خرافة شعب الله المختار  فى القرآن الكريم

السفير د. عبدالله الأشعل

أطلق الصهاينة عددا من الأساطير والأباطيل لتزييف الوعى فصل بعضها الفليسوف الفرنسى المسلم روجيه جارودى فى كتابة الأساطير المؤسسة لإسرائيل، بعضها توراتى وبعضها تاريخى مشبوه وبعضها عرقى باطل. وهذا المقال يفند أسطورة من أساطيرهم وهو أن اليهود شعب الله المختار ونستند كلية إلى الرواية القرآنية. ليس هناك شعب وإنما بنو إسرائيل قبيلة تنتسب إلى أحفاد أبناء يعقوب عليه السلام والله ليس له شعب مختار فكل الخلق سواء عنده ويتفاضل الناس بالتقوى ثم أن الله اختار أن يضع رسالته الأولى رسالة موسى فى بنى إسرائيل فأظهروا فشلا ذريعا خاصة أحبارهم الذين حرفوا التوراه وافتروا على الله وآيات الذكر الحكيم تظهر بجلاء كفر اليهود وبنى إسرائيل رغم تكريم الله لهم وإحسانه عليهم لدرجة أنهم أشاعوا بأنهم والنصارى أبناء الله وأحباؤه وهذا طعن في وحدانية الله ونقض لصلب الرسالة، كما أنهم تجرأوا على سب الله سبحانه وتعالى فقالوا يد الله مغلولة وأن الله فقيروأنهم ضمنوا الجنة وأن الله وعدهم بها زورا وبهتانا وبالطبع رد عليهم القرآن وأفحمهم.

والحق أن القرآن الكريم فضحهم وأوضح أن التحريف طال التوراة والإنجيل أيضا وكان ذلك من أسباب حنقهم على محمد صلى الله عليه وسلم وعلى القرآن واكتمال الإسلام به.

كذلك حفلت آيات الذكر الحكيم بموقف القرآن من أهل الكتاب الذين تربصوا برسولنا الكريم وحث القرآن الرسول على أن يراجعهم ويتحدوا على وحدانية الله بعد إصرارهم على الانحراف عنها وهى صلب الدين منذ آدم.

وقد أساء الصهاينة إلى اليهودية كما أساء إليها اليهود وكذلك أساءوا إلى بنى إسرائيل إضافة إلى الصفات السلبية التى ذكرها القرآن الكريم. ومن عجب أن فجور الصهاينة بلغ حد الزعم بأن الله خصص لهم فلسطين ثم لجأوا إلى التدليس منذ ظهور المشروع الصهيونى والأغرب أن يتطوع مسلمون عرب صهاينه بدعم زعمهم بلى عنق الآيات القرآنية. إن الله سبحانه لم يخلق أحدا لكى يميزه بذاته على سائر خلقه إلا الرسل والأنبياء ثم أنه سبحانه لا يوزع الأراضى على بعض خلقه وإنما أرسلهم إلى فلسطين حيث انطلقوا منها لكى ينشروا الشريعة الجديدة فإذا بهم يماطلون موسى ويطلبون منه أن يذهب هووربه هو وليس ربهم ليقاتلا القوم الجبارين سكان فلسطين الأصليين وهم الفلسطينيون، وفى هذه الصيغة اعتراف منهم بأن الله حتى تلك اللحظة ليس إلههم وإنما إله موسى وحده فكيف يكافئ الله قوما كفروا به وعبدوا العجل وطلبوا من موسى أن يعبدوا الأصنام ويراوغوا الله فى قضية البقرة وصيد السمك يوم السبت وفشلوا فى كل الأختبارات ولم يظهروا لله وقارا.

وقد أعرضوا عن رسولين ورسالتين هما التوراه والإنجيل وفيهما نور وهداية وتحصنوا بالتوراة المزورة وهموا بقتل عيسى عليه السلام وأمطروه بالاشاعات التى تنال حتى من عامة الناس.

