بأيديهم واستسلموا للموت، فخطّوا بذلك خطوط فاجعة هزّت كل من عرفهم.

في هذا التقرير..سوف نستعرض حكايات أهمّ الفنانين الذين انتحروا وهزّ إنتحارهم الوسط الفني بحسب موقع فن.

الفنانة المصرية ​سعاد حسني​

شكّل خبر رحيلها صدمة لمحبيها، فانقسمت الآراء حول هذا الأمر، فمنهم من قال إنها انتحرت ومنهم من قال إنها قُتلت، وما زال الموضوع محور جدل كبير وغامض.
وقد وُجدت السندريلا مرمية من أحد المباني في لندن، حيث كانت تسكن مع صديقتها، وتفيد بعض المصادر أنها على الأغلب قُتلت من قبل المخابرات المصرية التي جنّدتها للعمل لصالحها.

الممثل اللبناني ​الياس رزق​

أول حالة إنتحار في لبنان أقدم عليها الممثل الياس رزق عام 1982 ، بعد أن أقدم على قتل نفسه برصاصةٍ داخل غرفة نومه.

والأسباب تعددت، فمنهم من قال إنّ رزق غرق في ديون كثيرة، والبعض الآخر رجّح أن يكون السبب حزنه على إغتيال الرئيس الشيخ بشير جميل حينها.

الممثل العالمي ​روبن وليامز​

اشتهر روبن وليامز بأدواره الكوميدية الطريفة التي أضحكت الملايين وأثر بالمشاهدين في الادوار الباقية، ومع ذلك عثر عليه مشنوقاً بمنزله في كاليفورنيا عام 2014، وكان يبلغ من العمر 63 عامًا، بعدما عانى من مرض الشلل الرعاش والاكتئاب، فمن عمل على إضحاك الناس بأسلوب راقٍ، عجز عن تحقيق السعادة في حياته.

الممثلة المصرية ​ميمي شكيبب​

عام 1978، أُلقي القبض على شكيب بتهمة تسهيل الدعارة داخل شقّةٍ في القاهرة وتمّ سجنها سنة، وفي العام 1982، أُدخلت “المصح النفسي” بعد إنهيارٍ عصبيٍّ أصابها نتيجة الفقر والعوز، ما أدى بها إلى الصعود إلى سطح المبنى، ورمت بنفسها من فوق فتوفيت على الفور

الراقصة اللبنانية ​داني بسترس​

وضعت داني بسترس حداً لحياتها ليلة عيد الميلاد عام 1998، فلقد انتحرت داخل شقّتها في منطقة “أدما” وحينها كانت تسهر مع حبيبها السعودي وحصلت مشادّة كلامية بينهما، ما دفعها إلى دخول غرفتها حيث كتبت وصيّتها التي أكدت فيها أن سبب إنتحارها هو حبيبها وأطلقت بعدها النار على رأسها.

وكانت داني قد حاولت الانتحار مرتين، الأولى حزناً على ابنها الذي غرق أمام عينيها وتوفي، وحينها أنقذتها خادمتها، وفي المرة الثانية تناولت الحبوب المنوّمة داخل غرفتها وكانت برفقة عدد من الأصدقاء، وحينها أنقذتها احدى صديقاتها وأسعفتها على الفور.

الفنانة العالمية ​داليدا​

رحلت أسطورة الفن داليدا، عام 1987، حين إختارت أن تنهي حياتها، إلا أنها لم تنهِ معها فنّها من ذاكرة الجمهور.

وقد وجدتها خادمتها ملقاة على سريرها بسبب تناولها جرعة زائدة من الأقراص المنومة، وإلى جوارها رسالة كتبت فيها :”الحياة أصبحت مستحيلة … سامحوني”. وما زالت أسباب إقدامها على هذا الأمر مجهولة حتى الآن.

الممثل والراقص اللبناني المعروف ​كيغام​

سافر كيغام إلى القاهرة في العام 1983 هرباً من الحرب، وعام 1985، تلقّى إتصالاً من بيروت يخبره بأنّ مبناه في منطقة “الروشة” قُصف وانهار بالكامل، فصعد إلى سطح الفندق ورمى بنفسه من فوق، فأنهى حياته بعد 25 عاماً من العطاء الفني.

الممثلة العالمية ​لوسي جوردون​

عُثر على جثة الممثلة البريطانية “لوسي جوردون” في منزلها في “باريس”، عام 2009، حين شنقت نفسها ولم تكن قد أكملت الـ 30 من عمرها بعد.

الممثل العالمي ​تشارلز روكيت​

انتحر تشارلز روكيت في 7 تشرين الاول/أكتوبر عام 2005، بعدما أقدم على ذبح نفسه بسكين حاد، وعثرت الشرطة على جثته في منزله بولاية كونيتيكت. وكان يبلغ من العمر حينها 56 عامًا.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here