خوفا من “الوطن البديل”: إستثناء “الفلسطينين” فقط من “مزايا” ستقدمها الحكومة الأردنية لـ”أبناء الأردنيات” المتزوجات من أجانب

_41568

رأي اليوم- عمان- فرح مرقه

لم ترضِ نتائج التقرير التي سرّبتها اللجنة الوزارية  الأردنية عن “مزايا أبناء الأردنيات” أعضاء مبادرة الشراكة البرلمانية، معتبرين أن الأولى “التفّت” على المطالب التي قدّمتها “مبادرة” والتزمت بها الحكومة منذ أكثر من خمسة أشهر.

وسرّبت الحكومة السبت نتائج تقرير اللجنة الوزارية بعد رفعه إلى مجلس الوزراء، والتي كان من المفترض أن تمنح أبناء الأردنيات المتزوجات من أجانب، تسهيلات ومزايا في مجالات أذونات الإقامة والتعليم والصحة والعمل والتملك والاستثمار وغيرها.

وحسب التسريباتعبر صحيفة الغد فقد تضمنت توصيات اللجنة، فيما يتعلق بمجال أذونات الإقامة، بمنح القصر من أبناء المواطنات الأردنيات المتزوجات من أجانب، والخاضعين لأحكام قانون الإقامة وشؤون الأجانب، باستثناء حملة وثائق السفر الفلسطينية بمختلف أنواعها “أذونات إقامة لمدة عام قابل للتجديد، شريطة أن تكون الأم مقيمة إقامة دائمة في المملكة، إما لكون زوجها مقيما في المملكة أو لعودتها للإ .

وقال منسق مبادرة النائب مصطفى حمارنه لـ”رأي اليوم” إن ما سرب في السياق لا يخلو من “الدهاء”، وأن حكومة الدكتور عبد الله النسور لم تفِ بما وعدت، الأمر الذي “لن تقبله مبادرة” وستبقى على موقفها المعلن.قامة في المملكة لطلاقها أو ترملها”.

رأي الحكومة الواضح، قاله الناطق باسم الحكومة الدكتور محمد المومني لـ”رأي اليوم” معتبرا المرحلة لا تحتمل الاغراق في الجدل السياسي المنبثق عن قضية أبناء الأردنيات، لما فيها من جدل في الأوساط السياسية.

وحوى التقرير الكثير من الاستثناءات ضد أبناء الفلسطينيين، الأمر الذي كان وزير الاعلام المومني قد قال في سياقه إن موقف الأردن وحرصه واضح على القضية الفلسطينية وغير قابل للتأويل أو المزاودة، مؤكدا أن الدولة “تحترم حقوق بناتها وستقدم لأبنائهن حزمة من المزايا”.

وأثارت نزعة الحكومة لتسمية ما تمنحه لأبناء الأردنيات “مزايا خدمية” بدلا من “حقوق مدنية”، حفيظة “مبادرة”، وهو ما رأته الأخيرة كتراجع عن الالتزامات التي كانت الحكومة ملتزمة بها.

“المزايا”، حسب الناطق باسم الحكومة المومني، مكلفة جدا على الموازنة الحالية، وهو أمر بحاجة تدبّر غير لائح في الأفق القريب.

وتذرعت اللجنة بعدة أمور بموضوع التمييز ضد أبناء الفلسطينيين، إذ طالبت في تقريرها بالحذر من عدة أبعاد سلبية في حال قدمت تسهيلات بخلاف المقترحة سابقا لأبناء الأردنيات المتزوجات من أبناء: قطاع غزة، الضفة الغربية، حملة الوثائق الفلسطينية.

لافتة في هذا السياق الى أن عدد المواطنات الأردنيات المتزوجات من مواطنين فلسطينيين، ويبلغ 50555 حالة زواج مسجلة لغاية شهر 11/ 2013 وبمتوسط حسابي 4 أبناء لكل منها، حيث يبلغ عدد الابناء 202220 وبزيادة طردية 10 % اي نحو 3600 – 4000 حالة زواج سنويا من مواطنين فلسطينيين.

