خوفا من انتقال العدوى اللبنانية.. الحكومة المغربية تمنح مهلة لإرجاع الأموال المهربة الى الخارج وتعد المعنيين بتحفيزات في حال استرجاع الأموال وضخها بالدرهم المغربي

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

 أعدت الحكومة المغربية حزمة من الإجراءات الجديدة من خلال مشروع قانون الموازنة لعام 2020، من بينها عملية عفو تعد الثانية عن مهربي الأموال إلى الخارج، خوفا لانتقال مظاهرات لبنان الى المغرب.

وتهدف الحكومة من خلال هذا المشروع إلى تحقيق معدل نمو في حدود 3.7% ونسبة عجز في الميزانية في حدود 3.5%، إضافة إلى تحفيز إصلاح النظام الجبائي عبر تخفيف العبء الضريبي.

وكشف تقرير النفقات الجبائية المرفق بمشروع الموازنة للعام المقبل، الذي يرتقب عرضه مساء اليوم الاثنين على البرلمان، عن جملة من الإعفاءات الضريبية  تشمل عدة قطاعات حيوية.

وفي المقدمة يأتي قطاع الطاقة الذي يشمل انتاج وتوزيع الكهرباء والغاز، كأهم قطاع يستفيد من التحفيزات الجبائية التي تقدمها الحكومة بشكل استثنائي، بما يفوق نصف مليار دولار في العام 2019، وهو ما يمثل 18.3 بالمئة من مجموع الاعفاءات الضريبية للعام 2019، يليه الامن والاحتياط الاجتماعي بنسبة 17.6 بالمئة، وقطاعات الانشاءات العقارية ب15.9 بالمئة.

 ومنحت الحكومة، مهلة تبدأ من أول كانون الثاني/ يناير وتنتهي في اليوم الأخير تشرين الأول/ أكتوبر 2020، للقيام بالتصريح وإرجاع الأموال.

والامتيازات التي منحها مشروع الموازنة للراغبين في ارجاع الأموال المهربة، تشمل اعماء من الرسوم المفروضة على دخول الأموال بنسبة 5 بالمئة، وذلك في حال أودع المعني أمواله في حساب بالعملة الصعبة و25 بالمئة في حال ايداعها بالعملة المحلية (الدرهم المغربي).

وحسب مشروع الموازنة الذي أثار تعليقات متباينة، خاصة أنه جاء في وقت يتابع فيه المغاربة ما يجري في لبنان باهتمام شديد، وذلك في حين قررت الحكومة اللبنانية خفض الضرائب المباشرة التي تمس القدرة الشرائية وخفض رواتب مسؤولين كبار، سيستفيد المغربي في حال اختار تحويل الأموال المسترجعة الى الدرهم المغربي من اعفاءات أكبر حجما.

وانتقد تقرير سابق للمجلس الأعلى للحسابات (رسمي) الاعفاءات الضريبية معتبرا أنها لا تخضع لأي تقييم أو تسقيف أو مراجعة معتبرا أنه لا يوجد مؤشر حول مدى فعاليتها.

وأشار ذات القرير الى أن اجمالي مبالغ النفقات الجبائية التي خضعت للتقييم، أصبحت تفوق ميزانيات قطاعات حكومية مهمة كوزارة الداخلية والنقل والصحة.

وفي قوانين الموازنات السابقة، كانت تتجاوز ستة أضعاف المبالغ المهربة وعقوبات حبسية  تتراوح من شهر حتى خمس سنوات، في حالة احالة ملفات المتهمين بالتهريب الى القضاء.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج تقدر بحوالي6 مليارات دولارفي السنة من العملة الصعبة.هؤلاءالمهاجرين يعبرون بمجهودهم عن إرتباطهم وحبهم لبلادهم.بالمقابل تقوم فئة من السياسيين ورجال الأعمال الفاسدين بإفراغ خزينة الدولة من تلك العملةالصعبة.

  2. كل الأنظمة العربية تخشى الديموقراطية كُلَّ الخِشْيةِ لما تُشكِّل عليها من خطر على كراسي التَّحَكُّم التي تربّعتْ عليها منذ عقود طويلة تفعل ما تشاء و ما يخدُم مصالحها دون الاهتمام بشؤون الشعوب التي أصبحت قُطْعاناً من الأغنام تُساقُ بقوة الحديد و النار.. ثروات لا تدري الشعوب مَصيرَها .. و ما يزيد الطين بَلّاً هو حماية الدول العظمى لهذه الأنظمة التي تحمي مصالحها ، و زحْف الثورات الشعبية من السودان الى تونس مروراً بالجزائر و لبنان جعلت هذه الأنظمة تعمل كل ما في وُسعها لتنويم الشعوب و تهدئة الأوضاع من خلال خطابات خشبية كلها وُعود بتحسين الأوضاع الاجتماعية المزرية التي تعيشها هذه الشعوب ، خطاباتٌ لا تثِقُ بها الشعوب لأنه يُدرِك أنها أُكذُوبات و لا أساس لها من الصحة بالمرة، و قد أخذت الشعوب العِبْرة مما يسمّى ” الربيع العربي ” .

