روحاني يؤكد الوضع في الشرق الأوسط يستلزم تعاونا أكبر بين موسكو وطهران.. وبوتين يثني على النتائج التي تحققت في الحرب ضد الإرهاب في سورياً

بيشكك – (د ب أ) – قال الرئيس الايراني حسن روحاني ان الوضع في الشرق الأوسط يستلزم تعاونا أكبر بين بلاده وروسيا .

جاء ذلك خلال لقاء روحاني مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الجمعة على هامش قمة شنغهاي في العاصمة القرغيزية بيشكك واجرى معه جولة من المباحثات،بحسب وكالة أنباء فارس .

وتباحث الرئيسان الايراني والروسي على هامش القمة حول القضايا الثنائية والاقليمية والدولية على راسها الاتفاق النووي الايراني والتصعيد الامريكي ضد إيران في المنطقة .

وأكد الرئيس الإيراني خلال اللقاء مع نظيره الروسي ” في ظل الظروف الحالية والتأثيرات الخارجية الخطيرة والحظر الخارجي المفروض فان الحاجة إلى التفاعل بين بلدان المنطقة، ولا سيما بين بلدينا، يصبح أكثر إلحاحًا مع كل يوم”.

بدوره، قال الرئيس الروسي إن العلاقات الروسية الإيرانية علاقات متعددة الأوجه في العديد من الاتجاهات، واصفاً النتائج التي تحققت في الحرب ضد الإرهاب في سورياً نجاحاً مشتركا لروسيا وإيران.

ويأتي اللقاء في الوقت الذي تصاعد فيه التوتر في خليج عمان بعد تعرض ناقلتين للهجوم أمس الخميس.

ودعت الخارجية الروسية أمس الخميس إلى عدم استخدام حادثة خليج عمان للتحريض ضد إيران.

وتضم منظمة شنغهاي في عضويتها 8 دول، هي الهند وكازاخستان وقرغيزيا والصين وباكستان وروسيا وطاجيكستان وأوزبكستان. وحصلت 4 دول، هي منغوليا وإيران وأفغانستان وبيلاروسيا، على صفة المراقب بالمنظمة. وهناك 6 شركاء حوار مع المنظمة، هي سريلانكا وتركيا وأذربيجان وأرمينيا وكمبوديا ونيبال.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here