ورأت اللجنة أن من الأبعاد السلبية أبعاد ديمغرافية: أولا: الهوية الوطنية الأردنية، حيث نبهت الى صدور مثل هذه التعليمات (غير المقترحة من قبل اللجنة) سيشجع عددا كبيرا من أبناء الضفة الغربية وقطاع غزة، يصل عددهم الى مئات الآلاف للقدوم للمملكة والاستقرار فيها، ما يؤدي الى خلل ديمغرافي يهدد الهوية الوطنية الأردنية مستقبلا، مع ملاحظة أن عدد حالات زواج الأردنيات من أجانب في تزايد مستمر وبشكل طردي، ويقدر العدد سنويا بنحو 5-6 آلاف حالة زواج جلها من مواطنين فلسطينيين.

ثانيا: الهوية الوطنية الفلسطينية، حيث قالت اللجنة إن من شأن ذلك الإسهام بشكل فاعل في نجاح المساعي الاسرائيلية الهادفة الى إفراغ الضفة الغربية من سكانها الأصليين، بحيث إن أبناء الضفة الغربية وقطاع غزة ملزمون وفق الإجراءات الاسرائيلية بأن يثبتوا إقامتهم في الأراضي المحتلة لغايات الحفاظ على هوياتهم وحق مواطنتهم فيها، خصوصا مناطق القدس الشرقية ما من شأنه التأثير سلبا على مواطنتهم هناك في حال منحوا إقامات لمدد طويلة خارج أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة.

وجاء في تقرير رفعته اللجنة لمجلس الوزراء ايضا، إضافة للدور السلبي الذي سيقود أبناء الأردنيات من حملة الوثائق الفلسطينية بعدم حفاظهم على تجديد وثائقهم الصادرة عن الدول المستضيفة (مصر، سورية، لبنان، العراق، ليبيا، واليمن) بصفتهم لاجئين في تلك الدول، مع الإشارة الى أن عددا كبيرا من هذه الفئة، مقيمون في دولة ثالثة من مختلف دول العالم خاصة دول الخليج العربي، وهذا سيدفعهم الى عدم تجديد إقاماتهم في تلك الدول، وبالتالي يتحمل الأردن منفردا الأبعاد المترتبة على إقامتهم فيها كونهم أعدادا كبيرة جدا.

ولفت الى أن الأمر يترتب عليه مساس مباشر وتأثير على السيادة الوطنية الأردنية عبر الطرح الذي تتداوله الاوساط  السياسية على المستويين الوطني والإقليمي والمعروف بـ (الوطن البديل)، ما ينفيه ويرفضه الأردن دائما، ويؤكد على أن الأردن ليس وطنا بديلا لأحد، إضافة الى أن الإقدام على هذه الخطوة قد يعزز أن الأردن هو بلد لجوء ما يهدد الدولة برمتها عبر المساس ببعض أركانها المتمثلة بهويتها المستمدة من طبيعة المكون العشائري فيها، كمكون رئيس في المجتمع الأردني.

أما فيما يتعلق بالأبعاد الاقتصادية بحسب مسودة القرار، فإن ذلك قد يؤدي لإنهاك القطاعات الخدمية كافة منها الصحية والتعليمية والبنية التحتية والطاقة، خصوصا في ظل ما تعانيه هذه القطاعات من أعباء غير مسبوقة جراء الأزمة السورية، بالإضافة الى تحمل خزينة الدولة لأعباء إضافية بزيادة موازنات الوزارات المعنية بتنفيذ هذه التعليمات لتغطية نفقات إصدار أي بطاقات أو وثائق، خلافا لبطاقة الإقامة وكذلك تغطية نفقات العلاج وبناء المراكز الصحية والمدارس وزيادة الكوادر البشرية العاملة فيها.

كما سجل التقرير بعض الأبعاد الأمنية لأية خيارات أخرى غير المقترحة.

