خمس نجوم وحزب برلوسكوني يتقاسمان رئاستي البرلمان ومجلس الشيوخ في إيطاليا

روما- (أ ف ب): توصلت حركة خمس نجوم السبت إلى اتفاق مع ائتلاف اليمين واليمين المتطرف الايطالي لانتخاب أحد اعضائها رئيسا للبرلمان، مقابل تصويتها لصالح مقربة من سيلفيو برلوسكوني في مجلس الشيوخ.

وانتخب روبرتو فيكو (43 عاما) بغالبية 422 صوتا من اصل 620 رئيسا للبرلمان فيما انتخبت اليزابيتا البرتي كاسيلاتي (71 عاما)، المحامية التي انضمت إلى برلوسكوني منذ دخوله المعترك السياسي في 1994، رئيسة لمجلس الشيوخ بغالبية 240 صوتا من اصل 319.

في موازاة ذلك، قدم رئيس الوزراء المنتهية ولايته باولو جنتيلوني (يسار وسط) استقالته رسميا مساء السبت رغم انه سيواصل تصريف الاعمال حتى تشكيل حكومة جديدة.

ويبدأ رئيس الجمهورية سيرجيو ماتاريلا في بداية نيسان/ ابريل مشاورات صعبة انطلاقا من عدم وجود غالبية واضحة والانفتاح الذي ابدته حركة خمس نجوم على مباحثات سياسية والانقسامات التي برزت هذا الاسبوع في صفوف ائتلاف اليمين.

ويطالب ائتلاف اليمين الذي يهيمن عليه حزب الرابطة (يمين متطرف) بزعامة ماتيو سالفيني وتصدر الانتخابات الاخيرة بـ37 في المئة من الاصوات بتولي السلطة، ومثله حركة خمس نجوم التي باتت اول حزب في البلاد بعد حيازتها 32 في المئة من الاصوات.

وقال سالفيني السبت “كنا سريعين ومنسجمين. الهدف المقبل هو تشكيل حكومة بحسب برنامج واضح يحترم (نتيجة) الانتخابات: الايطاليون أولا”.

وابدت حركة خمس نجوم استعدادها لمناقشة تشكيل حكومة على خلفية برنامجها في حين نأى الحزب الديمقراطي (يسار وسط) بنفسه من ذلك.

في البرلمان، وبعد ثلاث دورات من التصويت لم تفض إلى نتيجة الجمعة، بت الامر بتصويت لمرة واحدة السبت في مجلسي الشيوخ والنواب.

وقال جانلوجي باراغوني عضو مجلس الشيوخ عن حركة خمس نجوم “لقد عملنا على رئاستي المجلسين (…) والان سنفكر انطلاقا من الصفر في اتفاق محتمل بالنسبة إلى الحكومة”.

وتم اقتراح اسم البرتي كاسيلاتي قبيل التصويت صباح السبت اثر اجتماع مصالحة لرؤساء احزاب ائتلاف اليمين بعدما تخلى سالفيني مساء الجمعة عن مرشح كان يؤيده الائتلاف بهدف اقتراح اسم ترضى عنه حركة خمس نجوم.

وامضت البرتي كاسيلاتي الاعوام الاخيرة في مجلس القضاء الأعلى، وكانت وزيرة دولة ابان حكم برلوسكوني في اعوام الالفين.

من جهتهم، لم يصوت بعض نواب اليمين لصالح فيكو، الناشط اليساري السابق الذي كان في مقدم المنضمين إلى بيبي غريلو، مؤسس حركة خمس نجوم.

واثر انتخابه، أكد فيكو أن “هدفه الأول” سيكون “خفض اكلاف السياسة” علما بأن حركته تطالب بحرمان النواب من امتيازاتهم.

والسبت، كتبت صحيفة كوريري ديلا سيرا أن “الفصل التالي سيكون الحكومة: المعضلة الاكثر تعقيدا”.

وشكلت الانتخابات التشريعية في الرابع من اذار/ مارس صدمة سياسية عميقة في ايطاليا مع فوز القوى المناهضة للنظام واليمين المتطرف.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here