خبرات”تركية” تخفق في “تفجير” صوامع الحبوب بالعقبة الأردنية

 عمان- رأي اليوم

أخفقت عملية تفجير صوامع القمح والحبوب في مدينة العقبة الأردنية للمرة الثانية على التوالي .

 وتم الإعلان رسميا عن سقوط تسعة صوامع فقط من اصل 74 تم منح شركة تركية عطاء خاص لهدمها.

 واستعانت سلطة اقليم العقبة الاردنية بخبرات تركية في تفخيخ وتفجير الابنية الاسمنتية.

 ومع وجود لجنة مختصة اخفقت عملية التفخيخ والتفجير  وقالت اللجنة التركية المسئولة بان الاخفاق سببه خلل تتحمله الشركة المنفذة بتوصيلات الكهرباء.

 واشتهرت قضية الصوامع بعد مقتل تسعة اردنيين حرقا العام الماضي بسبب محاولة مقاول محلي هدم الصوامع .

 وقالت الشركة التركية بان الجدار الاسمنتي للصوامع متين وصلب جدا والعملية ستنفذ بطريقة الهدم المباشر .

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. خبرات اردوغان التفجيريه موجهة الى الدول العربية،فهو حاذق في ذلك، لا نامت عليا الجبناء .

  2. تم بناء الصوامع بفكرة سورية و تنفيذ سوري و ايدي عامله سوريه ،،رحم الله الحسين و الاسد ،،

  3. كان يجب أولا الرجوع الى التصاميم الهندسية الاصلية للصوامع من قبل الشركة أو الهيئة الحكومية المنفذة للمشروع للتعرف على نوعية الاسمنت والهياكل الخراسانية للصوامع لتقدير كمية المتفجرات وأماكن وضع المتفجرات بهيكل الصوامع.

  4. يبدوا لواندا بنيت بايدي عربيه وللأسف لتهدم لوحدها من زمان ولكن يبدوا ان الألمان الذين يعتبرون جبابرة الصناعات والثقيلة و الدقيقة يعرفون ما يعملون. ومهندسيهم التي أخذتهم وأغرتهم أمريكيا بعد الحرب العالمية الثانية كان لهم الباع الأولى بالصواريخ الفضائية والهبوط على القمر.

  5. الخبراء الاتراك لم يحسبو بالحسبان ان الصوامع اقامها الالمان بتسليح خرساني اضافي بطلب من المرحوم الملك الحسين و جاءت التوصيه من جلاله المرحوم وقت انشاءها ان تكون بمواصفات الصوامع الالمانيه وقت الحرب العالميه الثانيه تحسبا لقصفها من قيل اسراءيل في تلك الفتره

  6. توقعت أن تكون جدران الصوامع متينة وصلبة جدا قبل اكمال قراءة الخبر.

    ولكـن، على خبراء التفجير دراسة هيكلية وجدران وأعمدة المبنى المراد تفجيره وهدمه وبنـــاء عليه يتم تقديـر كمية المتفجرات اللازمـة ونقاط وضعها.

    أعتقد يجب توجيـه كتاب شـكر وتقديـر لشركة المقاولات التي قامت ببنـاء صوامع العقبة.

  7. يجب منح جائزة تقديرية للمقاول الذي نفذ أعمال البناء وجهاز الإشراف وتكريم الأحياء منهم أو ورثهم على الجهد والإخلاص بالعمل وإتقانه والدليل على ذلك فشل محاولتين لتفجير المينى من قبل شركة تركية متخصصة ومحاولة هدم من قبل شركة محلية سابقا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here