“خطر عالمي” مصدره المستشفيات.. والسرّ في الستائر

متابعات – من المعروف عن المستشفى أنه يعد مكاناً مزدحماً بالأطباء والممرضين والزوار وبالمرضى الذين يأتون طلباً للشفاء، كما هو ظاهر من اسم المكان.

ويفترض أن تحمي الستائر التي تفصل أسرّة المرضى في العديد من المستشفيات خصوصيتهم، إلا أنها قد تهدد صحتهم… فهي تحمل في كثير من الأحيان بكتيريا مقاومة قد تنتقل إلى المرضى، كما أظهرت دراسة جديدة.

الدراسة أكدت أنه جرى اكتشاف البكتيريا المقاومة للأدوية في أكثر من حالة من كل خمس حالات. وفي أحيان كثيرة، كان المرضى يحملون البكتيريا نفسها المكتشفة على ستائرهم.

وقال الأطباء إنه “من المحتمل أن تنتقل البكتيريا إلى أماكن أخرى وإلى المرضى. وبما أن هذه الستائر تستخدم في كل المستشفيات حول العالم فهي بالتالي مشكلة عالمية”.

ووفقاً للدراسة، قد يكون انتقال البكتيريا حصل من المريض إلى الستارة لكن العكس “ممكن بالتأكيد”.

التحكم بعدوى البكتيريا في المستشفيات ليس بالأمر السهل ويتطلب ذلك أساليب وقائية مطهرة للقضاء على الجراثيم وضمان عدم انتقالها من مريض إلى آخر بحسب موقع العربية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here