خضعت لعملية تجميل لحاجبيها.. فخرجت “بأربعة”!

               

لندن ـ متابعات: غمرت جامي ليدبيتر (42 سنة) السعادة، عندما قدمت لها بناتها الثلاثة قسيمة مخفضة التكاليف، للحصول على وشم للحواجب بشكل دائم، إذ إنها ولدت دون حواجب.

إلا أن سعادة الأم لم تدم طويلا بعد أن خضعت لعلمية الوشم، إذ تفاجأت بأنها حصلت على أربعة حواجب بدل اثنين فوق عينيها، الأمر الذي صدمها بشكل كبير، وفق ما ذكرت صحيفة “صن” البريطانية، الاثنين.

وقالت ليدبيتر إنها “كانت محرجة للغاية من مقابلة الناس، وكانت لا تغادر منزلها في مدينة كانساس سيتي في ولاية ميسوري بالولايات المتحدة، خشية السخرية منها”.

وأجرت ليدبيتر عملية الوشم لحاجبيها بقيمة 250 دولار أميركيا، إلا أن هذه لم تكن المصيبة وحدها، إذ المرأة كانت ضحية طبيب هاوٍ على ما يبدو في عمليات التجميل.

وقالت: “لا أتمنى حدوث ما جرى لي لأسوأ أعدائي. لقد تدمرت نفسيتي على نحو كبير. كان الأمر صعبا للغاية”.

وعلى ما يبدو فإن ليدبيتر خضعت للعلاج بتقنية تتضمن رسم الحواجب باستخدام إبر صغيرة أو شفرة صغيرة، لكن هذه الممارسة غير مرخصة لمن هم في حالتها.

وقال: “لقد شعرت بالفزع الشديد من نتائج العملية التجميلية. لقد كانت مؤلمة جدا”.

وأضافت: “حاولت أن أتمالك نفسي لكني لم أستطع تحمل ما جرى”.

وحاولت ليدبيتر أكثر من مرة إخفاء حاجبيها بالمكياج، لكن محاولاتها لم تنجح.

وتم إحالة ليدبيتر في نهاية المطاف إلى كارا جوتيريز، وهي مختصة وشوم مرخصة، ولها صالون مجهز بكل المعدات اللازمة لإجراء مثل هذه العمليات التجميلية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here