خطة اوباما المتدحرجة: تغيير نظام الاسد.. فهل سينجح؟!

عبد الباري عطوان

 

التدخل العسكري الامريكي في سورية بدأ فعلا قبل عامين على الاقل عبر خبراء وكالة المخابرات المركزية الامريكية “سي اي اية” الذين كانوا يتواجدون في مراكز قرب الحدود السورية التركية، ويتولون الاشراف على توزيع الاسلحة على فصائل المعارضة السورية المسلحة للحيلولة دون وقوعها في ايدي الجماعات الجهادية.

في اليومين الماضيين جرى الاعلان عن ارسال الدفعة الاولى من افراد القوات السورية الخاصة التي تلقت تدريبا مكثفا على ايدي المخابرات الامريكية نفسها في قواعد خاصة داخل الاردن، للقيام باعمال تخريب في العمق السوري لارباك النظام وضرب منشآته العامة.

الرئيس الامريكي باراك اوباما يعلم جيدا عن كل هذه الانشطة للاجهزة الامنية الامريكية في داخل المحيط السوري وعلى اطرافه، مثلما يعلم بمناورات الاسد المتأهب التي جرت في الاردن ايضا بمشاركة قوات تتبع لاكثر من 17 دولة قرب الحدود الجنوبية تحت عنوان التدخل عسكريا لتأمين مخازن الاسلحة الكيماوية السورية.

ما نريد قوله ان التحضيرات لغزو سورية، بطريقة مباشرة او غير مباشرة تمت قبل مسألة استخدام الاسلحة الكيماوية في غوطة دمشق الشرقية بعشرين شهرا على الاقل، عندما كان الرئيس اوباما وحلفاؤه العرب والاسرائيليين يؤكدون ان ايام الرئيس الاسد باتت معدودة، وان عليه ان يرحل.

في خطابه المتلفز الذي القاه قبل يومين كشف الرئيس اوباما مواربه عن سيناريو التدخل الذي ينوي تطبيقه في سورية، فعلى المدى القصير يريد توجيه ضربات جوية وصاروخية محدودة لابطال فاعلية اسلحة النظام الكيماوية ومنع استخدامها مرى اخرى، اما على المدى البعيد فتسليح المعارضة باسلحة حديثة متطورة وتعزيز قدراتها العسكرية بالتالي.

يمكن القول، وباختصار شديد، وان الهدف الاساس للرئيس اوباما هو تغيير النظام في سورية على غرار ما حدث في العراق وافغانستان وليبيا، ولهذا طلب تفويضا من الكونغرس للقيام بهذه المهمة في غضون ستين يوما يمكن ان تمتد لثلاثين يوما اضافية.

***

اوباما كان يستطيع توجيه ضربات صاروخية سريعة ومحدودة الزمان والمكان، دون الذهاب الى الكونغرس، ودون حتى ارسال خمس بوارج حربية مزودة بصواريخ كروز وكذلك غواصات نووية، وتحريك حاملات الطائرات بالقرب من الشواطئ السورية، ولكنه يتطلع الى ما هو اوسع من ذلك، ولا يريد ان يتحمل مسؤولية النتائج وحده في حال اشعال فتيل الحرب، او ان يعفيه الكونغرس منها كليا ويقدم له سلما للنزول من على شجرة خطوطه الحمر، والخيار الاخير هو ما يتطلع اليه فعلا.

احتمالات موافقة الكونغرس الامريكي على خطط اوباما للتدخل العسكري اكبر من احتمالات رفضها، وفي الحالة الثانية من غير المستبعد ان تقوم قوات عربية، من الاردن والمملكة العربية السعودية خاصة، بالدخول الى الاراضي السورية محمية بغطاء جوي امريكي.

تغيير الانظمة في العراق وافغانستان وليبيا لم يتم الا بعد غزو ارضي، وربما كانت ليبيا هي الشذوذ نسبيا على القاعدة، رغم ان القوات الخاصة الاردنية والقطرية هي التي دخلت طرابلس وثكنة العزيزية بعد القصف المكثف لقواعد النظام العسكرية، ولن يكون مفاجئا اذا ما جرى تكرار الشيء نفسه.

ليبيا لم تملك جيشا، قويا او ضعيفا، لان العقيد القذافي حله قبل عشرين عاما خوفا من انقلابه على نظام حكمه، والجيش العراقي انهك في قصف امريكي جوي وحصار خانق استمر 13 عاما، ومناطق حظر جوي وحصار في الشمال والجنوب، اما حركة طالبان فقد كانت بحكم خبراتها العسكرية المتقدمة جدا تستخدم الدبابات كحافلات لنقل المجاهدين، وما يتربع على سطحها وجوانبها كان يذكرنا بقطارات الصعيد والارياف في مصر.

