خبراء الاقتصاد يسألون في الأردن ما هو سر الرقم “4” مع صندوق النقد؟

عمان- راي اليوم – خاص

لاحظ خبراء اقتصاديون  بان الحكومة الاردنية وقعت مع صندوق النقد الدولي برنامج جديد يجدول الاصلاح الهيكلي الاقتصادي  مدته اربع سنوات فقط .

 بالعادة جميع برامج صندوق النقد السابقة كانت تتضمن  خطط ومشاريع لخمس سنوات دوما .

 لكن في المرة الاخيرة تم الاعلان عن برنامج لأربع سنوات .

 واثار الاعلان استغراب الخبراء في المجال الاقتصادي والمالي  خصوصا وان خطة صفقة القرن الامريكية  مدتها ايضا اربع سنوات ، الامر الذي اثار التساؤل .

وكان وزير المالية الاردني الدكتور محمد العسعس قد اعلن عن توقيع الاتفاق الجديد قبل ثلاثة ايام .

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. المتابع لمشاريع التي تنفذ بالاردن طبعا حسب ما يذاع بالاعلام
    من الباص السريع بين عمان والزرقاء وسكة حديد الشمال الى العقبه وميناء العقبه الجديد ومشاريع الطاقه البديله ومياه اابحر الميت ليحي من جديد وغيرها الكثير كلها نشرت بانها من مشاريع الشق الاقتصادي لصفقة القرن وقراتها على موقع نبض الاردني قبل يومين

  2. وهذا يدل على ان :
    1- صندوق النقد الدولي اداة اسرائيلية
    2- موقف الاردن الرسمي النهائي ما زال غير واضح من الصفقة .
    3 – الضغط ما زال مستمرا والمفاوضات مستمرة للقبول بشروط الصفقة كاملة ، وعلى الاردن التنسيق الكامل مع اسرائيل بشأنها
    4 – اهمية الدور الاقتصادي الخليجي . وغيابه جريمة بحق الاردن .
    5 – غياب المصارحة والمكاشفة .

  3. نعم غلطان كباقي الدول يقترض الاردن من صندوق النقد وسيبقى الاردن طالما تشرق الشمس ولكن اين تذهب هذه الأموال نريد أن ننتقم من الذين اوصلوا الوطن والمواطن إلى هذا الالم كل نائب يصرف له 500 دينار أجور سواء حضر الجلسة ام لم يحضر ورواتب 3500 دينار شهريا وميزات لا يعلمها الا الله وتستعين بصندوق النقد الدولي لكي نصرف على النواب والأعيان من المفروض أن لا يتقاضى النائب اي راتب ولا ميزات لأنه منصبه منصبا فخريا لا اكثر ولا اقل ولكن هم وراء كل مصيبة مالية في الاردن لأنهم انانيون لا يهمهم لا الوطن ولا المواطن.

  4. خياران لا ثالث لهما:
    1- لا يتوقع صندوق النقد ان تستمر الأزمة في الأردن لأكثر من 4 سنوات.
    2- لا يتوقع صندوق النقد ان يستمر الأردن نفسه لأكثر من 4 سنوات.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here