 وبين التقرير الكلفة الحقيقية المالية لكل شخص بعد منح التسهيلات والامتيازات، اذ تتراوح كلفة الطالب في الأردن بين 650 دينارا و1000 دينار سنويا في مدارس الحكومة، بينما تبلغ في التعليم المهني 1400 دينار، أما في التعليم الإلزامي فتبلغ 450 دينارا.

وبحسب اللجنة، فإن العدد 320 الف ابن وابنة بينهم 40 ألف طالب على مقاعد الدراسة، فيما تبلغ الكلفة الأولية نحو 20 مليون دينار، وفقا لدراسة اللجنة.

ويتوزع أبناء الأردنيات وعددهم 320 ألفا بينهم 150 ألفا دون سن الـ18 و75 ألفا موزعين في القرى والبوادي، بينما يبلغ عدد الأردنيات المتزوجات من اجانب نحو 85 ألف أردنية، وفي مجال الصحة، تبلغ كلفة الفرد في العلاج 85 دينارا.

وكانت اللجنة الوزارية عقدت عدة اجتماعات في مبنى وزارة الداخلية، واستعرضت التسهيلات المقترحة والمبررات والمحددات التي راعتها اللجنة المشكلة في وزارة الداخلية عند وضع المقترحات.

Print Friendly, PDF & Email

14 تعليقات

  1. عندي تعليق اللي مسمي حاله أردني أصيل , مع إحترامي لك إنت إنسان عنصري وتوجد فقرة في القانون الاردني تحاكمك على تهجمك العنصري على المنابت والاصول , بعدين إنت شو أصلك ؟ هو في أردني أردني ، لعبتوها صح حتى تنهبوا ثروات البلد و تسيطروا على جميع الوظائف الحكومية ،وكان لكم ما تريدون ، لا تزاودوا على الوطن و إستحي ، هذه ليست أخلاق مسلم ، هذا مرض والعياذ بالله

  2. الى الاردني الاصلي
    انت تذكرني بالنازيين . فكرك وتعليقاتك نازية و كأن العرق الاردني هو شئ كثير , يا اخي ما هي مميزات الاردني الاصلي? اشقر وعيونه زرق مثلا?
    يا اخي اصحى مشان الله عشايرك اللي تحكي عنها جعانة و تشحد مكرمات و تحكي اللي اختلسو الدولة شاهين وعوض الله طيب انت ما سالت حالك ليش لم يقبض عليهم وعلى غيرهم مثل الكردي و الجلبي والذهبي والبطيخي?لانو في واحد غيرهم قبض و فهمك كفاية يا اصلي و انت يا سيدي بدال ما انت تفتي من الاصلي و من هو غير الاصلي انظر الى العائلة الحاكمه انت تسترجي تحكي لواحد منهم انت مش اصلي?
    فعلا انكو عبيد

  3. الأردن قامت على انقاض لواء القدس. حينما تم طرد الأشراف من الحجاز ومعهم أعرابهم وعبيدهم ومواليهم .على يد صقر الجزيرة الملك عبدالعزيز رحمه الله لقيامهم بمنع الحجيج وسلبهم . فهزموا وهربوا فقام أهل القدس بكل طيبة وحسن نية بإستقبالهم وإيوائهم سنة 1922 م. ثم بعد تمكنهم منهم وتوليهم الأمارة ثم الملك تنكروا لهم وقاموا بالتفريق بينهم اصحاب الوطن الحقيقيون .وبين مهزومين وعبيد وموالي الحجاز المشردين . الذين يدعون بأنهم عشائر الأردن . . . صدق المثل. إتق شر من أحسنت إليه .