الجيش السوري ربما يختلف قليلا او كثيرا، وهو في كل الحالات مدعوم من دولة اقليمية قوية هي ايران، وعالمية كبرى هي روسيا، صحيح ان الرئيس فلاديمير بوتين اعلن بالامس عن تجميد بيع صواريخ “اس 300” للنظام السوري، الا ان تقارير مؤكدة اكدت احتلال هذا الجيش لصواريخ ياخونت 800P المتطورة جدا المضادة للسفن، ولن يكون مستبعدا ان نفاجأ برؤية سفن بجرية امريكة تغرق في البحر قبالة السواحل السورية، تماما مثلما اغرقت صواريخ حزب الله بارجة اسرائيلة امام السواحل اللبنانية اثناء حرب تموز (يوليو) عام 2006.

ولا نعرف القدرات الدفاعية السورية في مجال الصواريخ المضادة للطائرات، ولكن دراسات عديدة اشارت الى ان الغارات الاسرائيلية الاخيرة على اهداف سورية كان الهدف الاساسي منها اختبار هذه القدرات بالاضافة الى احراج النظام السوري واستفزازه للدخول في مواجهات مبكرة وغير محسوبة.

***

انها حرب المفاجآت، حرب مرشحة للخروج عن دائرة اهدافها المحدودة المعلنة، والتحول الى حرب كبرى قد تشمل المنطقة بأسرها.

 الرئيس العراقي صدام حسين اعتقد انه بالتعاون مع المفتشين، وامتصاص الضربات الامريكية يمكن ان يجنب نظامه الانهيار، وبالتالي البقاء في الحكم، وهو اعتقاد ثبت عدم صحته، ولا بد ان الرئيس السوري وحلفاءه الروس والايرانيين واذرعتهم في لبنان يدركون هذه الحقيقة تغيير النظام بالجملة او بالتقسيط، وقد يكون ردهم “انتحاريا” على اي عدوان امريكي.

اوباما يرتعد خوفا، وحاول ويحاول تجنيد الخيار العسكري ولكنه يلاحقه، ومن الافت ان الدول العربية الحليفة له اكثر ارتعادا ورعبا منه ولكنها تريد الحرب وتقرع طبولها، وتستعد لفتح جبهة الاردن لانطلاق وحدات الغزو العسكري لسورية.

الرد على العدوان الامريكي سيكون حتميا وان لم يكن في السماء فعلى الارض، وعدد الاهداف لا يحصى سواء في فلسطين المحتلة او الدول التي ستشارك في هذا العدوان. ويظل السؤال هو عما اذا كان اوباما سينجح في تغيير النظام؟

احتمالات النجاح ليست كبيرة، وان حدثت عملية التغيير فستكون باهظة الثمن جدا لامريكا واسرائيل وحلفائهما العرب، حرب لا حرب بعدها، ومنطقة ستكون مختلفة جدا عما قبلها، وربما تكون نهاية الآلام، آلام العرب والمسلمين على وجه التحديد.

Print Friendly, PDF & Email

45 تعليقات

  1. هذا تهويل ياسيد عبدالباري ،، لن يكون هناك شئ والعنتريات والله لن توصل لشئ وقد سمعنا صدام حسين رحمه الله وبعده ذلك المضطرب عقليا القذافي وهو يهدد ويتوعد وفي النهاية مات مبعوصا، فلا تنسى ان القاعدة اليوم تقاتل بشار وتستهدف حلفائه ايضا في الجنوب اللبناني وفي العراق بعمليات تفجيرية، فالمعطيات على الأرض مختلفة فالجهاديين الذين يعول عليهم بشكل كبير في ضرب امريكا تتقاطع مصالحهم مع الامريكان، والدول العربية وتركيا بيئة معادية لبشار وطائفته ايضا، وايران تشهد تحول نحو السلمية والعقلانية بعد ان ركعتها العقوبات، بقي روسيا التي تبحث عن دور ولن تحصل عليه فالروس حمقى ولا يجيدون فن السياسية ولقد شاهدنا ما فعل في يوغسلافيا بسبب حمقهم، وحزب الله متورط ويخشى ان تنفرد به اسرائيل خاصة بعد ان ذاق ولأول مرة في تاريخة اسلوب القاعدة في الحرب والذي سيجعله يعيد حسابته مليون مرة،، فاليوم حربه ليست فقط من السماء مع اسرائيل بل هناك من سيستهدف حواضنه الرخوة ايضا. الوضع يحتاج إلى إعادة قراءة من جديد مع كل هذه المعطيات.

  2. بعد قرائتي لهذا المقال زالت كل التشويهات الذهنيه لدي وأتضحت كل الحقائق كلام الاستاذ عبد الباري عطوان هو الكلام الصحيح الذي بقى في زمن الابواق الفاسده الذي تذكرني بالشاعر الكبير الراحل عبدالله البردوني

    اليوم عادت علوج الروم فاتحة وموطن العرب المسلوب والسلبُ
    ماذا فعلنا؟ غضبنا كالرجال ولم نصدق وقدَ صدق التنجيم والكتبوا
    فأطفأت شهب الميراج أنجمنا وشمسنا تحدت نارها الحطبٌ
    وقاتلت دوننا الأبواق صامتةً أما الرجال فماتوا ثم أو هربوا
    هم يفرشون لجيش الغزو أعينهم ويدعون وثوبا قبل أن يثبوا
    الحاكمون واشنطن حكومتهم واللامعون وماشعوا وما غربوا
    يكفيك أن عدانا أهدروا دمنا ونحنَُ من دِمنا نحسو ونحتلبَُ

  3. المعارضة السورية الغبية جداً والمجنونة تريد من أمريكا أن تضرب سوريا بسبب الكيماوي كما يدعون وكأن صواريخ أمريكا محملة بماء الورد بدل اليورانيوم المنضب والفسفور الأبيض وربما تضرب منشآت نووية ستنشر اشعاعاً في مناطق واسعة جداً !!!!!!!!