ولم يلتفتوا إلى قول الله سبحانه أن الله خلق الأرض كلها وهو الوارث الباقى ويورثها لعباده المتقين ومعنى يورثها لايوزع السكان فيها فالبشر كلهم مؤمنون وعصاة لهم مكان على الأرض وإنما يبارك للمتقين ويمحق دونهم. وإذا كان الصهاينة ضد التوراة الأصلى وضد اليهودية التى بشر بها فكيف يتسترون باليهودية فيزعمون أن كل فلسطين دولة لليهود وحدهم بعد أن كفروا بموسى ورسالته وكفروا بعيسى ورسالته وأعلن الحاخام الأكبر فى نيويورك أن دعم إسرائيل للصهيونية واجب توراتى إلا أن تكون التوراة من تأليفهم. فالحمد لله أن القرآن لم يحرف رغم محاولاتهم وأن استخدمه بعض المسلمين لحصد جوائز الدنيا فلهم فى الدنيا خزى وفى الآخرة عذاب عظيم.

والخلاصة أن الله سبحانه ليس له شعب مختار ولكن هذه الفرية من تدليسهم وأن إقامة دولة يهودية خالصة بمفهومهم هي بؤرة لمحاربة الدبن الذي يضم اليهودية بالتوراة والنصرانية بالإنجيل ثم القرآن الكريم وأن الحركة الصهيونية حركة عنصرية عدوانية كما وصفتها الأمم المتحدة عام 1975 قبل أن تتمكن واشنطن من قلب المسألة. وأخيرا أرجو الانتباه إلي الفرق بين اليهود واليهودية في القرآن الذي لم يستخدم كلمة المسيحيين.فأخلاق الصهاينة تنسجم مع أخلاق اليهود في القرآن وليس اليهود هم من اعتنق اليهودية فقد كذبوا بكل الكتب والرسل وموقفهم من الأنبياء إما التكذيب وإما القتل.

سفير ونائب وزير الخارجية المصري الاسبق

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

15 تعليقات

  1. إلى الأخ تركي ابو سارة فقط أقول: قال الله تعالى {وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ اذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَعَلَ فِيكُمْ أَنبِيَاء وَجَعَلَكُم مُّلُوكاً وَآتَاكُم مَّا لَمْ يُؤْتِ أَحَداً مِّن الْعَالَمِينَ يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الأَرْضَ المُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَلاَ تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ قَالُوا يَا مُوسَى إِنَّ فِيهَا قَوْماً جَبَّارِينَ وَإِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا حَتَّىَ يَخْرُجُواْ مِنْهَا فَإِن يَخْرُجُواْ مِنْهَا فَإِنَّا دَاخِلُونَ قَالَ رَجُلاَنِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُواْ عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ قَالُواْ يَا مُوسَى إِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا أَبَداً مَّا دَامُواْ فِيهَا فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ قَالَ رَبِّ إِنِّي لا أَمْلِكُ إِلاَّ نَفْسِي وَأَخِي فَافْرُقْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الأَرْضِ فَلاَ تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ}
    اما عن كون يهود اليوم يحملون جينات روسية واانكلو ساكسونية وهنغارية وغيرها فهو امر معروف فتكاثرهم عن طريق الاناث اذ لايكفي ان يكون الاب يهوديا بل المهم هو الام والله يعلم كم تزاوجن خلال فترات الهجرات

  2. اكمالاً لتعليقي بصدد رد الأخ ” مفهوم ألتفضيل” فالأمر ليس كما ذكرت حيث ذهب أليهود في معتقدهم ألضال بأنهم أحباب ألله بل ان الله نفسه يتكلم عن ذاته بهذه الاية ” يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ” فالله عزوجل يذكرهم بنعمته عليهم وبتفضيلهم على بقية العالمين.. يكفي البحث عن ابرة في كومة قش

  3. ألى المعلق مستخدم اسم “مفهوم التفضيل” شكرا اولا لتعليقك الكريم واود ان أؤكد وجهة نظري ان الله فضل قبيل على قبيل او مجموعة بشرية على أخرى بهذه الاية ” يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ” إذ ان الله يؤكد على تفضيلهم على بقية العالمين / البشر من دون التأكيد على إلتزامهم بكتاب وعبادة , فقط لكونهم بنو يعقوب,,, فكفانا البحث عن تسبيبات و تخريجات فقط لتتطابق مع رؤيتنا للدين … مودتي