  4. الى اردني اصيل اشك انك اردني اصيل فالاصيل لا يتفوه الا بالاصول وكلامك كله حقد وكراهيه نسال الله لك الشفاء من هذا المرض القاتل

  5. أثلجت صدورنا التعليقات الرائعة و خصوصا صاحب التعليق الأول و قد نشرت ما قاله في الصحف اللتي أتابعها لأنه فعلا شرح بصدق ما حل بنا كفلسطينيين بالوطن العربي و اضطر للكثير إلى البحث عن اللجوء في الدول الأجنبية..
    و الأخ الأردني الأصيل ،،، أنت فعلا أردني أصيل لأن إمارتكم أنشئت مقابل بيع فلسطين و تهجير الفلسطينيين و سرقتهم.. و تستلمون سنويا مساعدات من أمريكا و غيرها كمقابل.. ا لأردني الأصيل الذي فتح سفارة للصهاينه و رحب بهم كإخوة له … الأردني الأصيل الذي حذر الصهاينه من خطر مصر و سوريا في حرب أكتوبر… و لا ننسى دور الأردني الأصيل في غزو العراق و الفتنة في سوريا

  6. هنا الفلسطينيون في السعودية ,,, يتوهبون قضية عودتهم ,,, ويقفون لفيلدز الهولندي بشدة ,,, ويفترضون إعدامه ومقاطعة سعودية لهولندا من أجلهم لا يرحلون ,,, بل يستذلون هولندا بالسعودية ,, وأهم شيء يعترف بإسرائيل !

  7. كان الفلسطيني وما زال يعامل معاملة السوري حتى في الوظائف و الحكومة، من المعيب نكران ذلك……….ولكن حماس تركت الجهاد ضد فلسطين و قررت ان تجاهد على ارض سورية،يا حيف

  8. الفلسطينيون هم الأيتام على موائد اللئام من ما يسمى بالإخوه العرب. لقد أصبح الكثير من العرب جيران فلسطين لاجئين في أوطانهم وغيرها من بقاع الأرض وكلما صارت ثوره أو حرب أهليه في أي بلد عربي فهم أول من يستقصد من كلا الطرفين اامتحاربين. ضاعت فلسطين والفلسطينيين من جهالة وعنصرية إخوانهم العرب.

  9. 1. الاردن ليس بلد تفريخ لكل من بارت ابنته عنده ستر عليها بصفيق بليه منحناه بلدنا وجنسيه
    2. ليس كل من يساهم في ازدهار بلد او عمل فيها يطالب بجنسيتها وهذا حال دول الخليج التى تعج بالجنسيات من كل حدب ومن اكثر من اربعون عاما ولا تجنس ولا تمنح
    3. الجوزات التي منحت للفلسطينين 5 سنوات والسنتين هي لا تعني جنسيه
    ولكن تعني لتسهيل الاجراءات الخدمية الى حين العودة المرتقبة
    4. لم تمر سنة الا ونسمع اختلاس مسؤول كبير من الدولة وهروب او لجوء الى بلد اخر من شاهين الى عوض الله …والاسماء كثيرة لو حصيت المبالغ لشكلة دولة او لربما شكلت جيشا حررت فية فلسطين
    6. واخيرا البشرى سيتم دحر كل من هو غريب عن بلدي من كل اصول ليست اردنية عشائرية ..قريبا

  10. جميع الانظمة العربية تريد التخلص من اي شيء اسمه القضية الفلسطينية ولكن اعراض هذه الحالة تتفاوت من دولة لاخرى بقدر احتكاكها بالموضوع وشواهد التاريخ كثيرة ولوكانت هناك نوايا صادقة فان تجنس جميع الفلسطينيين في الشتات من المحيط الى الخليج لايلغي ان هناك وطن اسمه فلسطين اغتصب من قبل الصهاينة بدعم غربي وتواطؤ عربي حتى ان نشأة معظم الدول العربية بعد سايكس بيكو كان مرهونا بالموافقة على الاغتصاب وان مشكلة الانظمة مع شعوبها قبل الشعب الفلسطيني كونها لاتستطيع ان تبوح بهذه الحقيقة وبالتالي اعتمدت التضليل ولازالت والا كيف يعقل ان يرحل الفلسطيني من الكويت الى الاردن او من العراق الى البرازيل هل وجود الفلسطيني في لبنان او الاردن متمتعا بحقوق المواطنة مؤامرة على فلسطين ليجبني احد ما وهل ترحيلهم الى البرازيل او تشيلي اوكندا خطوة على طريق التحرير ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  11. عجيب طبع وتصرفات بعض الاردنيون – قادتهم ساهموا بالمؤامرة على فلسطين وتامروا مع الصهاينة لتهجيرهم الى الاردن – وذلك لخلق دولة في الاردن على اكتاف الفلسطينيين – والان وعندما تم ذلك واصبح دونم الارض في بعض المناطق يباع بمليون دينار بينما كان قبل النكبة التي ساهمت بها بعض الاوساط الاردنية – يباع بعشرة دنانير او اقل – وكم من مئات الامثلة اللاخرى تبين الازدهار الذي كان سببه الفلسطينيون – يعاملون وكانهم عدو للاردن بسبب الكراهية التى خلقها الحكام والمخابرات ووو – واسفاه على ارواح بعض الاردنيين – وهم كثر- و الذين استشهدوا دفاعا عن فلسطين وضد اعداء العروبة – ونرجو الله العزيز القدير ان يهدى اصحاب الاحقاد – وان يمكن الفلسطينيون ليعودوا لبلدهم فلسطين – ويتركوا الاردن وغيرها لهؤلاء الحاقدين الاغبياء