  4. المؤمن لايلدغ من الجحر مرتين كل مرة يقصفون فيها أوطاننا بنفس الدريعة صدام المجرم القدافي المجرم البشير المجرم و الآن بشار المجرمأما آن لنا أن نستفيق

  5. من اللازم العوده الى مقالات الاستاذ عبدالباري المنشوره بجريدة القدس بشأن الوضع بسوريا وفي الاخير هذا رأيه نحترمه

  6. ان اسرائيل تسرح وتمرح قواتها فوق سوريا ألأسد وتقصفها في أي وقت تريد ولم يتم ألرد عليها اطلاقآ لا من سوريا ولا من حلفائها ألايرانيين وألروس , لا تنسى أخ عبد ألباري أن روسيا كانت حليفآ لصدام وألقذافي وقد تركتهما يغرقان حتى ألموت ومصير ألأسد لن يكون أفضل من مصيرهما

  7. بو زايـــــــــــــــــد… نهاية الام العرب والمسلمين ….حرب لاحرب بعدها ..كارثه تصيب المنطقه..خسائر بشريه خسائر ماديه ..خراب بنيه تحتيه …نزوح ..و…و…,…انتهت الضربه العسكريه ..وتوقفت الحرب …ما ياتي بعد كل هذا وذاك ..اصعب من الذي مضى..
    التفوق العسكري واضح..وميزان القوى العسكريه واضح..احتمالات التدخل من اطراف اخر ى ضعيف ..بل معدوم .. المتفرجون كثر ..الصامتون كثر..المرتعمدون كثر ..ا المبتهجون كثركثر.. عقد مجلس الامن ..لمناقشة الوضع في المنطقه .. تاجلت الجلسه… نقطه اول السطر..انتظرونا…انتظرونا…

  8. اعجبتني جملتك الاخيرة. اتمنى ان تكون نهاية الآلام، آلام العرب والمسلمين على وجه التحديد.

  9. المشكل أخي عبد الباري عطوان ان هناك عرب اعراب أغبياء غباءً غير محدود منتهى الوقاحة يضمون ان أمهم أمريكا وإسرائيل تحبهم وتدافع عن مصالحهم ولاكن كما جاء في المقالة ستكون الحرب وبالا عليهم وتصحيحا للاوضاع في كل المنطقة

  10. استاذنا العزيز امريكا تفعل كل شئ من اجل اسرائيل ولآنظمة العربية الفاسدة تسهل ذلك وشكرا

  11. طيب السؤال الذي يطرح نفسه بقوة إذا حصلت الضربة ولم يرد النظام أو أحداً من أصدقائه ماذا سيكون الجواب ؟؟؟

  12. التدخل العسكري الامريكي في سوريا لن يزيد المنطقة العربية الا حربا ودمارا وهي ضرية موجهه للكتائب الاسلامية الجهادية خوفا من وقوع الاسلحة الكياوية بين ايديهم وهذا التدخل ليس خوفا على المسلمين لان الغرب وكل العالم لم يحرك ساكنا عندما ارتكبت المجازر من قبل ذلك النظام المجرم على مدى سنتين.. امريكا تعتد في كل شي على المصلحة وتنظر لمصلحتها قبل كل شي على عكس الانظمة العربية التي لا تعرف مصلحتها اين لذلك نتمنى ان تتغيركل الانظمة العربية العميلة التي جثمت على شعوبها وقتلتهم بدم بارد واعلنت عمالتها وخضوعها وعبيدها للغرب على حساب حقوق الشوب ودينهم..

  13. أولا لا بد من الإشارة الى أن دخول حزب الله الى سوريا جاء بعد مشاركة كل الأيدي القذرة والمرتزقة من كل العالم في قتل الشعب السوري ، ثم أي جهاد هذا الذي تتحدث عنه برعاية اليهود والأمريكان؟ أي جهاد هذا في أي مكان غير اولى القبلتين ؟ وبالتعاون مع محتل الأقصى؟ أي أجنبي يقاتل على الأرض السورية لا يتعدى كونه مرتزقة وقاتل ويعمل بتوجيهات السيد اليهودي والأمريكي .ومن سيقيم دولة الإسلام أهو من تدرب بأيدي اليهود في معسكرات الصحراء الأردنية؟
    الحرب بدأت فعلا واليهود مشاركون بها ودخلوا الأراضي السورية بمساعدة المرتزقة العرب وأنا لست متفائلا وكان الله بعون سوريا إذ لن يحارب عنها أحد لا روسيا ولا الصين ولا ايران ، فإن أي تدخ لإيران يعني نهايتها وقد تكون سوريا مجرد طعم لتدمير ايران والخلاص من حزب الله وتقسيم سوريا لمصلحة السيد اليهودي … أرجو أن أكون مخطأ في ظني وأسأل الله أن تنتصر الإرادة السورية….

