خلف ستارة “التصعيد الشعبي” الأردني: الأخوان المسلمون يتفهمون “الحراك” ويحذرون من “تجريف وتجويف” الحياة السياسية.. حوارات “تحذيرية” مع قادة بارزين ظهروا في الشارع وهتافات تجاوزت السقف مجددا وإجراءات “أمنية” خشنة قريبا

عمان – “راي اليوم” ـ جهاد حسني:

بدأت خلف ستارة أزمة الحراك الشعبي الاردني مبادرات خاصة للتحاور مع بعض القادة الاساسيين الذين يدعمون من الشخصيات الوطنية الحراك الشعبي فيما اعلن الاخوان المسلمون رسميا دعمهم لحقوق الشباب الاردني في التعبير ولمطالب الشعب بالعدالة ومكافحة الفساد.

 وتقدمت مساء أمس الخميس خلال التجمع الجديد للحراك الشعبي تحت إطار حملة “معناش” هتافات ومطالب رفعت السقف مجددا وشهد تجمع شعبي قوامه مئات المشاركين  في منطقة الدوار الرابع بالعاصمة عمان خطابات وأهازيج تطالب بالقبض على جميع اللصوص والحرامية.

 وتداول النشطاء على نطاق واسع شريط فيديو لأحد الحراكيين وهو يطالب بتسليم الشبكة المتنفذة التي دعمت امبراطور التبغ والسجائر المقبوض عليه .

وظهر الحراكي وسط تصفيق حار من الموجودين وهو يطالب بالقبض على من قدم الدعم لرجل التبغ والاعمال عوني مطيع منذ عام 2004.

وفيما اعلن عضو مجلس النواب مصلح طراونه انه تعرض للتهديد وعرضت عليه اموال للصمت في ملف السجائر يصر الحراك الشعبي على ان جلب المتهم الرئيسي لا يكفي.

 وقالت مصادر أمنية بان تجمع أمس الخميس شهد الهتافات الأعلى سقفا منذ شهر تقريبا بالرغم من أجواء التفاؤل التي سادت بعد التمكن من احضار المتهم بملف التبغ بقرار إداري من السلطات التركية في الوقت الذي بدأت فيه الاعدادات لخطوات أمنية إحترازية ترد على خشونة الهتافات والحراكات.

 وحظر الإدعاء العام النشر في قضية السجائر.

لكن التجمعات الحراكية تصر على محاكمة مسئولين ونواب يشتبه بانهم قدموا المساعدة لعمليات غير شرعية وضخمة في مجال التهرب الضريبي وصناعة السجائر.

وعلمت رأي اليوم بان مسئولين بدأوا بإتصالات تحذيرية مع بعض المسئولين السابقين الذين شاركوا الشهر الماضي في دعم الحراك علنا.

 وقال مصدر مطلع بان اتصالات جرت مع وزير العمل الاسبق أمجد المجالي الذي ظهر ضمن قادة حراك الشارع فيما تغيب عن الظهور سماء الخميس.

 كما جرت اتصالات رسمية مع المراقب العام الاسبق لجماعة الاخوان المسلمين الشيخ سالم الفلاحات وغيره من أقطاب سياسية تدعم الحراك.

في غضون ذلك اوضح الناطق الرسمي بإسم جماعة الاخوان المسلمين الشيخ معاذ الخوالده موقف الجماعة من الحراك الشعبي الاخير.

 وقال خوالده في  تصريح صحفي ارسله لمكتب “رأي اليوم” بأن اسباب الحراك الشعبي والاحتقان واضحة وهي غياب الإرادة الحقيقية للإصلاح  السياسي والتباطؤ فيه وتردي الأوضاع الإقتصادية على مستوى الوطن وازدياد نسب البطالة والفقر بالإضافة إلى قانون ضريبة الدخل وقانون الجرائم الإلكترونية المثير للجدل وما وصفه من ” تجريف وتجويف” الحياة السياسية.

