خبر أرعب الملايين… هل تسبب الكمامات سرطان الرئة؟

 

لندن ـ متابعات: تداول مستخدمون على منصات التواصل الاجتماعي، من الناطقين باللغة العربية وغيرها، منشورات تدعي أن ارتداء كمامات الوجه لمدة طويلة يسبب مرض سرطان الرئة، وهو ادعاء زائف يأتي تزامنا مع التزام المواطنين في أغلب مناطق العالم بأقنعة الأنف لتفادي العدوى.

في أحد المنشورات، يقول الادعاء إن دراسة حديثة أثبتت تسبب الكمامات في الإصابة بسرطان الرئة، حيث أن اكتشف الباحثون عددا من البكتيريا الضارة في الكمامات المستخدمة لفترة طويلة، والتي تتوافر بشدة لدى مرضى سرطان الرئة.

ادعاءات مماثلة انتشرت باللغة الإنجليزية والإسبانية والبرتغالية والبولندية وجرى تداولها على منصات التراسل الفوري مثل “واتساب” إلى جانب منصات التواصل الاجتماعي مثل “فيسبوك”. ليست حقيقية ونفاها الأطباء والخبراء المختصون.

المنشورات استشهدت بدراسة لمجلة “كانسر ديسكافري”، لكن هذه الدراسة لم تشر إلى الكمامات أبدا، ونفى ذلك الدكتور المشارك في إعدادها، ليوبولدو سيغال، والذي قال لوكالة “فرانس برس” إنه لا يوجد دليلا علميا يدعم هذه الأفكار عن ارتداء الكمامات، وهو ما أكده مجموعة من الخبراء الدوليين أيضا.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. اشتغلوا فينا طيب وين نروح يعني بتقولوا للناس روحوا موتوا شو هالحكي . بمعنى اللي نفذ من عزرائيل بطلعلوا قباض الأرواح

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here