  4. إعجاز القرآن باللغة، وليس به مترادفات، وكل كلمة لها معنى خاص بها، وبالتالي بني إسرائيل ليس هم اليهود. ومل يذكر القرآن الكريم بني إسرائيل إلا بالحسنى والتفضيل، فيما لم يذكر اليهود إلا بالذم والتحقير، وبالتالي هما ليس مجموعة بشرية واحدة، وبهذا يقول فاضل الربيعي انهما تحاربا لعشرات السنين، حيث حرف اليهود، وكانت مملكتهم هي يهودا بجنوب اليمن، دين بني إسرائيل الذين كانت مملكتهم، السامرة، بشمال اليمن. بني إسرائيل قبيلة عربية إنقرضت.
    جزء مهم من “اليهود العرب” هم يهود إيرانيون بجيناتهم حيث عملوا على طريق الحرير، وإستقروا بالأندلس، وخرجوا منها إلى المغرب العربي بعد سقوط الأندلس.
    عيران الحايك، باحث يهودي صهيوني بجامعة شفيلد ببريطانيا توصل، بفحص الجينات، إلى أن يهود اليوم أوروبيون بجيناتهم، خزر ومملكتهم كانت تقع بين بحر قزوين (بحر الخزر) والبحر الأسو، ولا علاقة لهم بالوطن العربي ولا بفلسطين، هذا موضوع كتاب مهم للكاتب اليهودي الهنجاري البريطاني آرثر كوستلر، الذي قيل أنه أنتحر، وهو “القبليلة الثالثة عشر”، والبحث عن الجينات منشور على النت.
    هذه معلومات مهمة، يجب أن يقرأها، ويتوسع بقراءتها، كل من يريد ان يكتب بموضوع اليهود، وأن يلم بها كل وطني عربي، وأخطر ما يمكن للشخص عمله هو أن يستعيد العقل الجمعي الذي تم حشوه بمعلومات لا إثبات عليها مثل الخروج من مصر والتيه بسيناء وعبور نهر الأردن. هذا تزوير صهيوني للراوية التوراتية، ولا يعتقد أحد ان هذا جزء من إسلامهم، ومصر التي وردت بالقرآن ليس هي مصر التي نعرف اليوم، فمل يكن إسمها مصر حينذ، لكنها كانت باليمن.

  5. اليهود يقولون ان التوراة كُتبت على يد الكاهن عزرا في بابل في النصف الاول من القرن الخامس قبل الميلاد مُعتمداً على مصادر ورقية و شفوية من التاريخ العبراني
    الاناجيل المسيحية كُتبت حسب الاعتقاد المسيحي من قبل اتباع المسيح و اول انجيل كُتب حوالي سنة ٧٠ ميلادية و كان هناك عدد كبير من الاناجيل و قد أُعتمد اربعة منها.
    خلاصة القول : اليهود و المسيحيون يقولون ان كتبهم الدينية كُتبت من قبل بشر وليست عبارة عن كلام آلهي منزل حسب التفكير الاسلامي.
    اما آن الوقت ان يأخذ المعلقون المسلمون هذه الحقائق بعين الاعتبار

  6. أضم صوتي إلى صوت ألأخ ابراهيمي علي الجزائر عن جغرافيا بني أسرائيل وألتوراة وهي في جزيرة ألعرب وتحديدا في أليمن حسب بحث علمي لعالم لبناني هو كمال صليبي حيث أثبت من خلال أسماء ألمدن في كتب ألعهد ألقديم مطابقتها لأسماء مدن جنوب ألجزيرة ألعربية ألآن. كما أن وجود يهود في أليمن وألحبشة يؤكد أن منشأهم من هناك ولايعقل أن يكونوا هاجروا من مصر وألشام بأتجاه جنوب جزيرة ألعرب في حين معروف أن ألاقوام ألسامية هاجرت من ألجنوب إلى ألشمال وليس ألعكس. وقصة سليمان في ألقرآن تثبت قرب مملكته من مملكه سبأ أليمنية وهذا ألقرب ولّد أحتكاك مباشر بين ثقافتين جارتين ألى حد ألأقتتال وهذا ألأحتكاك لايحدث بين مملكه في أقصى ألشمال مع مملكه في أقصى ألجنوب مثل سبأ.