  14. يا اخي عبد البارئ عطوان النضام السوري لم يتوانى في قتل شعبه فلو كان يريد ان يقاتل عدوه ) امريكيا ) هذا ان افترضنا انها عدوه فهو محتل من الجولان من زمن طويل. الان ان تدخلت امريكا واضن انها لن تتدخل فستكون عليه لعنة الدم السوري الذي سفكه منذ عامين

  15. نظام الأسد ليس منتهي و ماكان منتهي
    و سيبقى و سيدوس انوف الارهابيين

  16. اذا كانت لدى القيادة السورية نية المواجهة والاصرار على الانتصار ستنتصر سوريا اما اذا حدث بالشام كما حدث بالعراق لا نية للقتال وانما جعجعات كما عدنا الحكام العرب فلا نصر ولو ابيد نصف الشعب العربي
    ارجو ان يكون الاسد لديه نية للقتال وجيشه كذلك والنصر قريب جدا وما النصر الا من عند الله بشرط ان يصدق في المواجهة

  17. بالامس غرد الرئيس الايراني روحاني على حسايه الشخصى على تويتر مهنئا جميع اليهود على حد تعبيره بالسنة العبرية الجديدة. ولم نر من ايران اي تدخل جدي في احتكاك مباشر مع إسرائيل من قبل. وﻻ ارى انهم سوف يتدخلوا سوى بالكلام والتصريحات في حال حصل هجوم امريكي على سوريا.
    نظام بشار المجرم ليس لديه اي امل مع أمريكا بناءا على واقع وحقيقة القوة العسكريه والتكنولوجية لديه.
    روسيا تلعب بالسياسة والتصريحات المتناقضة وﻻ يعول عليها مثلما ايران اﻻ فيما يخدم مصالحهم اللتي ﻻ تتوافق ابدا مع مصالح المسلمين وما يتطلعون اليه.
    ولكن في هذا الوقت العصيب تلوح مبشرات ربانية واضحة لكل مؤمن بالله ان التغيير قادم كما يشاء الله تغيير لم يخطر على بال مخططين او متآمرين او محللين او منجمين. لتصحيح مسار الامة والفرقاء وجمعهم ووضعهم على بداية الطريق نحو كرامة وعزة ومجد لن ننالهم اﻻ كما نالهم أجدادنا القدماء الذين نالوهم فقط بالإسلام. ليس إسلام طالبان او اخوان او أئمة مختفين او ظاهرين ولكن إسلام رسول كريم إسلام ابو بكر وعمر ومن تبعهم باحسان.

  18. ما فائدة الضربه الامريكية بحرا وجوا بدون فرض واقع على الارض، ما الفائدة من تكسير وتحطيم مباني جديدة !
    هل دخول العربان من الاراضي الاردنية سيشكل قوة وفرض واقع على الارض؟ الامريكان لا يعولون على هذه القوات لانهم جربوا النطيحة والمتردية ولاحظو صلابة الاسد خلال السنتين والنصف الاخيرة يعني عنبر 3 ما جاب نتيجه !
    بالعكس سوف يستفيد الاسد اكثر واكثر عندما تتم الضربة ، سوف يكون للقوى الحليفة دور عسكري مباشر وفعال وهذا مما يسهل للاسد سحق الجبهة الداخلية.
    الخاسر الاكبر من الضربة هو اسرائيل لان المفاجآت الموعودة حان وقتها لانها سوف تتمتع بالغطاء العسكري والسياسي والدعم اللوجستي من الحلفاء

  19. تحليل علمي دقيق.أظن أن ألولايات المتحدة و الكيان الصهيوني يعرفان مدى خطورة اجتياح الأراضي السورية برا كما أن عواقبه غير معروفة.تبقى الضربات الجوية لكن ذلك لن يحقق آمالهم لوجود معادلات إقليمية معقدة.

  20. اتسأل عن ردة فعل حزب الله على جدية التهديدات المحدقة بشن حرب على حليفه العسكري واللوجستي الاوحد في المنطقة ؟ بعد انتهاء حرب 2006 هدد السيد حسن نصر مرارا وتكررا ان اي مغامرة حرب على قوى الممانعة في المنطقة سيكون مرحب بها، لانها ستكون نهاية الحروب التي سيترتب على اثرها تغيير حريطة منطقة الشرق الاوسط بشكل كلي، وكان يشير بذلك الي محو وجود اسرائيل من خريطة الشرق الاوسط ! فعندما يهدد السيد نصرالله بكل ثقة بمثل هذا الكلام الكبير، فلا بد انه على الاقل يعتمد على شئ ما ..! والسؤال ما هو مصدر هذه الثقة التي تحدث بها نصرالله .. هل يمتلك الحزب اسلحة فتاكة ام ان النظام السوري يمتلك اسلحة ذات قوة تدميرة هائلة .. ام انه على يقين بان ايران ستدخل هذه الحرب بشكل مباشر مستخدمة قوتها الصاروخية لحماية اذرعها في سوريا ولبنان ؟!!

