خلية أزمة بين قطر والأخوان المسلمين لإيجاد مخرج في مواجهة الشروط السعودية ومشاورات “ترحيل” يشارك بها الغنوشي والترابي وندا والقرضاوي

gannouchi-and-qardawi.jpg77

دبي ـ “راي اليوم”:

خلية أزمة من شخصيات إسلامية وأخوانية وأخرى خليجية تعمل بنشاط منذ عدة أيام ضمن ملف المصالحة القطرية – السعودية.

 الخلية تعمل بالتنسيق مع حكومة قطر لإجراء إتصالات ازمة في حال إضطرت الدوحة لإتخاذ قرارات تخص بعض القياديين المحسوبين على التنظيم الأخواني.

 “رأي اليوم” علمت بأن  شخصيات بعينها شاركت في مشاورات  خلية الأزمة الأخوانية في الدوحة عن بعد قبل من الإعلان عن توقيع مصالحة لا زالت غير محسومة وبإنتظار القرار السياسي لزعماء دول الخليج.

بعض المشاورات شارك فيها السوداني الدكتور حسن الترابي وبطبيعة الحال الدكتور يوسف القرضاوي والدكتور يوسف ندا وبعض قيادات الأخوان المصرية.

 الشيخ راشد الغنوشي كان على صلة ايضا بهذه المشاورات عبر إتصالات هي المسؤولة عن تسريب معلومات عن إستعداده لإستضافة اي شخصيات أخوانية تطالبها قطر بالمغادرة.

الشخصيات المشار إليها وظيفتها العمل على توفير “ملاذات آمنة” لقادة الحركة الأخوانية الذين يمكن أن تطيح بهد المصالحة وتدفعهم لمغادرة قطر أو ترتيب  نشاطاتهم الإعلامية والدعوية خصوصا لمن يبقى داخل قطر رغم أجواء المصالحة.

الفكرة أن قطر وافقت على”تجميد” دعمها السياسي والمالي للأخوان المسلمين  لكنها ليست بصدد الإلتزام الحرفي بإنفاذ ما يتفق عليه بالكواليس، الأمر الذي حذرت منه السعودية عندما قالت بأنها ستراقب  الإجراءات القطرية .

معلومات “رأي اليوم” حتى الأن أن الحلقة الأخوانية التشاورية تدرس عرض الغنوشي وكذلك إحتمالة مغادرة بعض القيادات إلى جنوب إفريقيا أو سويسرا بعدما إعتذرت بريطانيا عن قبول فكرة إستضافة أي من قادة الأخوان إثر وساطة خاصة قام بها الغنوشي.

الإتجاه البارز حتى اللحظة في هذه المشاورات يميل إلى ان تتخذ إجراءات وتجري ترتيبات لتعزيز موقف قطر السياسي في مواجهة الشروط السعودية عبر مغادرة فعلية لبعض القيادات مقابل ضمانات بأن تبقى الدوحة داعمة للجميع وهو ما حذرت منه الرياض.

وكان الشيخ يوسف القرضاوي قد اعتذر عن عدم القاء خطبة الجمعة في مسجد عمر بن الخطاب يوم الجمعة رغم ان مكتبه اعلن عبر موقعه على “الفيسبوك” وفي تصريحات صحافية انه سيلقيها بعد انقطاع استمر لخمسة اسابيع.

وتغيب القرضاوي فسر على انه جاء بطلب من السلطات القطرية في رسالة لافتة الى الدول الثلاث التي سجبت السفراء من عاصمتها واعتبرت الشيخ القرضاوي وخطبه عامل تحريض ضدها وضد السلطات المصرية.

ولاحظ المراقبون ان قناة “الجزيرة” تعمدت استضافة يوسف ندا الزعيم السابق للتنظيم الدولي للاخوان في مقابلة خاصة تحدث فيها عن ضرورة حدوث تغيير في نهج الاخوان المسلمين يتسم بالمرونة، وعدم المواجهة مع النظام في مصر، ويبدو ان هذه المقابلة كانت تمهيدا للجهود المبذولة حاليا لاخراج قطر من عزلتها الخليجية.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله ..أولا كلنا يعرف ان من يفصل الدين عن السياسيه هم بني رفضون وبني ليبرال وبني صهيون فالإسلام دين شامل كامل وصالح لكل زمان ومكان ..
    ثانيا قطر لم ولن تتراجع عن مواقفها في نصرة الشعوب الإسلاميه فهي بإذن الله مع الحق دوما وإن لفقت لها الأكاذيب لإنها ببساطه سياستها مكشوفه وأمام الشعوب فتصبح عرضه للهجوم على عكس الكثير من الحكومات التي تتصيد وتلعب من تحت الطاوله ..
    ثالثا من الصعب أن تكسر حزمة من العصي فأسأل الله أن يوحد الأمة وشعوبها على قلب واحد وكلمة لا إله إلا الله محمدا رسول الله فوأسفاه قد شغلنا عن قضيتنا الأساسيه فلسطين و قبلها الأحواز المنسيه وبإذن الحي القيوم لن تكون منسيه أبدا بالقلاقل التي يثيرها بني رفضون وبني صهيون وأذنابهم الخونه فلنوحد الجهود لنصرة ديننا حتى ينصرنا الله على أعداء الأمة ..والسلام عليكم ورحمة الله ..

