خطيب جمعة طهران ينتقد السلطات المصرية لإغلاقها معبر رفح وإخلاء منازل بسيناء

sisi-president-newe.jpg66

 

طهران / أحمد دورسون / الأناضول – 

انتقد خطيب جمعة طهران، آية الله أحمد الجنّاتي، السلطات المصرية، لإغلاقها معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة، وإخلاء منازل سكنية في مدينة رفح المصرية، معتبرا ذلك يصب في “خدمة الكيان الصهيوني”.
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إيرنا)، عن الجنّاتي قوله، خلال خطبة صلاة الجمعة، اليوم، إن “المصريين جربوا وذاقوا مرارة ذل الأمريكيين وهم يجاورون الكيان الإسرائيلي، فلماذا يتجاهلون المسلمين الفلسطينيين ويتعاطون مع الأمريكيين وبادروا إلى إغلاق معبر رفح الذي يعد رئة قطاع غزة”.
واعتبر خطيب طهران، إقامة السلطات المصرية، منطقة عازلة على الحدود مع قطاع غزة، “خدمة كبيرة للكيان الاسرائيلي، في الوقت الذي لم تلتئم بعد جراح أبناء القطاع جراء العدوان الاسرائيلي”.
وأغلقت السلطات المصرية، معبر رفح البري، الواصل بين قطاع غزة، ومصر، عقب الهجوم الذي تعرض له الجيش المصري في محافظة شمال سيناء، بتاريخ 24 أكتوبر/تشرين أول الماضي، والذي أدى إلى مقتل 31 جنديا، وجرح آخرين.
وفي إجراء تبع الهجوم ذاته، بدأ الجيش المصري في إخلاء المنازل الواقعة على مسافة 500 متر بين مدينة رفح المصرية والحدود مع قطاع غزة (بطول 14 كيلومتراً)، قبل أن يقرر منذ أيام زيادتها إلى ألف متر، مبررا ذلك بـ”وقف تسلل الإرهابيين” إلى البلاد.
وشنت إسرائيل حربًا على قطاع غزة في 7 يوليو/ تموز الماضي، استمرت لمدة 51 يومًا، وأسفرت عن مقتل 2195 فلسطينيًا، وإصابة نحو 11 ألفا آخرين. وفي سياق آخر، خاطب الجناتي وفد بلاده الموجود حالياً في العاصمة النمساوية فيينا، لإجراء مفاوضات مع مجموعة 5+1 بخصوص برنامج طهران النووي، قائلاً: “احذروا، واحموا مجدكم، ولا تخافو من الولايات المتحدة الأمريكية، ولا تفقدوا القيم التي سعى الشعب لسنوات من أجل تحقيقها؛ فالشعب الإيراني والمرشد خامنئي يدعمونكم”.
وبدأت في فيينا، أمس الخميس، جولة جديدة من مفاوضات إيران ومجموعة 5+1 (وهي الدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الأمن؛ أمريكا وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين، إضافةً إلى ألمانيا) للتوصل إلى اتفاق بشأن أنشطة إيران النووية وتستمر حتى الاثنين المقبل.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. الحقيقة ان موقفك اشرف من موقف شيخ الازهر الذي يصمت على حصار غزة واغلاق معبر رفح وهدم مدينة رفح وتجريف بساتينها ارضاء للحاكم بامره ( خليفة عبد الناصر ) السيسي الذي همه احكام الحصار على غزة وبقاؤه على الكرسي خدمة لاسياده ولو مات ابناء شعب فلسطين نتيجة الحصار . نعم انهم ( اعداء شعوبهم ) الاخسرين اعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا .

  2. بارك الله فيك و الخزي و العار لخطبائنا الدين بهدلونا الشيعة بصراحة مواقفهم من فلسطين اكثر تشريفا منا نحن السنة بارك الله فيك يا خطيب جمعة طهران و الخزي كل الخزي لعلماء الكدب و الفتنة المنافقين اين هو خطيب الحرمين من هدا لا مجال للمقارنة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here