وأكد الخوالدة على أن مطالب الحراك الأردني الذي بتصدره الشباب مطالب محقة وأن من حق الشعب الأردني أن يطالب بحياة كريمة وإصلاح سياسي شامل وحقيقي وتخفيف الأعباء الإقتصادية  التي أثقلت كاهل الشعب الأردني من خلال نهج اقتصادي بديل عن السياسات التي وضعت البلاد في وضع اقتصادي صعب.

وشدد الناطق بإسم الأخوان على ضرورة احترام الشارع الأردني ،وفتح أبواب الحوار مع المحتجين والمكونات السياسية والشعب الأردني وان تبقى الاحتجاجات في صورتها الحضارية دون الخروج عن هذا الإطار ودون اللجوء إلى القوة الأمنية والتعامل الخشن لأنها لم تجلب خيرا في الدول التي تعاملت بها.

Print Friendly, PDF & Email

15 تعليقات

  1. .
    الفاضل خالد،
    .
    — سيدي , اُسلوب الوعظ وإطلاق المفردات والتصنيف والفرز لا يناسب المرحله ، نتقبل رأيك بكل احترام وعليك تقبل آراء غيرك فتلك أولى قواعد الممارسه الديموقراطيه والا انتهى الامر باستبدال وجوه مكان وجوه والمحصلة ذاتها اذا لم تكن اسوء .
    .
    لكم الاحترام والتقدير .
    .
    .

  2. كل محاولات خطف الحراك الشعبي ستبوأ بالفشل لكون الحراك ولد من رحم الشعب ومن معاناته, ولن يتوقف إلا عند تلبية مطالبه بالإصلاح الجذري وليس الإستعراضات الشكلية والمحاسبة الإنتقائية. حتما من هم في الحراك تعلموا واستلهموا تجارب وفكر قادة شعبيين, وهذا طبيعي لدى كل مثقف, ولدى كل متابع لحال بلده وما جرى ويجري فيه. والشعب يبحث عن حل حقيقي لمجمل مشاكله وليس فقط للمشكلة المعيشية ,وليس عن شعار ووعود مؤجلة في الدنيا أو الآخرة. ومشاركة أي كان في الإعتصام هي حق له كأردني ولا يجوز لأحد اتهامه بأنه يريد منصبا, ولكن لا يحق له أن يزعم أن المعتصمين جاؤوا بإمرته أو ليحظوا برؤيته..ومن حقه أن يرفع الشعار الذي يعبر عنه وعن مطالبه وتصوره للحل إن لم يكن مخالفا ل أو مفرطا بمطالب الحراك التي باتت معروفة على تفاوت نسب تأييدها وحتى مسار تصعيدها نتيجة تجاهلها..فحينها عليه أن يعتصم في مكان آخر بعيدا عن الجمع الذي هو ليس منه. المعتصمون ليسوا حزبا سبق ووافق كل من فيه على برنامج ذلك الحزب. ولو كانت الأحزاب القائمة (والممولة من الدولة بسخاء) منذ عقود حملت هم الشعب المعيشي وحقوقه وحرياته, لكان الحراك ائتلافا لعدة أحزاب..أو لما كانت هنالك حاجة لحراك ابتداء.
