خلافات وتبادل اتهامات تحت قبة البرلمان الأردني على خلفية “تحويل وزيرين للتحقيق”.. رئيس مجلس النواب الطراونة خاطب النائب الرياطي قائلاً: “أنت أصغر من أن أواجهك” ورد الأخير: سأبقى لك بالمرصاد

عمان- خاص ب”رأي اليوم”:

اشتعل حوار لتبادل الاتهامات تحت قبة البرلمان الأردني خلال جلسة ساخنة عقدت صباح الأحد.

وهدد رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة عضو المجلس الإسلامي المستقل محمد الرياطي بـ”فصله وطرده” من المجلس إذا استمر بكيل الاتهامات وتضليل الرأي العام والإساءة للزملاء.

وكان الخلاف بين الطراونة والرياطي قد بدأ مع إعلان الثاني بأن رئاسة مجلس النواب لم تحيل ملفا يتعلق بمحاكمة وزيرين سابقين وهي تهمة رد عليها المكتب الدائم بنفيها.

وتوترت العلاقة بين النواب صباح الأحد على خلفية تبادل الاتهام بين الطراونه والرياطي.

وفيما هدد الأول بفصل الثاني وطرده من المجلس إذا لم يوقف الإساءات تعهّد الرياطي بالبقاء في مستوى رصد ومطاردة رئيس النواب في سابقة هي الأولى من نوعها خلال الدورة الأخيرة لمجلس النواب.

ووصف الطراونة الرياطي بالرجل المضلل، وأن هناك من استخدمه كدمية، داعيه إلى العودة لصوابه.

ورد الثاني على الطراونة بقوله “أنت لست قد المواجهة، وسأبقى لك في المرصاد”، الأمر الذي دعا الطراونة للرد عليه بالقول، “أنت أصغر من أن أواجهك وسأبقى أترفع عنك”.

وانتقد النائب محمد ظهراوي موقف الطراونه وطالب بإحالة الرياطي إلى لجنة السلوك البرلمانية لكن الأخير رد بالإشارة لأن ما قاله موقفه الشخصي وليس بيانا باسم النواب.

وقال ظهراوي: كان عليك تحويل النائب الرياطي إلى التحقق ومن ثم يتخذ المجلس قراره ولا يجوز أن تصدر بيانا باسم المجلس”.

ويتعلق الأمر بإفادة تقدم بها لهيئة مكافحة الفساد النائب الرياطي الذي أعلن لاحقا بأن رئاسة المجلس تماطل في تحويل ملف وزيرين سابقين للنيابة من أجل التحقيق.

ويحاول رياطي التلميح لوجود علاقة بين الطراونة وأحد الوزيرين وهو ما لم يثبت أبدًا.

ولا تزال اللجنة القانونية في مجلس النواب الأردني لم تقدم مرافعتها وموقفها بخصوص رفع الحصانة عن عضوين في المجلس طلبت الحكومة رفع حصانتهما ليتسنى للنيابة التحقيق معهما وهما صداح حباشنة وغازي الهواملة.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. لم يكن من اللائق لرئيس مجلس النواب مهاجمة زميل له في المجلس علنا وبصفة شخصية مقززة ، اقرب ما تكون تصفية حساب ، ردا على ما اعتبره هجوما واتهامات غير صحيحة من قبل زميله النائب ، وكان يتوجب عليه إعطائه حق الرد للتوضيح والدفاع ، وبناء على البينات يتم تحويل احديهما الى لجنة السلوك في المجلس حسب ما تنص على ذلك لوائح المجلس الداخلية .

  2. سواء كنا مع او ضد , لكن من حق النائب ان يدلي بما لديه عبر القنوات المتبعه وبنفس الوقت ليس من حق ( رئيس ) المجلس ان يصدر بيانا بأسم المجلس ويوجه نقدا في غير محله وبلغه بشعه ضد النائب .

  3. فخار يكسر بعضه ،، المواطن الأردني لا يعنيه كل مجلس النواب ،، حيلهم بينهم و نتمنى أن تزداد هوشاتهم

  4. .
    — النائب الرياطي فعلا شعبوي لكنه في هذه القضيه محق مائه بالمائه ويملك وثائق دامغه وتبارك تصديه للطراونه جهه أمنيه ، مع التنويه بان الجهه المتنفذة الني تبنت الطراونه وكانت توفر له الغطاء قد توقفت عن ذلك لأسباب عديده .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here