خفايا حديث الملك عبدالله الثاني عن “الإلتزام بأمن الخليج” والتنديد بهجمات “الحوثيين”: رسائل عميقة للسعودية تعتمد “التعقل والصبر” حرصا على مصالح نصف مليون مواطن أردني ..الرياض تبالغ في “التجاهل” وعمان تسأل: لم نرسل سفيرنا لطهران وسفير قطر لا يزال في بلاده وتم تجميد “التجارة” مع تركيا..ماذا تريدون بعد؟

عمان- رأي اليوم- خاص

اعتبرت اوساط سياسية أردنية ان إصرار الملك عبدالله الثاني في قمة مكة الاخيرة على  التزام بلاده ب”أمن الخليج” ينطوي على رسالة سياسية ملكية تحاول إقناع المملكة العربية السعودية بوقف ضغوطها على الاردن  بدعوى انه يتجه لتنويع العلاقات.

 ولا يزال الاردن محتفظا بسياسات ليست متحمسة لكل من ايران وتركيا وقطر على امل البقاء في اقرب مسافة ممكنة من التحالف السعودي  بالرغم من تجاهل  تقديم اي مساعدات عميقة للمملكة الاردنية من الجانب السعودي.

 وعلمت راي اليوم بان الأردن وفي مباحثاته الاخيرة مع الكويت والامارات  وجه رسائل للقيادة السعودية  فكرتها توقف الضغوط والتجاهل وعدم وجود نوايا لديه لمناكفة السعودية او التعاطي مع اعدائها وخصومها.

 وصرح وزير الخارجية الاردني ايمن صفدي عدة مرات بان بلاده ضد التدخلات الايرانية بالدول العربية.

وحرص العاهل الاردني بالمقابل في مكة على تثبيت هذه الرسالة عبر الاشارة لإن بلاده معنية- تماما كما كانت في الماضي- ب”أمن الخليج”.

لكن التصور الاردني ل”أمن الخليج” يتطلب مصالحة بين السعودية والامارات والبحرين ودولة قطر.

وتقصدت السياسة الاردنية لفت نظر السعودية إلى ان عمان  وبالرغم من تجاهل  المساعدات السعودية لها وبرودة العلاقات السياسية لا تزال تعطل إتفاقية التجارة الحرة مع تركيا ولم ترسل سفيرا أردنيا لطهران خلفا للسفير الذي تم سحبه.

كما تؤكد عمان بان السفير القطري في عمان لا يزال في بلاده ولم يعد لعمان بعد.

وتتصور البوصلة الاردنية ان هذه الإجراءات غير المناسبة لإطلاق علاقات وإتصالات عميقة مع  المحور التركي القطري ومع ايران يفترض ان تنهي الخلافات والتجاذبات مع المعسكر السعودي وتؤسس لعلاقة  قائمة على احترام الخيارات وتعود بالعلاقات مع السعودية إلى”سابق عهدها”.

 وتتحدث المؤسسات العميقة في الاردن عن حملة  يشنها الذباب الألكتروني السعودي على الجار الاردني وعن تصريحات وتعليقات”غير ودية” تصدر عن السفير السعودي في عمان وعن قطعية غير مبررة ورسائل سلبية بدون مبرر منها الاستقبال السيء لرئيس الوزراء الاردني عمر الرزاز عندما زار الرياض مؤخرا.

كما تتحدث عن تراجع سعودي بدون سبب واضح عن إستثمارات تم الاتفاق عليها.

 وتبرر الدوائر الاردنية بأن الاحتفاظ  بمسافة مع تركيا وقطر وايران وفي الاتجاه المعاكس للمصالح الاقتصادية الاردنية هدفه إقناع قادة الرياض بان عمان لا تفكر باي انقلاب على استحقاقات تحالفاتهم لكن  الجانب السعودي لا يقدر الامر خصوصا وان الاردن لا يريد نمو الخلافات مع السعودية ولا يريد المجازفة بنصف مليون اردني يقيمون ويعملون في السعودية، الأمر الذي يكرس القناعة بسياسة التعقل الاردني والصبر والاحتمال

Print Friendly, PDF & Email

22 تعليقات

  1. الى ايماد
    بنود صفقة القرن هي نفس بنود اتفاقية عباس – بيلين
    اتفاقية اوسلوا هي الاساس لصفقة القرن
    والشاطر يفهم