  3. هذا شأن الشعب المغربي خالص . الشعب المغربي قدم ضحايا من أجل الأجيال لكن تعثره دائماً فرنسا و إسبانيا بالضغط على الإعلام و الشد الأمني بمحاصرة المدن و القرى ثم يتم تعذيب المواطنين دون علم العالم ويتم التلفيق وشيطنت المظاهرات تحت ذراع عملاء لأجندة آخرى خارجية تم بالفعل ترويج هذه المزاعم ضد كل من يطالب لأبسط الحقوق و سجناء الريف صدرت بحقهم عقوبات قاسية فقط لأنهم يطالبون بالمساواة مع باقي الأقاليم و لكن المشكل أن في المغرب الفساد و الرشوة والمحسوبية في القمة المهم الشعب المغربي أدرى بما بنفسه و أخيرا تحياتي لشعب المغربي. وشعاري دائما الشعوب لا تقهر.

  4. الانسان إنسان .. مغربي أو لبناني أو سوداني أو فرنسي كان . هناك دوما فوارق و علامات و صور و تركيبات. الأساس هو الحركة . أما السرعة و الاتجاه و الانحناء أو درجة الميلان … مسائل فيها تحليل.

  5. انا مغربي واحب بلادي ولكن في هجه الفترة الاخيرة احس واشعر ان البلاد لم تعد كما اعرفها احس بيء ما فالاوضاع متازمة والرشوة تفاقمت والمسؤولين لا يهمهم الا جمع المال وكترة الاجتماعات بدون فائدة رؤساء الجماعات الى حد اغلبهم لهم شركات يسوقونها لانفسهم ولاسرهم اصبح المغرب لكل مسؤول ضيعته لم نري هدا ابدا في بلادنا اصبح الكل ملهوف العمال والولاة لايعيرون اي اهتمام للشعب فلن تستطيع مقابلتهم الا ان كنت من الفاسدين او ممن يطمعون فيه باختصار نحن نحس بغليان في صدورنا اساسه …..القهر والظلم ….

  6. يثور الشعب المغربي أو لا يثور هذا شي يعني الشعب المغربي و لا أعتقد أن العدوي ستصيبه .لكن إلا يعتبر المشروع الحكومي تبيض للأموال. و إضفاء الشرعية و القانونية عليها .و منه لن يستفيد الشعب منها شي لأنها بعد أن تصبح شرعية ستسن الحكومة قانون آخر يسمح لأصحابها سحبها متي شاوا أو تقاضي عنهم لكي يهربون مرة أخري بعد أن أنضافت إليها كميات اخري

  7. التغيير آت عاجلا أم آجلا لأن السلطة الحقيقية بيد الشعب وما نراه في الدول العربية هو استفاقة الشعوب من سباتها والأنظمة الدكتاتورية إلى زوال شاء من شاء وكره من كره .والدي يسبح عكس التيار له مآرب مع النظام الفاسد.

  8. إذا بلغ السيل الزبي لا ندري المتوقع أو ما لا يحمد عقباه ام الشعب المسلم فلا فرق ربما بين المغربي أو الليبي و حتى العراقي ولكن إذا كان بالحكومة أناس صادقين وحسن نية وشرفاء ومؤمنين بالله والأخيرة وما سيحدث بأخر الزمان ولديهم إرادة قوية وعزيمة والتصحيح الأخطاء و الفضائح والفساد الماضي ولحد الأن منتشرة بأعماق أجساد الشعوب والتصالح والتسامح من الضحايا والمستضعفين والمحرومون والمهمشين والمغلوب على أمرهم ممكن إنقاذ الوطن من الإنهيار والتفكك والإنفجار وإحتلاله اكثر من الماضي.

  9. أن يكون الشعب المغربي مسالم هذا هو المطلوب! أما أن يتفاقم الفقر وهدر المال العام وثروات البلاد من لدن ثلة من الفاسدين فهذا شيئ آخر لا يمكن يقبله أي شعب صالح إن كان شعب مغربي أم شعب غير مغربي. الشعوب تثور لما يصل بها الحال إلى الحضيض. التجارب والأخطاء لا تعني موت الشعوب.

  10. النظام المغربي لا يخشى انتقال لا عدوى لبنان ولا عدوى باكستان لاته ملقح ضد القلاقل والفتن
    والشعب المغربي شعب مسالم جدا جدا وخاض تجارب وام يجني من ورائها الا المآسي والآلام

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here