  2. ادا رضحت دولة قطر بشروط ال سعود المدلة والمهينة بطرد جماعة الاخوان المسلمين وغيرها من الشروط التي تصب في صالح الانقلاب العسكري المصري تعلم قطر واميرها انها سوف تكون الضربة الضاضية بالنسبة وسوف تفقد مصدقيتها والاحترام التي بدات تكنه لها الشعوب العربية بفضل المواقف الصلبة التي اتخدتها ادا ثبت هده التسريبات عادت الى الطاعة السعودية من جديد ومجرد دويلة وجزيرة صغيرة الشرق السعودية وعليها اغلاق قناة الجزيرة خير لها وتحولها الى قناة لغناء والرقص متل قنوات روتانا او ام بي سي

  3. Al-Saud they hate real Islam, but insha-Allah their day Will come.and the real Islam will be victorious.aamiin

  4. عجبي خلية أزمة يقودها مفتعلي الأزمات في الوطن المنهك

  5. بو عبد الرحمن …لا تجعل المشكلة في الدين ….
    المشكلة في الاشخاص ليس في ديننا الحنيف
    الدين الاسلامي اذا اتبعته وجعلته في كل مناحي حياتك
    تكون قد ربحت الدنيا قبل الاخرة ..
    فاعلم جيدا ان الدين من عند الله تعالى
    وبعث من اجله خير المرسلين محمد بن عبد الله صلى
    الله عليه وسلم …..
    وهداك الله واصلح بالك وجعلك. ممن اتبع كتابه
    وسنة رسوله الكريم عليه الصلاة والسلام …

  6. خطبة لم يتحملوها فيما يتحملون شلالات الدم التي اشعلوها في سوريا
    لك الله ياسوريا النصر للجيش العربي السوري البطل قاهر التكفريين الارهابيين القتلة

  7. ابو عبدالرحمن ما اعتقد ان هذا اسمك ولا اعتقد انك قطري ، من يطالب ان تكون الدول علمانية وليس للدين دور في الحياة العامه ضعيف دين ، والأفضل لك انك تشوف مواضيع اخرى تتكلم وتكتب عنها وليس مواضيع لها علاقه بالدين .

  8. ي قطر انا من المحبين لكم والله لاكن فى مثل عربي بقول من هان هان عليه الهوان
    اذا انتم مقتنعون بان سباستكم تجاه الاخوان والمظلومين على حق فلما التراجع اذا والنزول لشروط السعوديه وادول الكثبان الرمليه الاخري
    ابقى صامدين التاريخ يسجل كل شئ
    الله بحمى قطر
    عربي محب لقطر

  9. قطر دوله حديثه لها نجاحات في كثير من الامور. ولكن لا يخلو الامر من شوائب حالها كحال بعض البلدان الخليجيه من اختراق لبعض المستشارين ذوي الافكار الخاصه بهم. سواء كانت علي نهج اخواني او قومجي او حتي بعثي ، مع الازمه السوريه عدد كبير جدا انسحب من الجزيره لانهم مع بشار قلبا وقالبا وهذا كمثل يوضح ان المركبه القطريه تتجاذبها اطراف لا يعنيها المصلحه القطريه ابدا

  10. ياليت رجال الدين وخصوصا اصحاب الفتاوي ا. الابتعاد عن تسييس الدين–لان معظم مشاكل العرب .وكراهيته العالم لهم لهذاه الاسباب ويفضل الفكر الانساني والحضاري لانه يبني العقلانية ويؤسس مرتكزات للتقدم بدل التعصب وقله الوعي من المتلقيين وتأثرهم مما يؤدي الى صنع الفكر الارهابي وسفك الدماء – والافضل ان .تكون الدول علمانية -ودول بمفهوم المواطنه والمدنيه –اما الدين يختزل فقط في امرين 1-العبادات والدعوة البعيد عن التشنج والكراهية لانه يعطي نتائج جيده من المنظور السلمي والبسيط —-2- الاحوال الشخصية – …

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here