خصومنا مطبعون وخطابهم مقلوب.. ونفخر اننا سنمضي في دفاعنا عن اليمن 

حسين العزي

١-يقولون لنا  جلبتم العدوان وينسون أن قيادة العدوان في اكثر من الف تصريح وتصريح تقول بأنها شنت عدوانها بناءا على  طلبهم هم.

٢يقولون اننا جماعات  (عنف وتطرف) وينسون أن أسماء قياداتهم مدرجة على  لوائح الإرهاب وأن عبد المجيد  الزنداني، وصعتر ،وأبوالعباس وغيرهم من المدرجين على لوائح الإرهاب  منهم وليسوا منا، وان القاعدة وداعش والإخوان ابرز مكوناتهم.

‏٣-يقولون عن أبناء الارض من قبائل  حاشد وبكيل ومذحج وقضاعة محتلين ، وعندما تستولي قوات الإمارات والجنجويد والسنغال والبنغال على  جزء من ارض اليمن يسمونه “تحرير”

٤- يقولون عنكم وعن جيشكم “ميليشيا”  بينما يسمون الأحزمة الأمنية المدعومة خارجيا ، والنخب وفصائل القاعدة وداعش والجيوش متعددة اللغات والألوان والجنسيات، مقاومة وجيشا وطنيا.

٥-يقولون عنكم وانتم تحاربون العدوان  كهنوتيين، بينما ينسون أنكم  وحدكم من لم ولن يستعمل الفتوى الدينية في الصراع السياسي طيلة عقود الصراع،  ووحدكم من طالب بالدولة المدنية، ووضعها في ادبياته السياسة ،  وأنهم لأجل ذلك كفروكم وقتلوا ممثليكم في مؤتمر  الحوار .

ينسون أيضا انهم من يبشرون بدولة الخلافة، وأنهم بفتوى استباحوا الدماء في المناطق الوسطى والجنوب وصعدة.

‏٧-يقولون عنكم تعتدون على  النساء اليمنيات العزيزات ، وينسون أنهم عبروا من بين أيديكم بسلام فقط إحتراما لملابس وبراقع اليمنيات، حيث تنكروا بملابس النساء ، وبعد ذلك جلبوا مغتصب الأرض ليغتصب نساء اليمن الطاهرات.

٨-يقولون عنكم وانتم المدافعين، بانكم  سلاليين ضد الجمهورية والديمقراطية،  بينما يعيشون عبيداً في بلاط أكثر أنظمة الدنيا ملكية وسلالية، ورجعية.

ووحدكم من يسكب الأحمر القاني لعيون الجمهورية اليمنية.

‏كم حاولوا ومرتزقتهم مغالطة الرأي العام ، والناس وإخفاء وجوههم تحت أقنعة الزيف واليوم كل شيء يكشفهم ويفضح زيفهم.

أنظروا.. لم يكن بيدهم إلا أن يحضروا مؤتمر الغدر بالعروبة وبفلسطين في المنامة،  ولم يكن بيد المرتزقة إلا أن يبلعوا ألسنتهم.

وياللشفقة وهم كل يوم يزدادون عزلةً وغربةً

عن شعوبنا

وعن عروبتنا

وعن ضمير أمتنا

لذلك.. ‏نشعر بالفخر لأننا نخوض الأهوال معتمدين على  الله، ومستندين لغالبية شعبية وحزبية،

وقوة وقيادة وطنية الوجه واليد والسلاح والقرار

وقضيةعادلة قوامها:

-الدفاع عن النفس والأرض والشعب

-ومناهضةالظلم والفساد والإرهاب

-والنضال من أجل الحرية والجمهورية والسيادة والأمن والاستقرار ووحدةوسلامة الأرض

‏سنمضي بإرادة تسجد لصلابتها النايفات

وسلاح لو أنفقوا خزائن الأرض ماحصلوا عليه

ولقد وضعنا أنفسنا موضع من يعمل للسلام وكأنه غدا

وموضع من يعمل للحرب وكأنها أبدا

فلايتهمنا أحد بتباطؤ عن سلام لأن نسماته الباردات لاتهب إلا من صدورنا

وأماالحرب فمن آياتنا

أنّا نداعب المنايا

ونروض المستحيل

عضو المكتب السياسي لجماعة “انصار رالله”

Print Friendly, PDF & Email

13 تعليقات

  1. حسبنا الله ونعم الوكيل على من يريد إذلال الشعب ومن يريد تدمير عقيدتنا ووطنا شعب اليمن لن يرضي بفاسد على أرضه يكون من كان شعب اليمن وأرض اليمن كبحر تبلع من دخلها بالعنف وتقذف الفاسد خارج ارضيها

  2. اتابع تغريداتك اخينا الكريم
    وشكرا لهذا الموقع الأصيل على نشر كلماتك التي نلمس الصدق فيها والتي تحاكي فينا كل معاني الاباء
    سلام عليكم أيها المتفانون في حب وطنكم وشعبكم وأمتكم
    سلام على السيد القائد اليماني عبدالملك بدر الدين الحوثي
    سلام عليك أستاذنا الكبير حسين العزي
    سلام عليكم يا أنصارالله في الاولين وفي الاخرين
    نحن اخوتكم في تونس وبلاد المغرب العربي أنتم قادتنا وقدوتنا وأجدادنا العرب الأوائل
    ونتشرف بكم قادة وقدوة وتتشرف الامة العربية بكم قيادة فلم يعد من جهة مؤهلة لقيادة الشعوب العربية الا انصارالله
    والله اننا نتمنى ان نكون يمنيين فقط لانكم يمنيين ونتمنى ان نكون منكم وسنكون منكم وسنرفع شعاركم وسندخل القدس معكم ونصلي خلفكم يا أطهر مابقي من الطاهرين في أمة العرب قاطبة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  3. التعليق: سلام الله عليك يا استاذ حسين. مقال ولا واروع ولا اجمل منه

  4. هو مقال من باب إقامة الحجة على الباغي فقط وحقيقة الأمر أنه لا حياة لمن تنادي.

  5. ليس غريب عليك ايها الرجل العظيم يا من تربيت على الطيب والاخلاق الفاضلة ونفتخر نحن العرب بسماع كلمات الصدق والحق

  6. ما أروع ايها اليماني ما اروعه أيها اليمنيون ما اروعه كشفته وجوه الخونة جميعا

  7. يعرف الناس باصدقاءهم وباعداءهم. فعندما نعرف صديقك نعرف من انت وكذلك عندما نعرف عدوك نعرف من انت.
    هنيئا لكم بهكذا أعداء، ولكن لا تعجب ان وجدت من يدعي أن ترامب وصحبه من أمثال نتانياهو وماي و أصدقاءهم في الخليج هم من دعاة السلام والحرية.

  8. لافظ فوك ..؟. استاذ حسين … وفيت وكفيت في سرد الحقائق (فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض ) صدق الله العظيم

  9. سلام على اليمن. سلام عليك ايها الكاتب النبيل. سلام على الايدي القوية تدافع عن موطن ابائنا و اجدادنا. سلام على الامهات النقيات الصابرات على دنس و اغتصاب و قتل السعودية و الامارات و جنود الجنجويد و السنغال و البنغال و شراذم جنود الشياطين من كل ارض في الدنيا. سلام على البواسل الاشداء يقاتلون المرتزقة الخالين من كل شرف. سلام على انصار الله.

  10. مقال أكثر من رائع يشخص الواقع دون زيف أو تضليل أو مبالغة .
    اليمن يقتل كونه وجه بوصلة العداء لأمريكا رأس الشر و ربيبتها إسرائيل.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here