  21. نشك فى دخول امريكا هذه الحرب لانها وببساطة تهمها مصالحها قبل كل شىء وهى تعلم ان شنت هذه الحرب ستكون النتائج باهضة العرب المتامرون اكثر ارتعادا من هذه الحرب ورغم ذلك متحمسون لهذه الحرب بسبب غباءهم وحقدهم لبعضهم البعض ماعسانا نقول الله يحمى سوريا وشعبها من الطامعين والحاقدين الجبناء

  22. انتهاء زمن الحالة المعلقة !
    ——————–
    قبل البدء بأي تعليق ينتمي لمقالك هــذا لابد سيدي من توجيه الشكر والتحية لشخصك الكريم وقلمك الحر العربي الصامد طيلة أربعين سنة كان من الممكن خلالها أن تتبدل مواقف شعوب بأكملها نحو مصالحها الذاتية ، ولكنك آثرت الانحياز إلى أمتك وعروبتك مضحيا بكل البريق والثراء ، بكل صدق ليتنا نمتلك في صفوف المفكرين نماذج أكثر من أمثالك يتمتعون بهــذا القدر من الوفــاء والاتزان لمواجهة جيوش الأقلام المأجورة وجنود الصحافة الســامة والعميلة والتي اضلت الشعوب والعرب ضلالا بعيــدا .

    لا يخفى على أي عاقل اليوم أن الحملة التي تســاق على المنطقة منــذ بداية انطلاق الربيع العربي احتارت بأي منطق تتدخل وبأية وسيلة تضع لمساتها الأخيرة ، ففي البداية كانت الحجــة حل الأزمة السورية ثم لاحقا ايقاف المجازر وعمليات قتل المدنيين وفيما بعد تحولت إلى صورة السيطرة على المخزون غير المشروع من اسلحة الدمار الشامل لحماية أمن اسرائيل والاردن وتركيا وآخر ما تفتق عن أذهانهم هو اســتخدام هذه الأسلحة بشكل محدود لخلق رأي عالمـــي وعربي مطالب بالتدخل العاجل و السيطرة على الأسلحة السورية الكيميائية ، هذه الأسلحة بالتحديد أصبحت اليوم مجرد جزرة توضع أمام الحمــار الكبير لجــره حيث يريد ســائق الحمار الكبير وأعتقد أننا جميعا نعرف من هو المقصود بالحمار ومن هو السائق وما هي نهاية هذا الحمار !

    من سياق المعارك التي خاضها الجيش السوري داخل المدن السورية خلال العامين الماضيين ضد المسلحين توافرت شــروط أفضل ومبررات أقوى لاســتعمال السلاح الكيميائي بقدر يضمن حسم المعارك سريعا ولصالحه ومع ذلك لم يتم استخدامه ، بل تم استخدامه ضد مدنيين ابرياء فيهم نسبة كبيرة من الأطفال والنســاء وبتوقيت دخول لجنة المفتشين الباحثين عن دليل على اســـتخدام هـــذه الأســلحة ، فعلا يا للعجب !

    في تصوري أن الغرب المتصهين على الرغم من حداثته وقفزاته العلمية فهو لا يزال يعيش عقلية الإقطاعية وامتلاك العبيد ولو كان يخفي ذلك تحت مظلة التحرر والديموقراطية ، وما زالوا يعتقدون بأن الإنســان العربي الذي استعمروه قبل عشرات السنين واحتقروه واستغلوا خيرات بلاده هو ذاته لم يتغير من حيز ضعفه وجهله ومحدودية وعيه ، ويبدو كذلك أن النجاح الذي حققوه خلال السنتين الماضيتين جزأيا في ليبيا ومصر واليمن والبحرين وفلسطين ولبنــان صور لهم بأن الأمور هي متوالية من النجاحات وتحقيق الخطط المحوسبة والمنفق عليها جيدا .

    إذا كانت هنالك من نوايا حقيقية لاقتحام ســوريا بأية استراتجية كانت فهل سيفعلون ذلك لتغيير النظام ؟ ولآجل ماذا ولمن سيغير النظام في سوريا ؟ …كل هذه هي مجرد واجهات كاذبة لحقائق صادقة
    والحقائق الصادقة تقول بأن هــذا المشروع الاستعماري الجديد هو نهاية صبرهم ونفاذ حكمتهم في التعاطي مع أية قوى تعارض وتمانع مشاريعهم في المنطقة وأن الأوان قد جاء للكشف عن الأنياب .