  12. و أن يحس الفلسطيني أنه يقف على رمال متحركة و لا يستطيع البناء (ما عدا من نفذ في صفقة زيادة عدد سكان إمارة شرق الأردن حين نشأتها زمن النكسة و النكبة)
    لا يجب أن يكون الفلسطيني قوي و مؤثر (كما هم اليهود في كل العالم) حتى يكونوا قوة اقتصادية و قوى ضغط على مجتماعاتهم

    -الكويت :و طردوا أغلبهم في أول فرصة بعد غزو صدام و إتهموهم و شغلوا عليهم البروباجندا بعد ما عمروا البلد و جعلوها مثار غيرة العالم العربي

    -لبنان المحترم: لا يسمح لهم بالدراسات ومزاولة المهن المرموقة

    -الأردن : ممنوعون من جميع الوظائف الحكومية و الترقية في المناصب (ما عدا الوزارات الشكلية للضحك على اللحى) ما عدا وظائف وزارتي التعليم و الصحة, والإنتخابات النيابية وضعوا لها قانون الصوت الواحد لكي لا يظهر الحجم الحقيقي للأصول الفلسطينية

    -سوريا : حالهم حال هالشعب المسكين (لا تعليق) وفهمكم كفاية

    -العراق: اليهود أرحم من المالكي و عصابته (فقط جوجل فلسطينيي العراق وشوفوا المصايب و الحقد)
    ……. والأمثلة كثيرة و يكفي أن تنظروا حولكم بعين حق و صدق

    الفلسطيني لا و لم ولن ينسى قضيته مهما كانت جنسيته والأستاذ عبدالباري عطوان خير دليل ومثال على كلامي
    هل كان السيد عطوان لولا جنسيته البريطانية أن يتحرك و يتحدث بهذه الحرية؟
    هل لو كان لا يحمل جنسية و لا يملك جواز سفر و يعيش في أحد الدول العربية التي تحسسه أنه عالة و أنه لا يأمن سكنه و لا علاجه و لا قوت يوم عياله هل كان سيكون له هذا التأثير؟
    بالقطع لا
    هم يخافون أن يكون هناك مليون عبد الباري عطوان (الله يهديه و يسدده و يعصمه من الرياء و ييقيه شر الغرور)
    هذه هي الأجندة
    يجب أن يبقى الفلسطيني في موقف ضعف حتى يبقى الحكام يتاجروا بهم و تبقى فلسطين ممسحة زفر
    الشعوب بريئة من تصرفات الحكام التي تحاول إضعاف الفلسطيني لكي لا يكون له صوت أو تأثير حتى يقبل بأي حل تفرضه عليه مصالح البلد المضيف

    وأختم قولي بما يفكر فيه كل مسلم و كل عربي فطرته سليمة و لا أقول شريف:
    كلنا فلسطينيون حتى تتحرر فلسطين و من لا تكون فلسطين هدفه وهمه فلا خير فيه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here