خلال استقباله ولي عهد بريطانيا.. عباس يعرب عن أمله للأمير تشارلز باعتراف المملكة بالدولة الفلسطينية بعد أن أوصى البرلمان الحكومة بذلك

بيت لحم / قيس أبو سمرة / الأناضول – أعرب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الجمعة، عن أمله في اعتراف “بريطانيا” بالدولة الفلسطينية.

جاء ذلك في كلمة أمام وسائل الإعلام، خلال استقبال ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز، في قصر الرئاسة بمدينة بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية.
وقال عباس “نأمل أن نسمع اعتراف بريطانيا بدولة فلسطين قريبا، لأننا سمعنا أن البرلمان البريطاني أوصى الحكومة بذلك، فنتمنى أن يحصل ذلك”.

ورحب الرئيس الفلسطيني بولي العهد البريطاني، قائلا “يسعدنا جدا أن نستقبلكم هنا في المدينة المقدسة، مولد سيدنا المسيح مدينة بيت لحم، مدينة التعايش الإسلامي المسيحي”.

وأضاف “لقد زرتم كنيسة المهد وزرتم أيضا مسجد عمر بن الخطاب، وشاهدتم المسلمين والمسيحيين يعيشون مع بعضهم البعض”.
وأعرب الرئيس الفلسطيني عن شكره للمملكة المتحدة على مساعدتها لفلسطين في بناء مؤسسات الدولة.
وقال عباس “نشكر بريطانيا قبولها حل الدولتين ورفضها ما تسمى صفقة القرن”.
بدوره، قال الأمير تشارلز: “شرف كبير لي زيارة فلسطين، ولقاء الرئيس عباس في مدينة المسيح بيت لحم”.
وأضاف: “العلاقات البريطانية الفلسطينية علاقات متجذرة، ونسعى دائما إلى دعم وتطوير هذه العلاقات، عبر دعم المؤسسات الفلسطينية، ونتمنى الوصول إلى السلام في المنطقة بأقرب وقت ممكن”.
وفي وقت سابق الجمعة، وصل الأمير بيت لحم قادما من القدس، في زيارة تستغرق عدة ساعات، زار خلالها مسجد عمر بن الخطاب وكنيسة المهد في المدينة.
وشارك الأمير، الخميس، إلى جانب 41 زعيم من دول العالم، في المنتدى الدولي الخامس للهولوكست الذي عقد في مدينة القدس الغربية.
وعُقد المنتدى في مقر متحف “ياد فاشيم” (الكارثة والبطولة)، الذي يخلد ذكرى المحرقة النازية.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. البيت يحترق وعباس يستجدي ويتمني ويندد.
    لم تنجح اي ثورة في العالم بهاته الطريقة يا سيد عباس.
    انبطاحك وتنسيقك الأمني المقدس هو من شجع ترامب ونتنيايهو علي صفقة القرن، وقريبا يطلبون منك مغادرة رام الله ليسكنها مستوطنون.
    ارحل ان بقيت لك ذرة من الكرامة ودع الشعب الفلسطيني يدافع عن نفسه وستنهار كل الصفقات.

  2. یا استاد المحترم محمود عباس
    دولت بریطانیه هی الذی اسست و کونت دولت الیهود اسرائیل المحتلین فی بلاد العرب

  3. وأعرب الرئيس الفلسطيني عن شكره للمملكة المتحدة على مساعدتها لفلسطين
    ========================================
    يا فخامة الرئيس ابا أوسلو عابس…الم يمنح عمه و قد يكون أباه بلفور فلسطيننا لأصدقائك من بني هيرتسل عندما نظر اليهم بعين العطف و الحنان ؟؟؟؟؟؟؟ فكيف يا فخامة الرئيس تتوسل اليه أن يعترف بفخامتك و معالي العجزة من زمرتك ……اللهم نغمد برحمتك من قال “ما أخذ بالقوة لايسترد إلآ بالقوة ” فكف عن التوسل فخامة الرئيس و إعتدل أو إعتزل فقد كثر شاكوك و قل شاكروك و مزبلة التاريخ فاغرة فيها لإلتهام من فرط في فلسطيننا الطاهرة……..خاف من يوم لن ينفعك فيها أبناء و لا مال و لا حتى مستشارك الديني محمود المهباش…….
    زمان هون الأحرار منا…فلسطين و حكم الأوغاد فينا

  4. رغم أنني اعشق فلسطين حتى النخاع، إلا أنني في السياسة لا أتفق مع ما يقوم به السيد محمود عباس، فهو الأول على قائمة الزعماء العرب المغلوبين على أمرهم وهذا عيب كبير، لأن الرئيس الفلسطيني أكثر الرؤساء العرب (تحواس،،،، كثرة السفر) كما نقول نحن الجزائريون.
    السيد الرئيس يعمل لمصالحه الخاصة لا لمصلحة الشغب الفلسطيني، نقطة الى السطر. العرب لا يثقون فيه باستثناء إسرائيل والسعودية.
    والفاهم يفهم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here