    من أكبر سيئات هذا الزمان الذي نعيش فيه أن نرى كيف أن اراذل العرب هم من يخططون ويحكيون المؤامرات لتصفية بني قومهم والدوس على كرامتهم ، ومن سيئات هذا الزمان أن نرى هؤلاء يتحولون إلى الأمرين الناهين والحاكمين على الناس بالموت أو الحياة أو الذلة أو الكرامة وهم أسفل السافلين وأرذل المنتوجات الانسانية والخلقية ، ومن سيئات هذا الزمان أن نرى كيف أن دولا طليعية مثل مصر والعراق تنحدر إلى مستوى البحث عن لقمة العيش والأمان من النار والفوضى وأن مشروع مقاومة وتحرر مثل فلسطين يتحول إلى مشــروع استثماري ورحلات اســتجمام أوروبية ونذالة ورخص بلا حدود ، لم يتبق اليوم ســوى كســر آخر معاقل البندقية العربية وجبهات المعارضة الاقليمية في لبنان وايران وســوريا وإنهـــاء أية بارقة أمل تحملها الأيام لهــذه الأمة البائســة …..لا بد لحالة التعليق هذه من نهاية ولا شك أنها قد حانت .

    كل معطيات النجاح التي أكسبتهم المعارك والجولات السابقة تتغير اليوم في تضاريس سوريا الجيوسياسية وتتغير بفضل خارطة الوعي الجديد الذي بدأ يتورد في عقول الشرفاء من هذه الأمة …وإن غدا لناظره لقريب !!

  23. اتمنى ان لا تنسى ان الظالم له نهايه وحديث الرسول واضح وبشر القاتل بالقتل ولو بعد حين
    وما فعله المجرم من قتل واغتصاب وحرق وتعذيب لن يهمله الله انما سيعاقب عليه
    اما ما تتحدث عنه من قوه الاجرام فهى وهم وهم يقولون ما لا يفعلون وبدايه الانشقاقات وتهريب اسر القاده الكبار دلليل واضح على عقيدتهم وجبنهم

  24. دائما قبل اندلاع اي حرب عربية غربية نضخم الامور ونضع السيناريوهات المعقدة والمركبة حتى اذا بدأت الحرب انتهت عند مستوى ادنى بكثييييير من سقف التوقعات
    السيناريو الليبي سيتكرر جزئيا ولن يزيد عن ذلك ..ضربات جوية موجعة للنظام تقلب الامور بشكل سريع لصالح المعارضة الموجودة بسوريا(الحديث عن تدخل سعودي على الارض خيال مضحك) وسيسقط النظام بفقده ركائز بقائه (الغطاء الجوي والمدفعي والصاروخي ) لتبدأبعد ذلك مرحلة الاقتتال الداخلي وﻻ حول وﻻ قوة اﻻ بالله.

  25. الامر عظيم
    والله يستر وان شاء الله ربنا يجنبنا الفتن ويجعل الامر صلاح للامه الاسلامية وللدول العربية

  26. ما يحدث في سوريا هو التقاء للمصالح الخليجية الإسرائيلية فكلا الخليج وإسرائيل لا تستطيعان الوقوف أمام الزحف الإيراني وحدهما وذلك بعد صعود نجم قوي الممانعة في المنطقة وخصوصا بعد حرب تموز ٢٠٠٦. فإيران تشكل الخطر الأول لآل سعود وحكام الخليج الآخرين. وتشكل ايران أيضاً الخطر الأول لاسرائيل. فكان لا بد من طريقة لإرجاع ايران لموقعها الرئيسي فلذلك تم اختلاق الثورة والمعارضة السورية التي جاءت فخونت كل حركة ممانعة في المنطقة سواء دول او منظمات.. وساعد علي ذلك الإعلام العربي باموال خليجية علي إثارة الفجوة بين الشعب السوري وبين نظام بشار وعمل أيضاً علي تاصيلً النعرات الطائفية بين السنة والشيعة والعلويين.وعند الفشل بعد ٣٠ شهر كان لا بد من تسريع الأمور . فتم اختلاق الكيماوي كي يتم إجبار الإدارة الأميركية للتدخل عسكريا وإغلاق الملف السوري للأبد ، فحاول أوباما للتهرب أكثر من مرة ولكن لم يحالفه الحظ خصوصا مع الكونجرس الصهيوامريكي ، فعلي أوباما الآن ان يحدد الموعد فقط للضربة العسكرية لسوريا. وأقول للخليج وإسرائيل انت تريد وانا أريد والله يفعل ما يريد.

  27. يعني يا أستاذ ابو خالد شو فايئ ورايئ وشو عيش عالغيمة … !!!!!! لا تغسلو الفحم وفهمك كفاية …!!!!!

  28. سوريا مخطط لها مسبقا من اجل ضرب ايران..وليس من اجل تغيير نظام الاسد بل اضعاف جيشه وقوته وتدميره لأمن اسرائيل..ولكن النجاح الغربي الصهيوني مش كل مره تسلم الجره..فهناك نواميس الحياه تبدل الحال الي حال.