    وأنا أؤيد ما قاله الأخ “المغترب” وأوجزه ببلاغته المعهودة. أما تحدي الأخ “سامر” لعقول وعلم الناس بقوله “ولم يشهد تاريخ الحركة ظهور أو اتهام شخص واحد منهم بالفساد او الرشوة “, ويقصد حركة الأخوان المسلمين , فأرجو أن لا يبالغ هو وغيره في هكذا زعم كي لا نضطر لذكر أمور موثقة عن قيادات للأخوان و بالإسم , فلسنا في مجال كشف الأخوان أو أي حزب آخر أو شخصنة الخلاف والإختلاف. وأرجو أن لا يتم الزج ب “حماس” لقلب إنجازاتها لصالح الإخوان. فحماس قامت كحركة مقاومة (إسلامية ردا على اليهودية الصهيونة)على أرض فلسطين المحتلة, وهكذا بقيت وسجلت انتصاراتها بدماء شهداءها وليس بتوافقات سياسية سرية وعلنية مع من وقع ومن طبع ويطلب منها أن تتوافق حتى مع من “ينسق أمنيا” مع المحتل!! بل أذكركم بموقف الأخوان حين تم نفي قادة حماس من فلسطين وعلقوا في ثلج شتاء قارس في خيام بمرج الزهور, لإغلاق الحدود العربي في وجههم, وأغلقت مكاتبهم في عمّان .. حينها حاول الأخوان الإستيلاء عل تلك المكاتب, وأنعشوا مزاحمتهم لحماس على تمثيل الفلسطينيين المغتربين في الخليج ..أي حيث الوفرة المالية!
    وعن قسمة اليسار والليبرالية واليمين الإسلامي..أورد أن من تصر الدولة على بقاءه معتقلا هو الشاب اليساري (لجهة الحقوق الإنسانية المعيشية) واللييراليى ( لجهة الحقوق والحريات الإنسانية) والمسلم لجهة قناعته دون تسييس وبالتالي استثمار عقيدته في البورصة السياسية.. بل هو يطلب منك بينيّا سجادة الصلاة ( تكرر لكوني كنت أسكن بجوار أهله) ولا يتوقف حين يعود بانتظار “تقبل الله” ليرد عليه “منا ومنكم”, بل يتابع حديثه المثقف عاليا من حيث انقطع.. المهندس والشاعر وعازف العود ومغني أشعار أحمد فؤاد نجم, وأحيانا بتقليد للشيخ إمام تعكس حس الطرافة عنده والتي لم تقض عليها غياهب السجون التي زج بها لكل ما سبق من صفاته.. “رامي سحويل” هذا وحده من معتقلي “الرابع” من يُرفض إطلاق سراحه, وهو تحديدا من يتوجب على كل الطيف السياسي وأكثر الذي توحد في شخصه, أن يطالب بحريته. رامي مضرب عن الطعام.. فهل “لسه الأغاني ممكنة” ؟ أم أننا دخلنا مرحلة لا تحتمل حتى هذا وتدشن كلا الدواعش وغيفارا الأردن؟!!