  2. هناك اوراق قويه يمتلكها الاردن لن يكون الاردن خاضع وخانع وتملى عليه سياسته من الجنوب الصحراوي الاردن ليس بلقمه صائغه عليه اولا ان ينظف اصحاب الشرهات تمهيد لدفع المستحق

  3. لست متأكد من صحة التحليل
    فهل يعقل ان يطلب الاردن رضا السعودية فقط أملا بمساعدات ؟؟؟
    وهل يعقل ان يضحي الاردن بعلاقاته مع ايران وقطر وتركيا ؟؟؟
    هذه البلدان لم تؤذ الاردن ولم تسئ له باي وقت . ويضحي بهم فقط لارضاء السعوديين ؟؟
    لا افهم ما هو المردود العملي من التماهي مع السياسات السعودية واسلوب فرض الارادة والرؤيا السعودية على الاخرين من العرب (فقط)
    الدول الخليجية نفسه منقسمة على نفسها ولا تتفق مع السعوديين .. ليس قطر فقط ولكن سلطنة عمان والكويت ايضا …
    هل يعقل ان تكون مصالح الدول مربوطة بامور هشة ؟؟: معاداة قطر بسبب تلفزيون الجزيرة , معاداة ايران لانها شيعية , معادات تركيا السنية لانها كشفت ولاحقت مقتل سعودي وتقطيعه في سفارة بلاده ؟؟؟؟؟
    هل اتفقت الدول العربية على سياسة واحدة وموحدة تجاه اليمن وسوريا وليبيا والتدخل في ازمات هذه الدول باعتبارها دول عربية شقيقة ؟؟؟
    كيف يدعمون حفتر في ليبيا وفي نفس الوقت يستقبلون غريمه وخصمه باعتباره ممثل لدولة ليبيا في القمتين العربية والاسلامية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  4. فال لي صديق كندي ان الدول العربية والافريقية هي دول تدار بشكل خاطئ تمعنة في كلامه وادركة ذالك بعد مدة هو لم يقل انها متخلفة بل رمز على الطريقة التى تدار او تسير هدهي الدول كل الدول عندها كل المقومات النهوض والعيش الكريم دون حاجة لطلب المنة او الصدقةً من احد لكن نقص النصج وسوءالتسير يجعلها عرظة لكل المساومات والمذلة من بعض القوى الاقليمية

  5. يا ايماد… ان تنتقد سياسه وساسه الحكومه الاردنيه فمسموح لك. اما ان تعمم على الاردنيين فلا انت ولا من هو اكبر منك. نحن مع قضايا هذه الامه واولها فلسطين وعلى راسها وراسنا القدس الشريف. لم ولن نبيع . اذا انت بتبيع وتحسبنا مثلك فانت مخطئ.

  6. خادم الحرمين استقبل الملك بكل حفاوة وولي العهد محمد بن سلمان كذلك كان لقائة حارا والثلاث قمم التي حشدت لاجلها السعودية قدمت قضية فلسطين على كل القضايا والتي تمس السعودية والامارات في الصميم . إذا ما المطلوب اكثر من ذلك ؟ الحقيقة ان الصورة مختلفة ومخالفة لصميم وجوهر هذا المقال وهذا راي اقدمه بكل امانة.

  7. اما ان للاردن ان يدرك بان هناك تحالف امريكي صهيوني سعودي اماراتي ضد اهل المنطقه والتحالف مع هذه القوى سون لن يجلب للاردن اللا الفشل الاقتصادي الخزي والمذله لبلاده. وان عليه تغيير التحالف لكي يتحرر من التحالف المعادي للاردنيين والفلسطينيين والسوريين واللبنانيين واكل دول المنطقه. الم يعملو للانقلاب على ملك الردن? ان محاولة الانقلاب على ملك الاردن وحدها تبين بان هذه الدول معاديه للاردن وما عليه اللا ان يترك هذ االتحالف الضار والذي ضرره اكثر من نفعه.