  29. اعتقد ان لاشي من الذي قيل سوف يحصل ابدا لاروسيا ستعمل شي ولا ايران فالكل قد قبض الثمن العراق اعطي لايران من امريكا عن طيب خاطر اما الجيش السوري مثله مثل بقية الجيوش العربية غير موهل لخوض حروب مع عدو اجنبي هو معد فقط للشعوب وقمعها واذلالها وقد ادى الجيش السوري هذه المهمه باقتدار اما حين تجلجل الكروز ونتهمر عليه فسوف يولي الدبر

  30. الخيارات امام النظام ااسوري محدودة جدا وبل نجزم انه لا خيار امامه الا المواجهة بكرامة طالما تغنى بها اذ ان ما قرأنا ه وسمعناه وشاهدناه من مؤامرات امريكية وصهيونية لمنطقتنا العربية ودولها الكبيرة كمصر والعراق وسوريا يفوق الوصف من حيث الرغبة بتدمير هذة الدول وجيوشها وجعلها مفتتة ضعيفة تتناحر مكوناتها فيما بينها وهذا ما يحصل حاليا فالخطة موجودة سابقا وما الثورة على النظام واستخدام السلاح في مقاتلته الا جزءا من هذا التخطيط الذي اعد من سنوات كما وضح ذالك من لعبة الامم

  31. حاولت جاهدا ,استادنا الفاضل,تحري الموضوعية المهنية و الحياد في وصف ما يجري لكن الطبع يغلب التطبع.إن كنت مؤمنا بعدالة قضيتي,وكانت بالفعل كدلك,فلا يعكر صفوها أن يتبناها أو يدعمها من ليست له قضية استجابة منه لمصالح كبرى تحكمنا جميعا.أمريكا أو بالاحرى اليهود يحكمون العالم عن طريق حكامنا.بشار الاسد لم ياتي بانتخاب ولا يحزنون.بشار الاسد أجرم في حق شعبه.بشار لم يطلق رصاصة واحدة لتحرير الجولان.السعودية و العراق و الكويت ووو تخدم الاجندات الامريكية بل وهي مستعدة لحرب العالم بل وشعوبها أصالة عن نفسها(الانظمة الحاكمة طبعا)ونيابة عن الامريكان.فأنا مع أي حل يسقط بشار ولو ضربه اليهود لأنهم هم من يسيرن سوريا فلم إدن ندع هدا المجرم الدي شتت 14 مليون سوري و هو من بدأ بالقتل استجابة منه لمطالب الشعب السلمية التي كان من الممكن ان يوقفها في اسبوعها الاول لو أن نظام أبيه فكر قليلا كما فعل جنرالات الجزائر الدين أسكتوا الشعب بطريقة ابتزازية رائعة ولا اعتقد أن هناك فرقا كبيرا بين هدين الشعبين بله ان يكون بين النظامين.الخلاصة أمريكا/اليهود هم من يكمون سوريا بغياب او وجود بشار فلا اقل من أن يحكموا دون إراقة الدم السوري ودون خراب سوريا عسى ان ياتي من بعدنا رجال بما تحمله معاني الرجولة.ولله الامر من قبل و من بعد.(معدرة على نقطة الدال المعجمة) و أرجوا أستاد بعد قراءة كل التعليقات ان تعلق عليها انت لتنظر انهتدي ام نكون من الدين لا…. والسلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته.اللهم انصرنا

  32. اتوقع ان ضربت امريكا سوريا سوف تضرب ايران بعض الدول في المنطقه وتشعل فتيل حرب من جهة اليمن والاردن والعراق ويفتح الله على الكويت والمنطقه الشرقيه الغنيه بالبترول في السعوديه ومن جنوبها اليمن يدخل ليستعيد اراضيه المنهوبه حتى الطائف واما اسرائيل تتكفلتها حزب الله والمقاومه الفلسطينيه وفي افريقيا يعلم الله ماذا سيحصل في السودان والمغرب العربي والصومال وتحمل شعوب هذه البلدان كراهية لدول الخليج العربي وهي فرصتهم الاخيره لتصحيح اوضاعهم الحدوديه واستعادة كرامتهم المهينه.

  33. من زاوية اخرى ……نظام الاسد منتهي وهو يهدد ويزبد من حلاوة الروح كما يقال ولو كان كما يدعي ويهدد لحمى نفسه داخليا ولم يستنجد بفيلق القدس وحزب الله واما تدخل امريكا والغرب انما هو لضرب الجهاديين بعد ان تأكدوا انهم منتصرين لا محالة وانهم سيقيموا دولة الاسلام ويهددوا امن اسرائيل وامن الانظمة العميلة….وجهة نظر لا الزم بها احد.
    ملاحظة للمحرر : حبا ونصحا هناك اخطاء مطبعية يا حبذا لو يتم تلافيها.