  3. بما اننا نحترم ونقدر جريدة راي اليوم عليكم أن تحترموا عقول الناس ولا داعي لفبركة الخبر ودس السم في الدسم لا نريد إلا الصدق نعم البلد في حاله من الضيق ولكن الشعب إلاردني واعي ولا ينجر خلف الشائعات وقضية مطيع بيد القضاء وهو صاحب الحكم الفصل هناك ايادي تسعى الخراب لتمرير أهداف وتمزيق اللحمة الوطنيه ولا نريد زرع الفتنه الصدق اقصر الطرق لتحقيق الهدف

  4. من يعتقد ان الاردن سوف يكون يوما من الايام علمانيا فهو واهم وكل من يتحدث بالاصلاح السياسي دون احتساب موقع للاخوان فهو يجهل ابسط بديهيات السياسه والديمقراطيه فهذا واقع على الارض لايمكن تجاهله
    اما المجالي فلا يختلف عن غيره من ابناء بعض العائلات الذين اما ان يكون في السلطه واما ان يقود معارضه شكليه للعوده الى طا ولة الكعكه

  5. انتقل بعض المعلقين من التعليق على موضوع الحراك، إلى التعليق والإساءة للاخوان المسلمين.
    في مصر كان الاخوان ضحية مؤامرات العسكر،وتمت إزاحتهم بانقلاب عسكري فلاشي دموي مجرم.
    ضحايا رابعة والنهضة ،والإعدام الميداني سيد الموقف.
    ثم بعد هذه المجازر بحقهم،يتم اتهامهم بالتحرير.
    هذا ظلم وعكس الحقيقة.
    في فلسطين، نفس القصة،لم يقبل عباس والأنظمة العربية نجاح المقاومة الاسلامية، فعملوا كل ما بوسعهم لإفشال التجربة الديمقراطية الوحيدة في فلسطين.
    اخيرا، شباب الإخوان أشخاص فاضلون،فيهم العالم والفقيه ،ولم يشهد تاريخ الحركة ظهور او اتهام شخص واحد منهم بالفساد او الرشوة .
    وليس من العدل اتهام الناس جزافا،ولا ان تترك الفاسدين يعيثون خرابا،و تسكت عنهم،ثم تتهم الأبرياء بما تحب.

  6. عبلة قولى يا الله وقصدى
    اردنى لا تجعل الايدولوجيا تعميك عن الحقائق
    مغترب لا تجعل هواك يغالب تفكيرك
    وفى الختام غاب فلان او حضر فلان فهذا لن يؤثر على الحراك الوطنى ما دام مصر على التغيير ومحاربة الفساد بجميع اشكاله
    الهجوم اشتد على الحراك الوطنى من جميع الجهات لان الحراك خرج من رحم هذا الشعب وهو ليس بحاجه لمن يرعاه ويتبناه لا احزاب ولا نقابات ولا شخصيات عامه فهذا الحراك انبل حراك قاده ابناء الحراثيين وابناء العمال الكادحين وابناء المخيمات وابناء العشائر ولذلك هذا الحراك مستمر حتى تحقيق اهدافه فى بناء وطن قائم على العدل والحريه والمساوه
    وللذى لا يفهم من اول مرة اقول له ان الهتافات التى تمس الاسرة الحاكمه مرفوضه
    وللذى لا يفهم من اول مرة اقول له ان الهتافات التى لاتنطق الا باسم الياسين وعوض الله مرفوضه من قبل الحراكيين فالفاسد اذا ثبت عليه ذلك يجب ان يشهر به

  7. لجنة المتابعة الوطنية تستنكر تقريركم هذا وتطلب اعتذاركم وتصحيح الخبر .. وتاليا نص بيانها
    تصريح صادر عن لجنة المتابعة الوطنية ..
    الجمعة 21 / 12 / 2018

    تستنكر لجنة المتابعة الوطنية ما أورده أحد المواقع الإخبارية العربية عن غياب القيادي في اللجنة معالي السيد أمجد هزاع المجالي عن اعتصام الرابع بالأمس ، الأمر الذي نؤكد أنه بخلاف الواقع تماما .

    كما وتؤكد اللجنة نفيها أن تكون أية جهات رسمية قد تواصلت مع أي من أعضاء اللجنة بعكس ما أورده الموقع المذكور الذي قال أن اتصالات رسمية جرت مع كل من السيدين أمجد المجالي وسالم الفلاحات .

    وإذا كانت الصور ومقاطع الفيديو التي أظهرت المشاركة المستمرة لأعضاء اللجنة في جميع الوقفات لا تكفي لتأكيد هذه المشاركة فإن لدى جموع المعتصمين الذين التحمنا معهم طوال الأسابيع الماضية ما يجيب عن هذه المحاولات للتشويش على الدور الفاعل الذي تقوم به لجنة المتابعة الوطنية والذي أقض على ما يبدو مضاجع المستبدين والفاسدين مما دفعهم لتسريب مثل هذه الأخبار الكاذبة .

    وتدعو اللجنة أصحاب القرار في بلدنا ومن يهمهم التعرف على نبض الشعب للانصات جيدا وبصورة مباشرة لصوت الجماهير التي صدحت عند الدوار الرابع وعبرت عن مطالب شعبية عادلة في الإصلاح السياسي الجاد وتغيير النهج .

