خلال اتصاله بعبد المهدي.. العاهل الأردني يعبر عن تضامنه مع العراق لإبعاد خطر الحرب عن دول المنطقة ومن أجل تحقيق السلم وتجنب المزيد من التصعيد والتوتر

بغداد – (د ب أ)- عبر العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني عن تضامنه مع العراق وحكومته وشعبه في مواجهة التحديات ودعمه لأمنه واستقراره وسيادته الوطنية.

وأكد الملك عبد الله في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي “على عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين وتضامنه مع العراق وحكومته وشعبه في مواجهة التحديات ودعمه لأمنه واستقراره وسيادته الوطنية، وأهمية التشاور والتعاون لإبعاد خطر الحرب عن شعوب ودول المنطقة من أجل تحقيق السلم وتجنب المزيد من التصعيد والتوتر”.

وعبّر جلالته عن تفهمه ” للصعوبات التي يمر بها العراق واستعداده لبذل كل الجهود لنزع فتيل الازمة والتهدئة ومنع الحرب”.

وأعرب رئيس الوزراء العراقي “عن اعتزازه بالعلاقات والتعاون المشترك القائم بين البلدين الجارين الشقيقين، وشكره لمواقف المملكة الداعمة للعراق”.

وقال إن “الحكومة العراقية تبذل كل ما بوسعها لجلب السلام والاستقرار للمنطقة والإسهام الفعّال في جهود التهدئة ونزع فتيل الأزمة الراهنة”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. الخلاصة لا سلام في المنطقة طالما استمر وجود كيان “اسرائيل ” اللقيط.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here