  34. في ومقالتك هنا اكاد اجزم انك اشرت الى كل ما يجول بخاطر الكثير منا كـ متابع ومراقب وحتى عن مايجول بخاطر كل طرف معني مباشرتا في ما سيدور على ارض الحرب سورية التي ستكون ساحة نصر لها لا عليها
    مرتكزا بكلامي على ماتفضلتم به من اشارات التمسناها سابقا في ما حصل بالحروب السابقة التي خاضتها امريكا واذنابها بالوطن العربي .واضيف قائلا بلسان من كان موجود بشكل فعلي على الاراضي الليبية ان من قاتل ليس في طرابلس فحسب بل بكل الاراضي الليبية ومنذ الايام الاولى عندما تم اعدام بعض الجنود الليبية بثكنة عسكرية قي المنطقة الشرقية “بنغازي” هم من قام بقتلهم وتسويق على انهم جنود انشقو وقام النظام باعدامهم من قتلهم هم جنود غربيين وعرب غير ليبيين بل حتى .الا ان الاعلام المسيس كان قد احسن اخفائهم وهذه شهادة من صديق لي ليبي حر اصيل كان برتبة ضابط في الجيش الليبي وهو احد الناجين بالمعجزة الألاهية من الموت المحتم يومها . عموما بالعودة لسورية وتعقيبا على كلام القيصر الروسي اقسم بكل ما اعتقد انه حق .وهو شي واحد الله عز وجل ، انني قبل ان اقرأ مقالتكم بقليل كنت اتكلم واحد الاصدقاء بنفس هذا الشق من المقالة (ان روسيا صحيح انها ربما لم تتدخل بشكل مباشر ولكنني على يقين بانهم بعد اول رد سوري على آلة الحرب الغربية سنسمع خبر مفاده عاجل اغراق مدمرة امريكية بصواريخ روسية الصنع .اقسم انني على يقين. وهذا بحد ذاته ليس تدخل لهم بشكل مباشر بل هذا يقنع كل المشككين ان الدب الروسي هو احد اسياد هذه الحرب وهو احد صانعين نصرها طبعا اضف الي هذا باقي الحلفاء
    عموما ان كانت حرب على سرية فلتكن وليكن بمعلومهم اننا سنقاتلهم حتى الرمق الاخير وان سورية ستكون مقبرة لهم باذن الله الذي هو يعرف كل مؤامراتهم وخططهم ونواياهم الخبيثة المغطات بغطاء الحرية والقضاء على الديكتاتور واسلحته الكيماوية
    بوركتم استاذ عطوان وبورك قلمكم الصادق الناطق بلسان كل العرب المقاومين

  35. استاذ عبد الباري مبروكه الصحيفة لسببين : الاول طريقتك في الكتابة التي تحمل سر رقمي انا اعرفه وانت تتقنه من غير ان تعرفه ولم اجده عند احد غيرك من الكتاب وقد استنبطت هذا النظام من جذور القرءان و نشرت فيه بحثا بعنوان ( فقه الحروف ) ، فأنت ملهم في هذا الباب والسبب الثاني التحليل الدقيق ولكنه عند العرب ( طحين ) لو اخذوا به لكانوا من السعداء ولكنهم للأسف اختاروا باب الشقاء ، اعانك الله على هذا الحِمل والدال على الخير كفاعله يا ابن الكرام

    محمد عبيدالله
    نيويورك

  36. وربما تكون نهاية الآلام، آلام العرب والمسلمين على وجه التحديد.

    المغفل اوباما جعله الله سبب لعودة الخلافة الاسلامية وبهذه الضربة على النظام ستتكاثر المجاميع الجهادية(القاعدة)وتتسع حدة الصراع الى ان تصل للعالمية ومن ثم تكون الخلافة غصبا عنهم

  37. السؤال المحيرهو: كيف تم او يتم الاتفاق على هذا التدخل بين الامريكان من جهة و الروس و الصين من جهة اخرى؟ ما هو حجم المقايضة, نرجوا من استاذنا عبد الباري التوضيح اكثر

  38. اولا ليس عدوانا امريكيا على الشعب السوري النازف ، بل هو عدوانا على النظام الديكتاتوري البغيض ، الذي لايتوانا في قتل الأبرياء من الشعب السوري العزل ، وهذه الضربة تختلف تماما عما قامت به أمريكا من عدوان صارخ على الشعب العراقي الشقيق ، فهي مختافة تماما في اهدافها وفي نطاقها ، فكل ماهو مخطط له هو تأديب النظام لما قام به من عمل تقشعر منه الأبدان باستخدامه الأسلحة الكيماوية ، وهل هناك ابشع مما قام به بشار الأسد وعصابته بالشعب السوري ؟
    لم تعد نظريات المؤامرة تجدي نفعا ، حكامنا الطغاة البغاة أخطر علينا من العدو الخارجي ، وما عدونا الخارجي سوى إسرائل من بعد هؤلاء الطغاة البغاة .

  39. اوباما لن يبعث جنديا واحدا هناك لان ازلامه من العرب سيقومون بذلك.
    دوره اجراء عملية خصي النظام حتي لا يستطيع ركوب ظهر المخنثين الفاتحين .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here