خطيب الأقصى يتحدى قرار المنع الإسرائيلي ويدخل المسجد محمولا على أكتاف المقدسيين بعبارات “الله أكبر”

القدس- الأناضول- دخل خطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري، الجمعة، المسجد المبارك، رغم قرار إسرائيل بمنعه من الدخول لمدة أسبوع ينتهي الأحد.

ووصل الشيخ صبري إلى باب الأسباط، الناحية الشمالية للمسجد الأقصى، برفقة عدد من الشخصيات المقدسية والمحامينن لكن الشرطة الإسرائيلية المتواجدة على البوابة الخارجية حاولت منعه من الدخول.

وأصر الشيخ صبري، على أن من حقه الدخول إلى المسجد، بحسب مراسل الأناضول.

وساد توتر في المكان إثر محاولة الشرطة الإسرائيلية منعه من الدخول، بحجة قرار إبعاده عن المسجد.

ولكن أمام إصرار الشيخ صبري فإنه تمكن من الدخول إلى المسجد.

وحمل فلسطينيون الشيخ صبري على أكتافهم مرددين “الله أكبر” أثناء دخوله المسجد.

والأحد الماضي، سلمت الشرطة الإسرائيلية، الشيخ صبري، أمرا بالإبعاد عن الأقصى لأسبوع.

وبعد تسلمه أمر الإبعاد، قال الشيخ صبري للصحفيين إن الشرطة الإسرائيلية طلبت منه مراجعتها، السبت، لإصدار القرار النهائي بشأن فترة إبعاده.

وبررت الشرطة الإسرائيلية الإبعاد بأن الشيخ صبري “يمارس التحريض” في خطب الجمعة وهي التهمة التي نفاها.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. هل من احد ينقل هذه الصورة الى المتصهين الجديد رئيس رابطة العالم الاسلامي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here