خُبراء يكشفون سِر ظُهور الحرس الجمهوري في جنوب سورية.. الرسالة لإسرائيل

عمان ـ “رأي اليوم”:

قدّر خبراء معنين بالملف السوري بأن حجم القوة العسكرية السورية التي استخدمت أو احضرت إلى مناطق الجنوب مؤخرا لاستعادة القرى والبلدات من المعارضة أكبر بكثير من الحاجة التي تتطلبها مواجهة الميدان.

 واعتبرت تلك الآراء الخبيرة التي تحدثت لـ”رأي اليوم” بأن ظهور عناصر قيادية وقطع عسكرية مدرعة من القوى الضاربة في الفرقة الرابعة التابعة للحرس الجمهوري في مناطق الجنوب كان رسالة سياسية بامتياز وليست عسكرية الطابع.

 وشدّدت على أن حجم وطبيعة وتركيبة القوات التي وجدت في الجنوب يفوق متطلبات الميدان كقدرة وبأن السبب يعود إلى توجيه رسالة لعدة أطراف من بينها إسرائيل، وبهدف الإشارة إلى أن الجيش السوري وحلفاؤه موجودين في منطقة الجنوب وبجاهزية كبيرة وبقوات إضافية إذا ما فكّرت إسرائيل باستغلال الموقف أو التقدم أو العبث بالمُعطيات.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. تحية لمن يحمي ويدافع عن سيادة وطنه ضد من يريد النيل منها او احتلالها .

  2. هناك نقطتان على جانب من الاهمية العظمى تشيران بوضوح الى ان هذا الحشد العسكري السوري الكبير في منظقة الجنوب والجنوب الغربي في سوريا الذي يضم في تركيبته تواجد نن قوات الحرس الجمهوري وميليشيات من حزب الله وبدون ادني شك هو دليل لا لبس فيه ولاغموض بأن التواجد الإيراني له رسالته السياسية الى جانب رسالن العسكرية التهديدية للدولة العنكبوتية ومجتمعها انسيجي المخاخل والمرعوب !
    : —تصاعد مخاوف اسرائيل التي دفعتها الى التهذيد بالتدخل العسكزي لمنع التواجد العسكري الايراني في تلك المنطقة المحادية للحدود الجغرافية لفلسطين المحتلة الخاضعة لتواجدقوات الاحتلال الاسرايللية وتحسبا لاية احتكاكات لصبحت متىقعة اوغير مستبعدة اطلاقا !
    — الزيارة العاجلة التي دفعت النتن ياهو الى التوجه نحو موسكو التي تعتبر الثامنة من نوعها خلال العامين الاخيرين للحصول على ضمان روسي تحسبا من خطر التهديد الايراني الذي اصبح يقض على اسرائيل مضاجعها وخاضة بعد ان تخلت واشنطن عن دعم حافائها عسكريا أذا تفد م الجيش السوري لتحرير تلك المنطقة الاستراتيجية التي تجاور حدود دولتين لهما اهمية استراتيجية في تلك المنطقة من سوريا !
    واما النقطة الاهم لتواجد قوات الحرس الثوري الايزانيفي المنطقة ذاتها ، فهي ان هذه القوات لها اهدافها العسكرية وان تواجدها في تلك المنطقة على بعد قاب قوسين اوادنى من تواجد قوات اسرائيلية فهو الهدف الرئيسي الذي تسعى اليه ايران لانجاز المهمة الموكولة لتواجد قواتها العسكرية بعد الاعتداءات الاسرائيلية على مواقع التجمعات الإيرانية في سىريا وخاصة بعدشنّها الهجوم الصاروخي الاسرائلي الجوي على مطار ” التيفور ” في شمل حمص في يوم 9 /نيسان / ابريل الماضي وسقط فيه 14جنديا سوريا منهم 7 من الايرانيين !
    ولذا ليس هناك ادنى شك بأن التواجد العسكري الإيراني في الجنوب السوري الغربي تعتبره اسرائيل تهديدا سافرا وعدائيا لامنها القومي !
    احمد الياسيني -بيت المقدس الشريف

  3. الرسالة الوحيدة موجهة الى تركيا الشمال السوري إدلب وليست اسرائيل

  4. اللهم نصرك المؤزر للجيش العربي السوري على الصهاينه وعملائهم وأذنابهم

  5. نعم انه الجيش السوري وبكل فخر الدي استطاع تكسير اسطوره التامر والغدر اسطورة المبادى فلسطين هي البوصله ايها الاعراب كفاكم تامرا وتقليل من شان المقاتل والانسان السوري

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here