خليجية ترتبط بكويتي وتكتشف الحقيقة بعد عام ونصف العام

الكويت- متابعات: اتهمت خليجية في دولة الكويت محاميا بخداعها طيلة عام ونصف العام، وذلك بإيهامها أنه زوجها وإقناعها خلال هذه المدة بالإجهاض، لتكتشف في النهاية أنها وقعت ضحية خديعة كبيرة، وأن عقد الزواج الذي يربطها به مزور وليس موثقا في المحكمة.

ووفق صحيفة (الراي) المحلية، فإن سيدة خليجية تقدم لها شخص للزواج منها، مدعيا أنه محام، وبعد الارتباط به عاشت معه في شقة فندقية بمنطقة “السالمية” في محافظة “حولي” مدة عام ونصف العام، حتى حملت بطفل، فأقنعها بإجهاضه بشتى الطرق.

وبرر الرجل طلبه بكونه متزوجا من أخرى ولديه أبناء، وبعد إقناعها رتب لها عملية الإجهاض بالتعاون مع آسيوية، وعندما ساءت العلاقة بينهما توجهت إلى المحكمة لاستخراج عقد زواج مصدق، لكن تبين لها أن الأوراق التي تملكها غير صحيحة، وأنها ليست زوجة لأحد.

وإثر ذلك، تم إلقاء القبض على الآسيوية التي أجرت عملية الإجهاض وحارس العقار الذي كانت تسكن فيه، واستدعي المحامي للتحقيق معه في القضية فأنكر التهم المنسوبة إليه، إلا أن الآسيوية والحارس تعرفا عليه، ولا تزال التحقيقات جارية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here