    لجنة المتابعة الوطنية / المكتب الإعلامي
    21 / 12 / 2018
    روابط للصور ومقاطع الفيديو في التعليق الأول
    https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2123785734340475&id=2095379990514383

  8. بعض المغالطات في التقرير لا ادري ما سببها اهو نقص المعلومات ام الاخبار المضللة ام غير ذلك
    انا سالم الفلاحات المشار الي ذالتقرير لم يتصل بي احد وانا منت في الاعتصام وخارطة الطريق واضحة عندي
    اتمنى تحري الدقة والموضوعية وشكرا
    هذا الهجوم والتحريض والتشويه لقوة سياسية مخالف لتقاليد العمل السياسي

  9. اخوان الاردن حالة انتهازية ميكيابيلية غير جديرين بثقة التيارات السياسية في الاردن مع شديد الاسف فقد خيبوا امال الكثيرين في الثلاثة عقود الاخيرة في المشهد السياسي الاردني . ولقد اصبح الكثيرين يقفون منهم موقف الشك بسبب العديد من الخيبات من تحت الطاولة فيما يخص علاقتهم بالنظام وفي العديد من المواقف ثبت عدم وفاءهم لحلفاءهم من الحراكات التي اصبحت تنظر اليهم بعين الريبة .
    لا غبار على قكر الحركة ولكن العيب في الممارسة التي لا تتسم بالوضوح والشفافية والتعامل مع الاخرين بشئ من الفوقية …

  10. عبلة
    يبدو أنك من المنعمين الذين يزعجهم أصوات الغلابى والمقهورين ، تتمنون أن يبقى الحال على ما هو عليه ، تشبعون ويجوع غيركم وتتدثرون ويبيت سواكم في العراء … لكن ذلك لن يغيّر من الحقيقة شيئا ، سواء أيد الاخوان أم لم يؤيدوا …هذه سنن الكون ولن تجد لسنة الله تبديلا .

  11. ليس كرها بالإخوان أو بالأحزاب الإسلامية، لكن ما حصل في تونس وغيرها من دول مثل مصر ، تسلق بعض الحركات الإسلامية فيها وقاموا بخطف الثورات وإعادة دفة الحكم إلى الأنظمة القمعية بطريقة أو بأخرى هذا يجعلنا ان لا نسمح لهم بالتسلق ومحاولة خطف الحراك وحرف الحراك .
    لان الاخوان هم صمام أمان للنظام الاردني وهم الورقة الرابحة للتسلق على الشعب الاردني .
    فأقول للحراكيين لا تسمحوا للإخوان بالذات وبعض من هم كانوا في النظام من غيرهم بأن يتسلقوا ويحرفوا البوصلة .
    يجب التصميم على المطالب حتى تسترجع كل السلطات إلى الشعب.

  12. .
    — الاخوان كعادتهم مع وضد في ان واحد ، مع الدوله ومع الحراك وضد الاثنين ، كله حسب الإجواء السياسيه ، الان الاردن وتركيا بحاله انسجام سياسي ، اذن سيراعي الاخوان موقف الدوله ، لكنهم يعلمون ان مواقف اردوغان متقلبه لذلك ستكون مراعاتهم للدوله على الخفيف لان اردوغان واحد باليد خير من عشر انظمه عربيه على الشجره .
    .
    — الحركات الدينيه اذكى وسائل العمل السياسي ، يأخذون منك بالدنيا ويعدونك بالجزاء بالاخره .
    .
    .

  13. كالعادة، سيركب الاخوان المتأسلمون موجة الحراك الشعبي كي يفرغوها من مضمونها ويفشلوها، فهم في الاردن، كما كانوا في مصر ما قبل الثورة، جزء اساسي من الطبقة المتنفذة والحاكمة.

  14. جماعة الاخوان المسلمين هم اساس الخراب في المنطقة سواء في سوريا او العراق والسودان وتونس وليبيا واليمن وفلسطين ومصر لكنهم حتما سيفشلون في الاردن لان الشعب ذكي ولن تنطلي عليه احاييل وخداع الجماعة المدعومة من قوى واجندات خارجية لحظة الجد سترون كل ابناء الاردن يحمون النظام

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here