  7. إلى ألاخ أبو رغيف. أن مفهوم ألنعمة وألتفضيل في ألقرآن مرتبط بنعمة نزول ألكتب وألوحي على مجموعة من ألناس أو شعب وليس بمعنى ألتفضيل ألعرقي ألأثني فألعرب وأالنبي ألعربي ألذي أفرده ألله بنعمه ألوحي ألقرآني هم آخر شعب تمت له ألنعمة وألتفضيل من ألله ماداموا متمسكين بألكتاب وهذا لايعني أن ألعرب هم شعب ألله ألمختار كما ذهب أليهود في معتقدهم ألضال بأنهم أحباب ألله :وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَىٰ نَحْنُ أَبْنَاءُ اللَّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ ۚ قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُم بِذُنُوبِكُم ۖ بَلْ أَنتُم بَشَرٌ مِّمَّنْ خَلَقَ ۚ يَغْفِرُ لِمَن يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاءُ ۚ وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا ۖ وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ.

  8. الى السيد سعود:
    استعمل النص القراني الكلمتين أنزلنا وآتينا التوراة والانجيل والقرآن وحسب السياق المتعلق بالنص:
    “وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ عَلَىٰ بَشَرٍ مِّن شَيْءٍ ۗ قُلْ مَنْ أَنزَلَ الْكِتَابَ الَّذِي جَاءَ بِهِ مُوسَىٰ نُورًا وَهُدًى لِّلنَّاسِ ۖ تَجْعَلُونَهُ قَرَاطِيسَ تُبْدُونَهَا وَتُخْفُونَ كَثِيرًا ۖ وَعُلِّمْتُم مَّا لَمْ تَعْلَمُوا أَنتُمْ وَلَا آبَاؤُكُمْ ۖ قُلِ اللَّهُ ۖ ثُمَّ ذَرْهُمْ فِي خَوْضِهِمْ يَلْعَبُونَ”
    “نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنجِيلَ”
    “إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ ۚ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِن كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ ۚ ”
    “وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعًا مِّنَ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَ”
    “وإذ آتينا موسى الكتاب والفرقان لعلكم تهتدون ”
    “وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ أَلَّا تَتَّخِذُوا مِن دُونِي وَكِيلًا”

  9. المعضلة هي ان هناك آيات من القرآن تؤكد تفضيل الله للبني اسرائيل على العالمين” يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ” ورغم ان الامام علي قال عن القران انه حمال اوجه لإحتماليات التفسير المختلفة الا ان هذه الاية واضحة وصريحة وهي تفضيل الله لبني اسرائيل على بقية خلقه من البشر آنذاك إذن سيدي الكاتب لقد فضل الله بني إسرائيل على خلقه بتوثيق قرآني

  10. كلام صائب جدا، لكن العنوان صادم جدا يكاد ينسب للقرآن الخرافة.
    أستغفر الله

  11. هل يمكن لاي من القراء ان يدلنا على اية من القران تربط بين التوراة وموسى او بين التوراة وبني اسرائيل
    هل يمكن لاي من القراء ان يأتي ولو بأي دليل واضح وصريح ومباشر على ان التوراة انزلت على موسى
    هل يمكن ان يشيرني احدكم لاي اية من القران تربط بين بني اسرائيل واليهود
    هل يمكن الاتيان بدليل من القران على ان فعل الانزال استخدم مع موسى وعيسى بدل فعل الايتاء، وما الفرق بين الانزال والايتاء ولماذا حسب علمى استثني موسى وعيسى من فعل الانزال واختصهم الله بفعل الايتاء
    هل وردت في القران اشارة واضحة وصريحة تخبرنا على من انزلت التوراة