  8. الذين يتمنون خلاف بين المملكتين الشقيقتين هم دعاة التوطين و التجنيس و المواطنه و هم مكشوفين بالاردن لا يحبون الخير للاردن يستهويهم كل ما يحرج الاردن حتى انهم يسعون لاحداث فتنة داخلية ،، لكن الناس كاشفينهم و عارفين الاعيبنهم

  9. على الاردن محاربه الفساد الداخلي في البلد الذي يهدر المال العام ويحعل الاردن رهينه للدول الخليحيه وامريكا.
    كذلك التنقيب الجدي عن مصادر الثروة الموجودة فعلا في البلد وعدم تبذيرها مثل ما حصل مع شركه الفوسفات واستغلال مصادر الطاقة المتجددة مثل الشمس والرياح وعدم الاعتماد كليا على النفط والغاز اللذان يستهلكان جزا كبير من ميزانيه الاردن.
    نحيي صمود الاردن على الموازنه في تعاملها مع الاخوة الاعداء في الخليج، اما تركيا فهي دوله مهمه بالنسبه للاردن لقوتها العسكريه والاقتصاديه واهميتها لموضوع القدس.

  10. اعتقد ان هذه هي مشكلة الأردن الأساسية ، المغالاة في طلب رضا السعودية يزيد من احساس محمد بن سلمان بجنون العظمة الذي يتملكه و يزيد من ممارساته ضد الأردن، بينما لو تجاهل العاهل الأردني السعودية و ولي عهدها و تحالف مع اعداءها بالمنطقة مثل إيران و تركيا و قطر لرأيت السعودية تهرول نحو الأردن و خذوا العبرة من ترامب كلما زاد في إهانته للسعودية و ملكها كلما انبطحت له أكثر و قامت بجميع ما يطلبه من زيادة إنتاج النفط و شراء الأسلحة و التطبيع مع الكيان الصهيوني. و أعتقد أن الأردن يجب أن يتعظ من الدول التي تحالفت مع السعودية و من ثمة غدرت مثل لبنان و اليمن و تركيا وقطر و المغرب مؤخراً

  11. بإمكان الأردن أن يلعب دور الوساطةالايجابية ما بين دول الخليج وإيران بحكم الاحترام العميق لآل البيت الهاشميين في الأردن كونه جزء أصيل من عقيدة شيعة آل البيت في إيران والعراق. ويمكنه أيضا أن يحث الحوثييون في اليمن على التهدئة مع السعودية بحكم أواصل القربى معهم كونه جزء من الاسرة الهاشمية . ولا ننسى التجربة والحكمة للقيادة والنظام الأردني والتي يمكن الاستفادة منهاعلى احتواء حركات الإسلام السياسي والتي كانت العامل الحاسم على تجنيب الدولة الأردنية فوضى ما يعرف بالربيع العربي منذ ٢٠١١ على الرغم من الجغرافيا الخطرة للاردن وقلة موارده الطبيعية ،ولا ننسى احترام قيادة حزب التنمية والعدالة للوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس الشريف بالرغم من الغاء معاهدة التجارة الحرة معها احتراما لتوجهات الاخوة العرب في الخليج. ماذا استفاد الاردن من الرز الخليجي مقارنة بمصر على الرغم من انه كان على مسافة السكة قولا وعملا وبصمت وبدون ردح اعلامي من الاخوة في السعودية التي أصبحت وكما هو ملموس تتحسس كثيرا تجاه الأردن الذي لا ينازعها بالمطلق في سياساتها ومنطلقاتها في الاقليم والعالم .

  12. ان امن اي دولة عربية من الويات الدول العربية وكما قال صلى الله عليه وسلم “انصر اخاك ظالما او مظلوما”، لكن علينا كاردنيين بعدم ارسال اي قوات اردنية للسعودية من اجل محاربه الحوثييين فعلى السعودية ان تتحمل اخطائها اذ بسبب غباء قادتها وموالاتهم للغرب عليهم تجمل المسؤولية هذا من جهة ومن جهة اخرى الحوثيين تمرسوا على الحرب فحرب السعوية خاسرة بكل مقاييس الحرب فالاولى لهم استعمال العقول او ان يتعيروا بعقول غيرهم للخروج من هذه الازمة بأقل الخسائر.
    قادة دول الحليج يستغلون ضعف الشعوب من فقر وفساد وغيره من معوقات التنمية لتصبح لقمة سائغة كمصر والسودان . وهذا ايضا خطأ القادة، فالاردن تحديدا عندما وعد الملك بكسر الفساد استفاق الشعب على كسر ظهرة وتم تغيير وزراي لتسؤ الامور اكثر مما هي عليه اساءة.

