مقتل خمسة في إطلاق للنار بمصنع أمريكي بالقرب من شيكاغو وإصابة خمسة من عناصر الشرطة ومقتل المسلح وترامب يتابع الموقف

واشنطن  ـ (د ب أ)- قتل خمسة أشخاص في إطلاق للنار في مصنع أمريكي في ولاية إلينوي، حسبما قال مسؤولو الشرطة في مدينة أورورا القريبة من شيكاغو والتي وقع بها الهجوم.

وقال مسؤولون في مؤتمر صحفي مساء الجمعة إن خمسة من عناصر الشرطة على الأقل أصيبوا في الهجوم.

وقتلت الشرطة مطلق النار بعد تبادل لإطلاق النار معه، وحددت هويته على أنه يدعى جاري مارتن (45 عاما). وأفادت التقارير الإخبارية بأنه كان موظفا في المصنع.

ونجحت الشرطة في قتل مسلح بعدما أطلق النار داخل مصنع بالقرب من مدينة شيكاغو الأمريكية يوم الجمعة حسبما ذكرت صحيفة “شيكاغو تريبيون، نقلا عن مسؤولي الشرطة.

وكانت تقارير إعلامية قد ذكرت أن المشتبه به أطلق النار على عدد من أفراد الشرطة وعدد من المدنيين في منطقة صناعية في ضاحية أورورا على بعد 64 كيلومترا من شيكاغو.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض في بيان إنه تم إبلاغ الرئيس دونالد ترامب بالهجوم موضحة أنه يتابع الموقف.

وأشارت تقارير إلى أن الحادث وقع في مصنع لإنتاج الصمامات والمعدات الصناعية وتم الإعلان أن المصنع آمن هو والمنطقة المحيطة به بعد ساعتين من الهجوم.

وعرضت قنوات تلفزيونية أمريكية سيارات للشرطة ولقوات الإنقاذ والمطافئ في مكان الحادث، كما تم إغلاق المدارس المحيطة بالمنطقة.

ويعيد الحادث إلى الذكرى الهجوم الذي وقع على مكان يدعى أورورا أيضا في ولاية كولورادو.

وكان قناص فتح النار عام 2012 داخل صالة سينما لدى العرض الأول لأحد الأفلام فقتل 12 شخصا وجرح حوالي 70 آخرين.

وعرضت قنوات تلفزيونية أمريكية سيارات للشرطة ولقوات الإنقاذ والمطافئ في مكان الحادث.

وتعيد الحادثة إلى الذكرى الهجوم الذي وقع على مكان يدعى أورورا أيضا في ولاية كولورادو.

وكان قناص فتح النار عام 2012 داخل صالة سينما لدى العرض الأول لأحد الأفلام فقتل 12 شخصا وجرح حوالي 70 آخرين.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. وحددت هويته على أنه يدعى جاري مارتن (45 عاما). وأفادت التقارير الإخبارية بأنه كان موظفا في المصنع.
    =====================================================
    لحمد لله أنه ليس جاري أبو أسعد….أو ليس عبدول مولاي ساجد…او ليس محمد الحفيز …لو كان أحد هؤلاء لرأينا أبواقآ تصرخ و تبكي و تنوح على ضحايا أبرياء قتلهم إسلامي جهادي إرهابي و لحشدت الجيوش لتدمير بلاد أجداد جداته و سبع بلدان مجاورة لها,,,,أما و أنه السيد جاري مارتن فترحموا على المسكين فقد يكون عنده أسباب للقتل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here