    حبذا لو تفضل اي من اهل الاختصاص بتقديم اجابة تستند الى نصوص قرانية وليس الى روايات العهد القديم او لنقل التوراة كما هو شائع

  12. سعادة السفير الاخوة القراء : جاء في كتاب الله القران الكريم سورة المائدة قال موسى لقومه بني اسرائيل :” يا قوم ادخلوا الارض المقدسة التي كتب الله لكم ولا ترتدوا ….” . من أين وصل موسى وبنو اسرائيل فلسطين ؟ الاثار المصرية على غزارتها لا تشير بتاتا الى وجود موسى وبني اسرائيل وفرعون في مصر الحالية ، وإذا كان كلامي فيه خطأ فليتفضل سعادة السفير بصفته مصريا ان يأتينا بأثر يدحض قولنا ، إن البردية التي عثر عليها عالم الاثار هوارد كارتر في مقبرة توت عنخ آمون فقام بإخفائها لانه لا يريد ان يعلم العالم حقيقة الخارجين من مصر ، والتي كشفت ان الخارجين من مصر باتجاه فلسطين كانوا مصريين فقط من اتباع اخناتون الموحدين . النبي موسى يمني حسب رواية التوراة نفسها ، بنو اسرائيل ورد ذكرهم في النقوش اليمنية السبئية منها النقش الموسوم ب CIH543 ، بالاضافة الى انهم قبيلة يمنية ولا علاقة لهم بقصة صراع يعقوب مع الرب التي تشبه ( خريفات العجايز) ، كيف سيطلب موسى في اليمن من بني اسرائيل في اليمن ان يدخلوا فلسطين في بلاد الشام ؟ ثم: من قال ان الارض المقدسة هي فلسطين ؟ هل هناك اية او حديث في هذا الموضوع ، الا توجد ارض مقدسة على وجه الارض الا فلسطين ؟ كل ارض فيها معبود اله او صنم هي مقدسة في نظر من يؤمنون به . لهذا إن الله لم يضعهم في فلسطين سعادة السفير .

  13. قال تعالى “كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله” ، أي أن الله ربط دخول البشر بدائرة الخيرية بالإلتزام بثلاثة أمور أساسية وهي الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والإيمان بالله وهي ثلاثة إلتزامات موجودة بكل الأديان السماوية، وكل من يفعل ذلك من البشر يدخل بدائرة الخيرية وكل من لم يفعل ذلك يبقى خارج دائرة الخيرية ولو ادعى أنه مسلم أو مسيحي أو يهودي وحتى لو ولد من أبوين من دين سماوي، فهدف الاديان السماوية حفظ النفس والعرض والمال والأسرة والمجتمع والعدالة ومكارم الأخلاق

  14. لاشك أن الله سبحانه وتعالى قد أنعم عليهم بنعم كثيرة وفي هذا تفصيل كثير في القران بدء من انقاذهم من فرعون الى هزيمة جالوت ودخولهم الارض المقدسة “يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ” وقوله “ولقد اخترناهم على علم على العالمين” واشترط الله عليهم أن يوفوا بما عهد الله اليهم ليوفي بعهده “يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَوْفُوا بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ”وبالرغم كل هذه النعم والتكريم والآيات التي شاهدوها اختاروا طريق الخيانة والغدر” فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم وجعلنا قلوبهم قاسية يحرفون الكلم عن مواضعه ونسوا حظا مما ذكروا به”.
    فالوعد الالهي يعطى لمن يفي به وحاشا لله أن يكون الله عنصريا أو متحيزا الى أحد. ونرى الان مثلا أنه عندما تخاذل المسلمون عن حمل ما عهد اليهم هزمهم الله وأذلهم، فالله عادل ولا يمكن أن ينصر المسلمين فقط لأنهم أتباع محمد بل يجب أن يكونوا على عهد الله لمحمد ليستحقوا النصر والتمكين وهذا ينطبق على كل من عهد الله اليه عهدا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here