  13. هذا الكلام فيه تجريح للأردن الشقيق وكأن الاردن علاقاته مع الدول حسب مستواها المادي ،
    الاردن الشقيق بلد العز والأنفه ، وعلاقاته ىمع السعوديه استراتيجية ، والعلاقات بين العائلتين
    الملكيتين الكريمتين علاقات اخويه ،
    لا اعلم لماذا تتمنون حدوث خلاف بين البلدين الشقيقين ، كم مره كتب عن خلافات صامته او
    غير صامته ، وكلها ثبت غير صحتها ، فلا تتعبون انفسكم لن يكون هناك بين البلدين ،
    نتمنى عودة السفير القطري الى عمان ، ونفرح ان تكون علاقة الاردن مع تركيا جيده ،
    وغير هذا بتهيألكم ، نحن نتمنى الخير لجميع العرب والمسلمين ،
    حفظ الله البلدين والشعبين الشقيقين والقيادتين الكريمتين ،
    تحياتي ،،

  14. لن يرضوا عنك ….. دوافع الحقد والكراهية أعمق وابعد من المواقف الحالية ….إنها قضية صراع آل سعود مع إشراف مكة ….أرأيت شخص وضيع اعتاد الغزو والسلب والنهب كيف ينظر إلى أهل الحضر البوادي …أضف لذلك عقدة في النفس وشعور بالضعف والنقص أمام أشرف بيوتات وقباءل العرب …سادة قريش وأشرافها آل هاشم …اما قبيلة وصيغة لا يعرف لها أصل أو ذكر في تاريخ العرب

  15. على الاردن ان يبحث عن مصالحه واللي مش عاجبه يشرب البحرب الميت.. الاردن عصي على الاقصاء والتهميش وهو صاحب دور ورسالة في امته العربية والاسلامية .. وموقعه الجغرافي يمتلك خصوصية سياسية كفيل بان يغير وجه المنطقة بفطنة قيادته الهاشمية

  16. These are the Arabs ! if any rift happens between 2 Arab countries the labor exporting country starts getting scared for its hundred of thousand employees working abroad in the GCC if they do not abide by their policies. Jordan , Lebanon , Egypt to name a few ! This is disgraceful and abominable ! In 2001 , when 17 Saudis knocked down World Trade Center and killed 3000 innocent Americans , America did not say we want to expel all Arabs or all Saudis . When 200 Spanish people perished as a result of a terrorist attach in Spain’s subway , Spain did not say we want to expel all Arabs . The same happened when a terrorist attack happened in UK , France , Belgium ,etc… Why are Arabs the worst governments and most racists when it comes to this ? I do not have an answer to this except that Racism and hatred was created in our region among Arabs

  17. و امن مئات آلاف اليمنيين المذبوحين و ملايين اليمنيين الجائعين و المرضى المحاصرين في أي ميزان يقعون عندك يا جلالة الملك . ليش الحوثيين مش يمنيين و لا عرب .
    التزلف لآل سعود و التذلل لهم لن يجدي نفعا لان الشعب العربي سيمسحهم من على وجه الخليقه عندما تقع الواقعه

  18. باسمه تعالي
    عبد الله الثاني خلف اباه الحسين ليصبح ملكاً.
    اي ملكاً هذا الذي يذل نفسه من اجل حفنه من الريالات السعوديه. و مع كل هذا التحقير لم يحصل علي تلك الحفنه من الريالات.
    ال سعود يقتلون اهل اليمن الكرام، و عندما يدافع اهل اليمن عن انفسهم، يقولون عنهم انهم تابعين لايران.
    كل سلاحكم من امريكا، الستم منبطحين لامريكا. ترامب يستهزء بالملك سلمان و لا يستطيع جوابه. هذا هو خادم الحرمين مع الاسف.
    بقياده خادم الحرمين تمت ثلاثه قمم في بلاد الحرمين الشريفين لاوسخ قضيه لمحاربه المسلم لاخيه المسلم، عجبي!!!
    ال سعود باعوا فلسطين للصهاينه، فلسطين تصرخ واقدساه فاين وجدان و اسلام و انسانيه المجتمعون في الرياض.

  19. الأردن دولة فاشلة– تقوم على قبائل لا دين لها زلا مبدا تركض وراء من يعطي المال- مستعدون لبع أية شيء مقابل الأموال – سيكون الأردونيون ألومن يرحب بالصفقة مقابل 50مليار دولار- فال سعودو يعرفون الأرددنيين جيدا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here